loader

نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

الكرسي...


On 18 May, 2020
الكرسي...

الأول يريد الدفاع عن حقوق المسيحيين.. ويريد، في آن معاً، المحافظة على كرسي الرئاسة الأولى.
الزعيم المسيحي الثاني يهاجم الأول مدعياً بأنه هو مَن يحافظ على الكرسي.
المسيحي الثالث يهاجم الأول والثاني ولا أحد يحق له بالكرسي الرئاسي.. إلا هو..
المسؤول المسيحي الرابع يريد أن يستأثر بكرسي الرئاسة الأولى ليتربّع عليه وحده..
وهكذا نجد المعارك مشتعلة في أوساط الطائفة المارونية بالتحديد، وتجري على قدم وساق بين الوزير جبران باسيل.. والقائد سمير جعجع.. والبيك سليمان فرنجية.. والحاكم رياض سلامة.. وبكركي.. وكل من ينتمي الى الطائفة المارونية من نواب الى سياسيين.. كلهم  يريدون كرسي الرئاسة.
يا جماعة، بدلاً من الاختلاف على مَن سيجلس على الكرسي الرئاسي، اعملوا على المحافظة عليه لئلا نخسره جميعاً وتصبح الطائفة المارونية بلا كرسي.
حتى الآن، لا يوجد بوادر طيبة للحفاظ عليه فالجميع يرددون اذا لم يكن الكرسي من حصتي علي وعلى اعدائي يا رب.

بصراحة، بين حانا ومانا سيضيع الكرسي وستبكيه الطائفة المارونية لأن أبناءها لم يعرفوا كيفية المحافظة عليه.. بدلا من أن يختلفوا عليه.. والاختلاف حتماً سيؤدي الى فقدان المكسب الوحيد المتبقي للطائفة.. عندها سيبكون كالاطفال حيث لا ينفع لا البكاء ولا الندم.


Voyages Galleon