احتفل بخسارة منتخب إيران فقُتِل برصاصة في الرأس مباشرة!


On 01 December, 2022
Published By Tony Ghantous
احتفل بخسارة منتخب إيران فقُتِل برصاصة في الرأس مباشرة!

قُتل مهران ساماك ابن الـ27 عاماً، وهو رجل #إيراني، برصاص قوّات الأمن في بلده، بعد خسارة المنتخب الإيراني أمام الولايات المتّحدة وخروجه من المونديال.


وأُصيب ساماك برصاصة بعد أن احتفل بخسارة المنتخب الإيراني في بندر أنزلي، وهي مدينة على ساحل بحر قزوين، شمال غرب إيران، بحسب منظّمة حقوق الإنسان الإيرانيّة (IHR)، ومقرّها أوسلو.


وقالت إنّ ساماك "استُهدف بشكل مباشر، وأطلقت قوّات الأمن النّار على رأسه مباشرة، وذلك بعد هزيمة المنتخب الإيراني أمام الولايات المتّحدة".

وكشف لاعب الوسط الإيراني سعيد عزت الله، الذي شارك في المباراة، وهو من بندر أنزلي، أنه يعرف ساماك، ونشر صورةً لهما معاً ضمن فريق كرة قدم شبابيّ، وفق صحيفة الغارديان البريطانية.


وقال عزت الله على "إنستغرام": "بعد الخسارة المريرة الليلة الماضية، أشعل خبر وفاتك النار في قلبي".


ولم يعلّق على ملابسات وفاة صديقه، لكنّه قال: "يوماً ما ستسقط الأقنعة، وستُكشف الحقيقة".
وأضاف: "هذا ليس ما يستحقّه شبابنا، ولا ما يستحقُّه بلدنا".


وأفاد مركز الكومنولث لحقوق الإنسان في إيران (CHRI) أن ساماك قُتل على أيدي قوات الأمن أثناء الاحتفال، ونشر مقطع فيديو من جنازة ساماك الأربعاء حيث سُمع المشيّعون وهم يهتفون "الموت للديكتاتور".

المصدر: "النهار"




إقرأ أيضاً

تعرّفوا إلى مواجهات دور الـ16 لكأس العالم حتى الآن
امرأة تدخل تاريخ كأس العالم