loader

نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

... وماذا بعد ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان؟


On 09 October, 2020
... وماذا بعد ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان؟

هل نقول مبروك للبنان... أم مبروك لرئاسة مجلس النواب.. أم نقول مبروك لحركة أمل.. أم نقول مبروك للمقاومة الإسلامية المعروفة باسم "حزب الله"؟...

غريب، لماذا لم يتمّ ترسيم الحدود في مزارع شبعا بين لبنان وسوريا؟ أليس الأقربون أولى بالمعروف؟.. أليس التعاون والتفاهم بين الأشقاء أهمّ من التفاهم مع العدو؟ ولكن السؤال الذي يطرح نفسه ما هو دور المال في الترسيم؟

لو كان في مزارع شبعا بترول أو غاز لكان تمّ ترسيم الحدود... ولو كان هناك غاز أو بترول على طول الخط الأزرق في الجنوب لكان تمّ ترسيم الحدود وساد الأمان والاستقرار على الحدود مع إسرائيل. ولكن، لسوء الحظ، لا يوجد غاز ولا بترول، ما يعني أنه لا يوجد مال.

طيب، ما هو مصير "حزب الله" بشأن رمي إسرائيل في البحر واحتلال تل أبيب؟.. هل يعقل أن يقام الصلح في البحر والمعارك على الأرض؟ في البحر، مسموح التفاوض.. ومسموح التعاون.. والكلام والسلام.. أما على الأرض، فممنوع حتى النظر من بوابة فاطمة.

اليوم، الصلح في البحر.. وربما غداً يكون على الأرض.. حقيقة، المال سيد الأحكام... لا صداقة دائمة.. ولا عداوة دائمة.. بل مصلحة مشتركة والمال يا سادة يحلّ أكبر مشكلة .

تحية للشعب الفلسطيني، تحية لأطفال فلسطين الذين يحاربون بالحجارة وبصدورهم.. فهم فعلا المقاومة الوحيدة المشرفة.. أما ما تبقى، فمقاومة على مين؟ على أبناء الشعب وعلى الأشقاء العرب...


Voyages Galleon