نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

طرزان في لبنان!


On 14 April, 2022
طرزان في لبنان!

يقول الخبر إنّ المارة في وسط بيروت تفاجأوا صباح يوم الخميس الفائت في 7 نيسان 2022، برجل يمشي عارياً بينهم، ما أدّى الى حالة من الفوضى.

ومشى الرجل بلا ثياب، من فندق "لوغراي" باتجاه شارع أوروغواي، ولكن الشرطة سارعت الى توقيفه. إنتهى الخبر.

وأمام هذا الخبر، أقول إنّ "طلائع" من أنسباء وأقرباء طرزان قد باشروا، على ما يبدو، بالتوافد الى الغابة للعيش فيها.. حيث لا قانون .. ولا دستور .. ولا قضاء .. ولا كهرباء ولا ماء ..ولا دواء .. ولا طحين ..ولا محروقات .. ولا عملة وطنية .. سياسيون سرقوا اموال المواطنين من المصارف .. نفايات تُغرق الطرقات .. كل شيء يدل على أننا في غابة ولا ينقصنا الا طرزان .

وبإذنه تعالى، وأمام فقدان كل المتطلبات الحياتية لأي كائن بشري .. وأمام هذا الغلاء الفاحش .. سنصبح جميعاً ابناء طرزان في لبنان ولن يبقى على اجسادنا لا قميص ولا بنطلون ولا حتى كلسون عصبي...

حقيقة، هيك غابة ينقصها طرزان ليكتمل النقل بالزعرور، ولعل طرزان يحمل لنا الترياق الشافي لأننا سنتحول الى بلد سياحي بامتياز، وسيتقاطر الناس من كل أنحاء العالم ليتفرجوا على وطن طرزان .. ويتمتعوا في آن معاً بأكبر ناد للعراة في العالم.

أهلاً بطرزان، منفرداً ومن دون السعدان شيتا... فنحن لدينا تخمة بالسعادين .. خصوصاً سعادين السياسة.