loader

نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

هيك قهوة.. بدها هيك كراسي!


On 24 February, 2021
هيك قهوة.. بدها هيك كراسي!

اليوم أصبحنا في قهوة القزاز.. حكواتي رايح.. وحكواتي جايه.. حكواتي من فوق.. وحكواتي في بيت الوسط..

في البرلمان اللبناني حكواتي يطل.. حكواتي يغيب  وحكواتي  يظهر.. وهكذا ليصل دور الـ 128 نائباً حكواتياً.

ثم يطل علينا حكواتيون من شاشة التلفزة.. كل يوم حكواتي مختلف.. هذا حكواتي ازرق اللون.. والآخر أصفر اللون.. وذاك أبيض.. والرابع أسود.. وهكذا يتناوبون الجلوس على كرسي الحكواتي وخود يا ابو نجيب قصص وحكايات سياسية من الحكواتيين .

منهم من يتكلم عن شفافية القضاء.. منهم من يتكلم عن نظافة الكف.. منهم من يتكلم عن الشرف والنزاهة.. منهم من يتكلم عن محبة لبنان.. ومنهم من يتكلم عن الوفاء والانتماء للوطن.

وحكواتي رايح.. وحكواتي جايه..

وحتى الآن نسمع.. ولا نرى إنجازات.. نسمع مواويل  حكايات.. أساطير..  قصة ليلى والديب.. قصة أبو زيد الهلالي.. قصة عنترة بن شداد.. وحتى الآن لم يستطيعوا ردم حفرة على طريق .. او فتح مجرور، أو حتى استعادة غطاء مجرور...

وحكواتي رايح حاملاً أسماء 18 وزيراً لتشكيل الحكومة... ثم يعود الحكواتي حاملاً 22 اسماً لتشكيل الحكومة.

وقصص الحكواتي لا تنتهي.. حتى التحقيق بانفجار بيروت ينتقل من حكواتي الى آخر.

والحكواتيون جالسون على كراسي قهوة القزاز.. حقيقة هيك قهوة.. بدها هيك كراسي.. وهيك سياسيين.. وهيك رجال.