كأس العالم: بلجيكا فازت بهدف واحد على كندا التي أضاعت ركلة جزاء


On 24 November, 2022
Published By Tony Ghantous
كأس العالم: بلجيكا فازت بهدف واحد على كندا التي أضاعت ركلة جزاء

انحنى المنتخب الكندي اليوم أمام المنتخب البلجيكي بنتيجة 0 - 1 في أول مباراة لكل منهما في بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر. وينتمي المنتخبان إلى المجموعة السادسة التي تضمّ أيضاً منتخبيْ المغرب وكرواتيا.

وكانت هذه أول مشاركة للمنتخب الكندي في بطولة كأس العالم لأكثر الرياضات شعبية حول العالم منذ عام 1986 في المكسيك، والثانية له على الإطلاق منذ البطولة الأولى في الأوروغواي عام 1930.

وبدا أداء المنتخب الكندي، المصنف في المرتبة الـ41 عالمياً من قِبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، جيداً في معظم المباراة بوجه ’’الشياطين الحمر‘‘، وهو الاسم الذي يُعرف به المنتخب البلجيكي الذي يحتل المركز الثاني في التصنيف العالمي.

فالمنتخب الكندي كان المبادر في الهجوم وسيطر إلى حدّ كبير على الشوط الأول من المباراة، لكنه أضاع فيه فرصة ذهبية.

فقد حصل المنتخب الكندي على ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة، لكنّ حارس المرمى البلجيكي تيبوه كورتوا صدّ الركلة التي اُوكِلت إلى ألفونسو دايفيس مهمة تسديدها.

ميتشي باتشوايي (بالقميص الأحمر) يسجل هدف الفوز لبلجيكا في شباك حارس المرمى الكندي ميلان بوريان في الدقيقة الـ44.

ميتشي باتشوايي (بالقميص الأحمر) يسجل هدف الفوز لبلجيكا في شباك حارس المرمى الكندي ميلان بوريان في الدقيقة الـ44.

الصورة: GETTY IMAGES / AFP / JEWEL SAMAD

وسجّل المنتخب البلجيكي، ذو الخبرة الطويلة، هدفاً في أول فرصة حقيقية توفرت له في المباراة.

فبعد كرة عرضية طويلة من توبي ألديرويرلد، تسلل ميتشي باتشوايي، الكونغولي الأصل، بين دفاعات كندا وسجل هدفاً في شباك حارس المرمى ميلان بوريان في الدقيقة الـ44.

وفي الشوط الثاني من المباراة صدّت بلجيكا الهجمات الكندية الأخيرة واحتفظت بفوزها. ولعب حارس مرماها، تيبوه كورتوا، دوراً حاسماً، لا سيما بالتقاطه ضربة رأسية من الكندي كايل لارِين في الدقيقة الـ80.

حارس المرمى البلجيكي تيبوه كورتو يلتقط ضربة رأسية من الكندي كايل لارين (باللباس الأبيض).

حارس المرمى البلجيكي تيبوه كورتو يلتقط ضربة رأسية من الكندي كايل لارين (باللباس الأبيض).

الصورة: AFP VIA GETTY IMAGES / JACK GUEZ

وتمكن كلا الفريقين من تسديد ثلاث ضربات على مرمى خصمه، من أصل 22 ضربة سددها المنتخب الكندي و9 ضربات من المنتخب البلجيكي.

أثبتوا قدرتهم على اللعب هنا.

نقلا عن جون هيردمان، مدرّب المنتخب الكندي، عن لاعبيه بعد المباراة ضدّ المنتخب البلجيكي

ويتواجه المنتخب الكندي مع المنتخب الكرواتي يوم الأحد في الدوحة، وستكون المباراة الثانية لكل منهما.

وتعادل اليوم المنتخب الكرواتي مع المنتخب المغربي سلبياً، دون أهداف. ويتواجه المنتخبان المغربي والبلجيكي يوم الأحد.

المصدر: "راديو كندا"




إقرأ أيضاً

تحقيق للشرطة الكندية حول ’’مراكز شرطة‘‘ صينية سرية في تورونتو الكبرى
ألبرتا: أسوأ ما في زيادة فيروسات الجهاز التنفسي قد لا يكون وصل بعد