loader

نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

فخامة الرئيس.. دولة الرئيس..


On 14 January, 2021
فخامة الرئيس.. دولة الرئيس..

نحن الشعب اللبناني، بكل قوانا العقلية.. وإرادتنا الصلبة، نستنكر خلافكما.. نستنكر خلافكما على الحصص.. وعلى قالب الجبنة.. نستنكر خلافكما حول مَن يكسر عظام الآخر.. ومَن يلوي ذراع الآخر.

لذا، وبعد أن اجتمع الشعب اللبناني بكامل أعضائه وطوائفه وأحزابه، وقد شارك في الاجتماع حتى أطفال لبنان من سن الرضاعة مع الشيوخ وكبار القوم... قرر المجتمعون والمجتمعات إصدار البيان التالي:

نحن الشعب اللبناني، سنسعى إلى إقامة المصالحة بين فخامة الرئيس.. ودولة الرئيس.. سنقيم الصلح بينهما ونعزز العيش المشترك بينهما.. وسنعمل أيضاً على إقناعهما بأن سفينة الوطن أصبحت "حسكة".. وأن شعب لبنان العظيم يحلم بالمنقوشة.. وأغنية "عونك جايي من الله" أصبحت "قوم بوس الواوا".. وإعلان "روح شوف مستقبلك" أصبح الإعلان المعتمد على أبواب السفارات!...

لذا، الشعب اللبناني يصرخ قائلاً: يا فخامة الرئيس.. ويا دولة الرئيس.. أليس من المنطق أن تكونا أنتما نموذجاً يُحتذى به في التضامن والوحدة والالفة، وأمثولة يقتدي بها الشعب اللبناني؟...

بصراحة، هذه أول مرة في حياتي أرى شعباً يسعى إلى مصالحة الدولة مع الدولة.. وأول مرة في حياتي أرى شعباً متفقاً حول مسألة ما فيما الدولة منقسمة شرّ انقسام...

يا فخامة الرئيس.. ويا دولة الرئيس، رجاء أسرعا.. وابحثا عن لقاح يدعى الوطنية .. ولقاح ضد المصالح الشخصية.. ولقاح يدعى حب الوطن.