loader

نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

إستقبل.. وودّع..


On 20 January, 2021
إستقبل.. وودّع..

وهكذا... "خود وجيب يا ابو نجيب"... وزيارات الرئيس المكلّف إلى قصر بعبدا تدخل مصاف إعلام القصر الجمهوري وبياناته التي تقول: إستقبل الرئيس وودّع الرئيس..

وهكذا... ندخل في الشهر الخامس والرئيس يستقبل دولة الرئيس ويودّع دولة الرئيس..

ويجري تبادل الأوراق.. والتعيينات.. والأسماء.. ويتم "التسلم والتسليم" من رئيس الحكومة إلى فخامة الرئيس .

وإلى موعد آخر ولقاء آخر.. وبين لقاء ولقاء وموعد وموعد، تنطلق الإتهامات بين الاثنين.. وكل رئيس يتهم الآخر بوضع العراقيل والشروط.

وتنقسم الآراء بين مؤيد لدولة الرئيس ومعارض لفخامة الرئيس.. وينقسم مجلس النواب.. والصحافة ووسائل الاعلام.

منهم مَن يقول "هذه حكومة ستشرف على انتخابات مجلس النواب القادم".. ومنهم مَن يقول "هذه الحكومة اذا شكلت ستشرف على انتخابات رئاسة الجمهورية"....

أما مَن يشرف على الوضع المعيشي.. والوباء المتفشي.. والموت على الارصفة.. وارتفاع سعر الدولار والغلاء واختفاء الادوية من الصيدليات والبطالة... فهذا امر لا يهم.. المهم والأهم مَن يسيطر على الحكومة، مَن يحدد مصير الوطن والانتخابات والاستحقاقات القادمة.

برافو.. حقيقة، تهانينا للرئيسين ولكن ما جدوى هذا الخلاف على أرض لن يبقى فيها مواطن للمستقبل.. ولا وطن يدعى لبنان القوي؟.. وعيش يا مواطن في زمن استقبل وودّع.. وكما استقبل ودّع!

وتيتي.. تيتي.. مثل ما رحتي جيتي!