صحيفة تابعة لـ"داعش" تدعو مناصري التنظيم لاستهداف قطر


On 25 November, 2022
Published By Tony Ghantous
صحيفة تابعة لـ"داعش" تدعو مناصري التنظيم لاستهداف قطر

استغلّ تنظيم "داعش" استضافة قطر لكأس العالم ووجه سيلاً من الانتقادات ضدها معتبراً أن دورها يسيء إلى الإسلام ويحاربه. ووجه التنظيم الإرهابي دعوة مفتوحة إلى مناصريه يحضّهم فيها على استهداف ما سمّاه "طواغيت قطر" تنفيذاً لما قالت افتتاحية العدد الأخير من صحيفة "النبأ"، إنه وصية الرسول.

وذكرت الصحيفة أنه لم يكن من الضروري أن تستضيف قطر "كأس الغثاء"، في إشارة إلى استضافتها فعاليات كأس العالم لكرة القدم، "كي يتفطّن بعض "الإسلاميين" إلى دورها وخطرها على الإسلام بعد أن كانوا يرونها "صديقاً" و "داعماً" أو على الأقل "محايداً". وتساءلت الصحيفة، ألم تكن قطر خطيرة يوم استضافت قاعدة العديد الأميركية؟ وكذلك ألم تكن خطيرة عندما روّضت الحركات المسلحة ونقلتها من الخنادق إلى الفنادق، ومن تجريم الخيانة إلى شرعنتها؟".

وتعتبر هذه من الحالات النادرة التي يوجه فيها "داعش" نيران انتقاداته إلى قطر بعدما مرت العلاقة بين الجانبين بسنوات طويلة كانت توجه فيها سهام الانتقاد الدولي والإقليمي إلى قطر لدورها في دعم تنظيمات متشددة، ومساعدتها في التقدم في سوريا.

وفي سياق التحريض على قطر، ادّعت افتتاحية العدد 366 من صحيفة "النبأ"، أن من سمّتهم "الصليبيين" في إشارة إلى الدول الغربية، منحوا قطر فرصة استضافة "هذه الفعالية الخبيثة" بعد نحو عقدين من رعايتها لحوار الأديان الذي يهدف إلى نشر الإباحية المطلقة، وفق تعبيرها.

وساوت الافتتاحية قطر مع كلٍّ من السعودية والإمارات بتهمة التواطؤ لاستباحة جزيرة العرب من قبل اليهود والصليبيين، وزعمت أنه كما لم تطرح أي حركة إسلامية الحلّ للتصدي للدور الإماراتي، بشكل خاص، فإن معظم الحركات الإسلامية امتنعت كذلك عن تقديم الحلّ الشرعي بخصوص قطر وأدوارها المسيئة، وفق الصحيفة.

وشددت الصحيفة على أن هذا الحلّ من وجهة نظر تنظيم "داعش" هو استهداف من وصفتهم بـ"طواغيت قطر" حكومة وجيشاً، مشيرةً إلى أن دورها "في الحرب على الإسلام ليس حديثاً وأنه من التضليل أن يُدقّ ناقوس الخطر بعد استضافتها لكأس العالم".

وذكرت الصحيفة أن قطر قامت بما وصفته أنه "إعادة ضبط المصنع" للعديد من الحركات الإسلامية لجعلها تتوافق مع المواصفات العالمية للنظام الدولي، مشيرة إلى دور قطر في تطويع حركة "طالبان" في أفغانستان وتحويلها إلى حارس للمصالح الأميركية.

وجددت الصحيفة التذكير أن "الدولة الإسلامية" تكفّر دول الخليج وعلى رأسها السعودية والإمارات وقطر، وكذلك تكفّر تركيا، رغم أنها كانت متهمة بالعمالة لهذه الدول كلها، وأنها هي وحدها من كفّرت حكوماتهم جميعاً، ولم تفرق بين "طاغوت وآخر".

لكن الصحيفة اعتبرت أن "دور قطر في الحرب على الإسلام أخطر من أدوار غيرها من الدول".

وزعمت الصحيفة أن الحلّ الوحيد لهذا "الداء" ليس من عندنا ولا من وحي خيالنا بل هو وحي من عند الله، وفق زعمها. واستندت إلى أحاديث عن الرسول محمد يطالب فيها بإخراج "المشركين من جزيرة العرب".

ودعت الافتتاحية مناصري "داعش" إلى عدم مشاورة أحد في تنفيذ "وصية النبي" بحسب قولها، وذلك في إشارة إلى ضرورة القيام بعمليات ضد الأجانب المتواجدين في قطر لحضور فعاليات كأس العالم.   المصدر: دمشق - النهار العربي

المصدر: "المصدر: النهار العربي"






إقرأ أيضاً

البنتاغون: الضربات الجوية التركية في سوريا تهدّد سلامة الجنود الأميركيين
تقارب سوري تركي... ما هي تداعياته على الأكراد؟