loader

نقاط على الحروف بقلم ايلي مجاعص

إقبض واشتم!


On 26 June, 2019
إقبض واشتم!

وماذا بعد...؟

إلى أين نحن سائرون؟

بعد أشهر قليلة ندخل في السنة الرابعة للعهد، وحتى الآن المواطن  يسأل اين نحن اليوم؟

الاشتراكي يشتم تيار المستقبل...التيار الوطني الحر يهاجم الطائفة السنية...وتارة يشتم القوات اللبنانية وتارة الكتائب وتارة حركة أمل...وئام وهاب تارة يشتم جنبلاط وتارة يشتم تيار المستقبل..!

مجلس الوزراء تارة منقسم على بعضه البعض، تارة يجتمع وتارة لا يجتمع...وتارة يهاجم بعضه البعض..

وتارة يطالعنا بخبر تخفيض مخصصات المتقاعدين..وتارة بفرض ضرائب جديدة.. وتارة التهديد بالافلاس .. وتارة تهديد بعدم دفع المستحقات لموظفي الدولة.

ثلاث سنوات مرت ونحن على أبواب السنة الرابعة من العهد، ولم تزل أغنية محاربة الفساد كأغنية الحلم العربي، او كمقرارات جامعة الدول العربية بتحرير فلسطين.

والبلد على كفّ عفريت..والمواطن يكفر.. وبالكاد يحصل على ربطة خبز.. والمسؤولون لا تهمهم امور المواطن، فهم مشغولون بالاتهامات والشتائم..

والسؤال يبقى هل المسؤلون يقبضون رواتبهم الباهظة لحل أمور المواطن والوطن؟ أم لرمي الاتهامات والشتائم على بعضهم البعض؟

ومن أعجب غرائب الدنيا السبع المقولة التالية: إقبض أيها المسؤول راتبك واشتم!