loader

نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

حان الوقت...


On 07 July, 2020
حان الوقت...

بكل محبة وبكل موضوعية، أتوجه بهذه الافتتاحية الى الثوار في لبنان.

ألم يحن الوقت بعد لتشكيل مجلس للثورة؟ ألم يحن الوقت بعد لتوحيد المطالب؟ ألم يحن الوقت بعد لتوحيد الكلمة؟ ألم يحن الوقت بعد لوضع ورقة يتفق عليها كل الثوار في كل المناطق اللبنانية؟

أيعقل أن يقوم الثوار في طرابلس بمظاهرات يطالبون فيها بعكس ما يطالب به الثوار في ساحة الشهداء؟

وهل يعقل أن تقوم مظاهرات في جل الديب مطالبها عكس مطالب مظاهرات صيدا او الجية او خلدة؟

هذا دليل على أنه ما من رأس أو هيئة تدير اللعبة وتوحد كل أطياف الشعب تحت راية واحدة وتحت مطالب معيشية سياسية واجتماعية محقة لاسترداد الاموال المنهوبة واستقالة الحكومة الفاشلة وإجراء انتخابات مبكرة والحد من التلاعب بالدولار وبالاسعار وضبط الحدود ومنع التهريب... فكيف يريد هذا الشعب تحقيق مطالبه وكل مظاهرة تتكلم لغة تختلف عن لغة المظاهرة الاخرى؟

نعم، لقد حان الوقت...

إذا أردتم بناء لبنان الجديد وإذا أردتم أن تحقق الثورة أهدافها، عليكم توحيد الصفوف وتوحيد الكلمة. وإلا ستبقى الثورة مجرد ثورات صغيرة تنتفض.. ثم تنطفئ.. ثم تعود لتصحو.. ثم تغيب في سبات عميق.

الثورة يا سادة، في تاريخ الثورات، تقتضي النزول الى الشارع والمكوث فيه ليلا نهارا وتنفيذ الاعتصامات والعصيان المدني حتى تحقيق المطالب شرط أن يكون هناك مجلس ثورة يعمل على توحيد المناطق وتوحيد الطوائف وتوحيد الاهداف.. وأن يكون شعار الثورة الى أرباب السلطة: إرحلوا قبل أن ينتحر الوطن!

حان الوقت لمجلس ثورة ذي ثقة لإنقاذ الوطن وإنقاذ أرواح أبنائه من الانتحار.. قبل أن يفرغ البلد ويهاجر منه حتى شجر الأرز...


Voyages Galleon