loader

نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

وصمتت شهرزاد...


On 11 March, 2021
وصمتت شهرزاد...

حقيقة، ما نوع هذه السلطة في لبنان؟.. لا هي وطنية.. ولا ثقافية ولا حضارية.. ولا تهمها أمور الشعب.. فقوى الأمن والجيش اللبناني أصبحت مهمتهما فقط حماية أهل السلطة.. مكاتبهم.. منازلهم.. ومجلس النواب والقصر الحكومي.. وقصر بعبدا.. الذي كان اسمه فيما مضى قصر الشعب.

هذا على صعيد الوضع على الأرض.. أما على صعيد العلاقات في ما بينهم فلا أحد يتكلم مع أحد.

الكتائب لا تتكلم مع القوات.. القوات لا تتكلم مع التيار الوطني الحر.. تيار المستقبل لا يتكلم مع القوات.. الكتائب لا تتكلم مع أمل.. أمل لا تتكلم مع التيار العوني.. الاشتراكي لا يتكلم مع الحزب الديمقراطي التابع لطلال ارسلان.. وئام وهاب لا يتكلم مع الحزب الاشتراكي التابع لوليد جنبلاط..حزب الله لا يتكلم مع القوات.. ولا مع الكتائب..

قصر بعبدا لا يتكلم مع تيار المستقبل.. ولا يتكلم مع القوات.. ولا مع الكتائب.. ولا مع الاشتراكي ولا مع أمل ولا مع بكركي.

غريب.. وطن لا أحد فيه يتكلم مع الآخر.. لا أحد يجتمع مع الآخر.. كل حزب، كل نائب، كل وزير، كل رئيس متمترس وراء متراسه.. أما الوطن والشعب فيمشيان على ما يقدر الله.

شتائم تنهال على الجميع عبر وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.. من رئيس الهرم الى أصغر مسؤول.. يبصقون عليهم  ويطلقون عليهم أبشع العبارات، ولكن بالنسبة إليهم: الدنيا عم تشتي!

حقيقة، أصبحنا في برج بابل لا أحد يتكلم مع الآخر..  مسكين هذا الوطن الذي كان كالوردة ولكن المسؤولين عنه داسوا الوردة بأقدامهم.. متى تدوس أقدام الشعب على بعض الرقاب ؟..