انتخابات مجلس الأمة الكويتي... تغييريون والمرأة عادت


On 30 September, 2022
Published By Tony Ghantous
انتخابات مجلس الأمة الكويتي... تغييريون والمرأة عادت

حققت المعارضة في الكويت تقدماً في انتخابات مجلس الأمة بحصولها على 54% من مقاعد البرلمان، كما تمكنت المرأة من استعادة حضورها في المجلس بحصولها على مقعدين.

وأفادت صحيفة القبس "الكويتية" أن الرسائل الانتخابية التي أفرزتها الصناديق دلت على أن جمهور الشباب كان الفاعل الأبرز في صناعة التغيير، وهو ما تمثل في عودة وجوه شبابية من مجلس 2020 ودخول وجوه شبابية جديدة.

ولم يقتصر التغيير على النواب، بل طال الوزراء المنتخبين الذين فقد 3 منهم مقاعدهم، الأمر الذي يثبت القاعدة بأن المقعد الوزاري يمثل خسارة للنائب، على الرغم من أن النائب المنتخب عيسى الكندري هو الوحيد الذي استطاع كسر هذه القاعدة.

وكان واضحاً أيضاً أن منع الانتخابات الفرعية قلَّص مقاعد القبائل من 29 نائباً إلى 22.

وبنسبة تصويت تاريخية، حصد النائب أحمد السعدون المركز الأول في الدائرة الثالثة بواقع 12246 صوتاً، بزيادة تفوق ضعف أعلى رقم في الدائرة في انتخابات مجلس 2020.

وقفز تمثيل الكتلة الشيعية في مجلس الأمة من 6 مقاعد في مجلس 2020 إلى 9 مقاعد مثلها النواب حسن جوهر، أسامة الزيد، أحمد لاري، صالح عاشور، خليل الصالح، شعيب علي شعبان، جنان بوشهري، خليل أبل، هاني شمس.

وأعلن النائب المنتخب مبارك هيف الحجرف عن نيته الترشح لانتخابات منصب نائب رئيس مجلس الأمة، «سعياً لإرساء مرحلة جديدة من العمل البرلماني الناجح والهادف لرفعة البلاد».

وقال الحجرف في تغريدة على "تويتر": "أبارك للشعب الكويتي نجاح الانتخابات في هذه الأجواء الاستثنائية، كما أبارك لزملائي النواب نيلهم ثقة الأمة، وأسأل الله أن يكتب لنا التوفيق جميعا في مسيرة الإصلاح والنهضة".

وفي سابقة بتاريخ انتخابات مجلس الأمة في الكويت، تمكن المرشحان مرزوق الخليفة (الدائرة الرابعة) وحامد البذالي (الدائرة الثانية)، من الفوز بعضوية مجلس الأمة وهما داخل السجن.

واستطاعت الحركة الدستورية الإسلامية (حدس) الحفاظ على مقاعدها الإستراتيجية في الدوائر الثلاث الأولى، من خلال صقورها الثلاثة: أسامة الشاهين (الدائرة الأولى)، عبدالعزيز الصقعبي (الثالثة)، وحمد المطر (الثانية)، كما فاز اثنان من المقربين منها، وهما فلاح ضاحي (الثانية)، وعبدالله فهاد (الرابعة).

 

إلى ذلك، لملم التيار السلفي جراحه، بتمكن المرشحين المحسوبين على التجمع الإسلامي السلفي حمد العبيد ومبارك الطشة من الفوز في السباق الانتخابي، بعد أن غاب التجمع عن مجلس الأمة منذ 2016، وتمكن من الفوز بمقعدين للنائبين.

وتمكن النواب محمد هايف وعادل الدمخي وعمار العجمي من العودة إلى مجلس الأمة بعد خسارتهم في الانتخابات الماضية.

أما النواب الجدد في الدوائر فجاؤوا على الشكل التالي: 

الدائرة الأولى 6 نواب

الدائرة الثانية 6 نواب

الدائرة الثالثة 5 نواب

الدائرة الرابعة 5 نواب

الدائرة الخامسة 6 نواب

ورغم ترشحها لأول مرة في انتخابات مجلس الأمة، حققت مرشحة الدائرة الرابعة موضي المطيري إنجازاً يحسب لها، وحازت أكثر من 3 آلاف صوت، وهو رقم جيد لوجه جديد على الساحة السياسية. 

 

 

 

المصدر: "المصدر: النهار العربي"




إقرأ أيضاً

تخلصت من زوجها ذبحاً بعدما كشف علاقة غير شرعية تربطها بإبن شقيقها
رسائل تصعيد متبادلة تركية وروسية وأميركية على خلفية التقارب المحتمل بين دمشق وأنقرة