رئيس أساقفة ماتيرا يُحدثنا عن زيارة البابا فرنسيس يوم الأحد المقبل


On 23 September, 2022
Published By Tony Ghantous
رئيس أساقفة ماتيرا يُحدثنا عن زيارة البابا فرنسيس يوم الأحد المقبل

انطلقت يوم أمس الخميس في ماتيرا الإيطالية أعمال المؤتمر الوطني القرباني السابع والعشرين والتي ستُختتم يوم الأحد المقبل بقداس يترأسه البابا فرنسيس. يشهد الحدث الكنسي مشاركة مائة وثمانين وفداً أبرشياً وأكثر من مائة أسقف ويجري تحت عنوان "لنعد إلى طَعم الخبز. من أجل كنيسة إفخارستية وسينودسية".

انتظار زيارة البابا إلى ماتيرا مرفقٌ برائحة الخبز، هذا الخبز التقليدي الذي تصنعه الأمهات والجدات من القمح المزروع في سهل Metaponto. والخبز هو أيضا موضوع المؤتمر الوطني القرباني السابع والعشرين، الذي ينظمه مجلس أساقفة إيطاليا من الثاني والعشرين وحتى الخامس والعشرين من الجاري.

على هامش أعمال المؤتمر وفي وقت تستعد فيه ماتيرا لاستقبال البابا فرنسيس يوم الأحد المقبل أجرى موقع فاتيكان نيوز الإلكتروني مقابلة مع رئيس الأساقفة المحلي المطران جوزيبيه كاياتسو الذي عبر عن فرحة المدينة لاستضافتها حدثا من هذا النوع، موضحا أن الإعداد لهذا اللقاء بدأ منذ سنتين تقريباً، في ظل جائحة كوفيد ١٩، وفيما كان الناس عائشين في حالة من الخوف والقلق. وقال: إننا كنا بحاجة لشيء يعيدنا إلى طعم الحياة، ومن هذا المنطلق اقترحتُ رمز الخبز. وذكّر بأن الأمهات والجدات، وخلال صناعة الخبز، كنّ يصلّين إلى الثالوث الأقدس، وكانت العجينة توضع لتتخمّر في مكان دافئ يرمز إلى حميمية العائلة والحب الزوجي، وكانت تُتلى صلاةٌ تطلب من الله أن يجعل هذا الخبز ينمو تماماً كما نما الرب يسوع في بيت الناصرة. ولفت سيادته إلى أن طعم الخبز هو العودة إلى الإفخارستية، ويعني وضع الرب في محور إيماننا، وعندما نعود إليه تبصر النور الحياة الكنسية وتتقدّم.

فيما يتعلق بزيارة البابا إلى ماتيرا، يوم الأحد المقبل، فسيصل فرنسيس إلى الملعب الرياضي عند الساعة الثامنة والنصف صباحاً، حيث يكون في استقباله رئيس مجلس أساقفة إيطاليا، الكاردينال ماتيو زوبّي، بالإضافة إلى رئيس الأساقفة جوزيبيه كاياتسو وعمدة المدينة. وسيترأس بعدها القداس على أن يعود في ختام الاحتفال إلى الفاتيكان.

عن هذا الموضوع قال رئيس أساقفة ماتيرا إن القداس سيُحتفل به باكراً، عند الساعة التاسعة، نظراً للانتخابات التشريعية الإيطالية، كي يتمكن المؤمنون من المشاركة فيها. وعبر مجدداً عن فرحته الكبيرة بزيارة البابا لافتا إلى أنه سيكون ثاني حبر أعظم يزور ماتيرا، بعد البابا يوحنا بولس الثاني عام ١٩٩١. وأضاف سيادته أن البابا برغوليو أبدى دائماً الرغبة في القيام بهذه الزيارة على الرغم من كل الصعوبات، مشيرا إلى أن زيارته هذه تسلط الضوء على أن المؤمنين يكونون فعلاً كنيسة إذا حافظوا على الشركة مع البابا، كما أن حضور العديد من الأساقفة والكرادلة يدل على أن الكنيسة الإيطالية كلها أتت إلى ماتيرا لتصغي إلى كلمات راعيها، خلال هذه المرحلة التاريخية الصعبة التي نمر بها اليوم، ولكي تستمر المسيرة السينودسة بأفضل شكل ممكن.

ولمناسبة زيارة البابا شاءت أبرشية ماتيرا أن تطلق أربع مبادرات هامة حدثنا عنها رئيس الأساقفة كاياتسو وقال إنه سيتم تدشين قاعة الطعام الجديدة بالقرب من الملعب الرياضي وهي تحمل اسم "الأخوّة"، حيث يمكن أن يتقاسم الأشخاص وجبات الطعام مع الأخوة الفقراء والمحتاجين. المبادرة الثانية هي تعاونية زراعية تُدعى "بيت عنيا"، تم تدشينها العام الماضي وهي تساعد المهاجرين الذين يُستغلون في العمل الزراعي. أما المبادرة الثالثة فكانت وضع دير رُمم حديثاً في محافظة ماتيرا بتصرف جمعية للوالدين الذين لديهم أبناء يعانون من التوحّد.  والمبادرة الرابعة والأخيرة فهي توسيع أرشيف ومكتبة الأبرشية اللذين سيفتحان أبوابهما أمام جميع السكان.  

المصدر: "Vatican news"




إقرأ أيضاً

البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في لقاء للمؤسسة الاستشارية Deloitte Global
الكاردينال بارولين يلتقي وزير الخارجية الروسي لافروف