loader

نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

الكاتب العدل..


On 09 June, 2021
الكاتب العدل..

- مرحباً، هنا مكتب الكاتب العدل الأستاذ سامي؟

- كلا، ربما يكون في الطابق الثاني..

..وصعد إلى الطابق الثاني متسلقاً السلالم لأن الكهرباء كالعادة في خبر كان.

وفي الطابق الثاني، قرع الباب ففتحت له سكرتيرة شقراء، سألها قائلاً: هنا مكتب الكاتب العدل سامي؟

فأجابته: ربما مكتبه في الطابق الثالث..

شمّر عن ساقيه وتسلق مجدداً السلالم وقدماه ترتجفان من التعب. سأل إذا كان هذا هو عنوان الكاتب العدل

فقيل له عليك بالطابق الرابع.. وصعد إلى الرابع.. فقيل له مكتبه في الخامس..

وفي الطابق الخامس قرع الباب ففتح له رجل مسنّ، سأله: هنا مكتب الكاتب العدل سامي؟

فأجابه: هنا مكتب الكاتب العدل وأنا سامي، ماذا تطلب؟

- أريد تحرير وكالة استملاك أو بالأحرى، وكالة تطويب..

- تفضل اجلس، باسم مَن تريد وكالة التطويب؟

- أريد تطويب الوطن باسم شخصين وهما الرئيس والرئيس المكلف..

فبكى الكاتب العدل.. وحمل حقائبه وغادر الوطن الى جهة مجهولة.

بصراحة، يا ناس.. يا هو.. يا عالم.. تعالوا نطوّب لبنان باسم الشخصين المشار إليهما أعلاه.. ومبروك عليهما... وعمره ما يعيش الشعب.. والله يصطفل فيهما.. التاريخ سجّل لنا قصة نيرون وهو يعزف على القيثارة ويغني فيما روما تحترق مع سكانها.. واليوم أصبحنا بنيرونَين اثنين، الأول يغني والثاني يطبّل...