نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

صار فينا!


On 23 June, 2022
صار فينا!

مبروك للسادة النواب ...صار فيهم يدخلوا المطاعم ويجلسوا بالمطاعم ويتناولوا الغداء والعشاء من دون هلع من الثوار ومن دون تكسير صحون وكبايات ومن دون معارك مع المرافقين وعمال المطاعم... ومن دون ان يُطرَدوا على إيقاع أغنية: كلّن يعني كلّن!

بصراحة، لم يربح أحد في الانتخابات، فالكل تحالف مع الكل.. الذين ما خلونا مع الذين ما بدن يخلونا.. والمنظومة لا تزال منظومة، وعاد الرئيس نبيه بري الى مطرقته.. وعدنا الى نقطة الصفر.. وزارة المالية لهذه الطائفة.. والخارجية لتلك الطائفة.. والداخلية ايضاً مخصصة لطائفة معينة.. والطاقة لنا.. والدفاع لهم.. وهذا الوزير لهذا الحزب.. ووزير آخر لحزب آخر.. ولكل حزب وزير.. وكلن يعني كلن...

ثم يأتي التوافق على اسم رئيس الحكومة.. ثم كتابة نص البيان الوزاري ومن ثم الاختلاف على مضمون البيان...

ثم تأتي جلسات الثقة.. وما لا يقلّ عن مئة نائب سيتكلمون في جلسة الثقة.. ووسائل الاعلام ستنقل مباشرة وقائع كلام السادة النواب، الذي سيكون، كالعادة، كلاماً لا يُقَدّر بثمن...

ولكي يتم كل هذا.. هذا إذا تم .. نصل الى شهر ايلول حيث تاريخ انتهاء ولاية رئيس الجمهورية الحالي ميشال عون. والمواطن يلحس المبرد وهو يردد "لا اكلنا ولا شربنا وامشي على ما يقدر الله"!

وطن يغرق.. مواطن ينازع ..ونحن لا نزال مختلفين، لا على جنس الملائكة بل على جنس الشياطين.. لأنّ الملائكة غادروا لبنان منذ زمن بعيد، تاركين الوطن للشياطين الذين أثبتوا أنّ هناك جهنّمين.. جهنّم تحت الأرض .. وجهنّم فوق الأرض.

المهمّ، والأهمّ هو أنّ الجلوس في المطاعم للسادة النواب وللوزراء والمسؤولين أصبح سالكاً وآمناً..وفي المطاعم، مع كأس من النبيذ الفاخر، يحلو الحديث عن جنس الشياطين.. .