نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

بابا نويل.. نحبه.. ولا نراه !


On 23 November, 2021
بابا نويل.. نحبه.. ولا نراه !

...ويمضي العمر في بلاد الاغتراب .. قال في نفسه: سأتغرّب لمدة ثلاث او خمس سنوات واعود الى  الوطن لأستقر فيه وأبني عائلة وأعيش في ربوع لبنان... مضت ثلاث سنوات .. ثم عشر .. ثم عشرون عاماً.. وطوت السنوات خمسين عاما.. ولم يزل في الإغتراب.. واليوم، هو على ابواب الـ 78 عاما وهو يعلل نفسه طالبا من الله ألا يأخذ امانته إلا على ارض وطنه.

ونحن اليوم بانتظار الاستقلال اللبناني أن يعود الى وطنه بعد غربته الطويلة.. أن يعود الى أبنائه، الى أرضه وترابه.. فقد تغرب الاستقلال منذ 78 سنة ولم يعد ولا نزال بانتظاره.

في كل مناسبة، نهرع الى ارض المطار لاستقبال الاستقلال العائد من الغربة وفي ايادينا باقات الورد ننتظر .. وننتظر .. ولا يأتي ابداً.. ويبقى الاستقلال منتشراً في جميع اقاصي العالم مع الانتشار اللبناني .. ما عدا لبنان.

متى يصل الإستقلال؟ أم انه كُتب عليه أن يبقى مقيماً في عيون الاطفال وفي ذاكرة الكبار.. وعلى جدران قلعة راشيا.

أخشى أن يرحل الكبار قبل مجيء الاستقلال .. وأن تنسى عيون الاطفال معنى الاستقلال .. ويبقى بين الحقيقة والخيال، مثل بابا نويل، نحبه .. نحب تسميته .. ولا نراه.