loader

نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

بعد ثلاث سنوات!


On 21 July, 2021
بعد ثلاث سنوات!

ثلاث سنوات مضت على رحيل شقيقي جهاد.. رحل .. ورحلت معه سنوات من عمري.

والذاكرة تعود الى طفلين عاشا معاً.. في منزل واحد.. تقاسمنا عروسة اللبنة والزعتر بزيت.. كنا نذهب سوياً الى المدرسة وأنا أمسك بيده لنجتاز بأمان الطريق إلى الجهة الاخرى.

معاً كنا نتعارك مع رفاق المدرسة.. معاً كنا نلعب في "فرصة" المدرسة.. ومعاً كنا نختلف ومن ثم نتصالح..

معاً هجرنا الوطن.. وتغرّبنا.. معاً غرقنا في ثلوج كندا.. معاً سهرنا.. معاً بكينا.. ومعاً ضحكنا، فهو الشقيق وهو الساعد الأيمن.

جهاد أبكاني مراراً.. لانني كنت على يقين من أنه مات أكثر من مرة.. كان يتمنى الموت لنفسه مئة مرة في اليوم الواحد.. لم يعذبه المرض.. ولم يؤلمه الدواء او العلاج.. ولكن الذي قتله الانسان.. قتله خنجر بروتس.. قتله عطاؤه وحبه للآخرين .. قتلته كرامته وشهامته.. فقد أعطى الورد للآخرين.. فبادلوه بالأشواك .

وخلال السنوات الثلاث، كلما مررت بالقرب من مدفنه، أسمع صوته يقول لي: لماذا لا تضع على البلاطة فوق مدفني العبارة التالية: اتق شر من أحسنتَ إليه.

بصراحة يا اخي جهاد، رحيلك قتلني.. هدّني.. ولكنك باق معنا نسمع خطواتك.. نبرة صوتك.. ضحكاتك...فإلى أن نلتقي، دعني اقبّل روحك يا جهاد.