السياسيون يدلون بأصواتهم.. الرئيس عون: لا حياد في قضية كبيرة..الرئيس الجميّل: نأمل ان تكون هذه الانتخابات محطة تغييرية وميقاتي: الدولة بكل اجهزتها مستنفرة


On 15 May, 2022
Published By Karim Haddad
السياسيون يدلون بأصواتهم..  الرئيس عون: لا حياد في قضية كبيرة..الرئيس الجميّل: نأمل ان تكون هذه الانتخابات محطة تغييرية وميقاتي: الدولة بكل اجهزتها مستنفرة

توافد المسؤولون والسياسيون اللبنانيون منذ ساعات الصباح الباكر للادلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية، ودعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اللبنانيين الى التوجه الى أقلام الاقتراع اليوم والادلاء بأصواتهم، "لأن المواطن لا يمكن ان يكون حياديا في قضية أساسية تتصل باختيار نظام الحكم".
 
كلام الرئيس عون جاء بعد إدلائه بصوته عند التاسعة والربع صباح اليوم، في المركز الاجتماعي التابع لحارة حريك حيث قيد رئيس الجمهورية.
 
وكان الرئيس عون وصل مع اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون الى مركز الاقتراع، حيث قوبل بالتصفيق والهتاف بحياته من الناخبين الذين تجمعوا امام المركز. وقدمت له طفلة باقة من الزهر، وتوجه بعدها الى قلم الاقتراع الخاص بالرجال، فيما توجهت اللبنانية الأولى الى القلم الخاص بالنساء. 
 
وبعد انتهاء الاقتراع، وقع الرئيس عون على لائحة الشطب، وغمس اصبعه بالحبر الأزرق، ثم قال للصحافيين: "الاقتراع واجب على كل مواطن. ولا يمكن للمواطن ان يكون محايدا في قضية كبيرة هي أساسية في اختيار  نظام الحكم. وكل 4 سنوات يعيش مرحلة يمكنه من خلالها التمييز بين من انجز من النواب، ولماذا، ومن لم ينجز شيئا. نتمنى على الجميع، وخصوصا من أفراد عائلاتكم الذين لم يدلوا بأصواتهم بعد، ان يتوجهوا الى صناديق الاقتراع".
 
بعد ذلك غادر الرئيس عون واللبنانية الأولى قلم الاقتراع الى قصر بعبدا.

وأفادت مراسلة mtv بأنّ شباناً توجّهوا إلى الرئيس عون بكلمات نابية خلال حضوره الى قلم الإقتراع وقد تمّ توقيفهم. 

كما اشارت لاحقا الى انه تم الاعتداء بالضرب على الشاب شربل طحومي وتوقيفه بعد توجهه بكلام ناب إلى رئيس الجمهورية أثناء إدلائه بصوته في حارة الحريك

بري: واقترع رئيس مجلس النواب نبيه بري عند العاشرة والثلث في ثانوية نبيه بري الرسمية، في قلم الحي الفوقاني في تبنين.

كما اقترع نواب القضاء في بلداتهم، حيث أدلى النائب ايوب حميد بصوته في بلدته بيت ليف التاسعة صباحا، فيما اقترع النائب حسن فضل الله في التاسعة والنصف في بلدته عيناتا.

ميقاتي: من جهته، ادلى رئيس مجلس الوزراء  نجيب ميقاتي بصوته عند الساعة الثامنة صباحا في ثانوية حسن الحجة (الملعب) في طرابلس ترافقه عقيلته مي ونجله مالك . 

وقال الرئيس ميقاتي بعد الادلاء بصوته: "ان الدولة بكل اجهزتها مستنفرة لانجاز هذا الاستحقاق الديمقراطي وباذن الله تسير الامور على ما يرام". 

واكد" ان نسبة الاقتراع الصباحية جيدة"، مؤكدا" اهمية توفير الكهرباء في اقلام الاقتراع خلال الليل". 

ودعا ميقاتي" اللبنانيين الى اختيار الافضل ومن يرونه مناسبا"، مؤكدا ان" الدولة استعدت لهذا الاستحقاق وجندّت مئة الف عنصر"، مثنيا "على كل الجهود التي بذلت وستبذل من القضاة والموظفين والامنيين"، راجيا "ان تحمل الايام المقبلة الخير للبنان".

سليمان: وأدلى الرئيس ميشال سليمان بصوته في ثانوية  عمشيت الرسمية، وقال:
"على الناخب ان يعرف أن عليه اليوم مسؤولية كبيرة في ان يعرف كيف عليه ان يصوت اما مع الدويلة او مع الدولة".
ودعا سليمان الناخبين"الى التصويت لمن يطالب بالحياد وحصر السلاح بيد القوى الشرعية وضبط الحدود وعدم التدخل في صراعات المحاور".
 
وتوقع "ان تكون نسبة الاقتراع في لبنان شبيهة بنسبة اقتراع اللبنانيين المنتشرين في بلاد الاغتراب".

الجميل: وأدلى رئيس الجمهورية السابق أمين الجميل بصوته في المدرسة الرسمية في بكفيا وقال: "الحكومة قامت بواجبها وأجرت الانتخابات وهذه خطوة أولى ونتمنى ان تكون الخطوات المقبلة على المستوى نفسه لمصلحة لبنان". 

دياب: كذلك، أدلى رئيس الحكومة السابق حسان دياب بصوته صباح اليوم في ثانوية عمر فروخ الرسمية  للبنات - الكولا. وبعد اقتراعه، قال أنه مارس حقه بالانتخاب كمواطن. 

السنيورة: بدوره، أدلى الرئيس فؤاد السنيورة بصوته في مركز ثانوية نزيه البزري الرسمية في صيدا. وقال في تصريح: "اليوم عرس للديموقراطية، وانا سعيد بالرغم من كل ما احاط بهذه العملية من إشاعات ان الانتخابات لن تحصل وان يكون هناك تعطيل، ولكن الحمدلله اليوم تجري فيه الانتخابات، وان شاء الله يكون حسب توقعات اللبنانيين".

وشدد على ان علاقته بالرئيس سعد الحريري وتيار المستقبل "ليس فيها اي عداوات ومبنية على المحبة والصداقة والاحترام".

سلام: ووصل رئيس الحكومة السابق تمام سلام إلى قلم الاقتراع ناسياً هويته، حيث غادر على أن يعود لاحقاً بعد رفض رئيسة القلم الإدلاء بصوته من دونها.

وقبيل مغادرته ادلى  سلام بتصريح قال فيه: على الجميع أن يؤدي واجب الانتخاب وأطمح أن يصل فكر جديد وأشخاص جدد ولا يمكن الاستمرار بهذه المراوحة.

واضاف سلام: "هذا القانون "سمّو منو وفي" ومع ذلك لن نقف عند هذا الحدّ ونأمل أن نرى نتائج مفيدة للبنان ولأبناء البلد وللسيادة".

جنبلاط: وادلى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بصوته في مدرسة كمال جنبلاط الرسمية في المختارة، ترافقه زوجته نورا التي اقترعت بدورها.
وترافق ذلك مع وصول النائب نعمة طعمة الذي ادلى بصوته ايضا.

دريان: كذلك، أدلى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان بصوته في دائرة بيروت الثانية وتوجه الى مندوبي وسائل الإعلام: "أنتم جنود من أجل تغطية هذا اليوم الانتخابي الذي اعتبره تاريخي ومفصلي في الحياة السياسية اللبنانية، أنا مواطن ادلي بصوتي بصندوق الاقتراع".

كلاس: وأدلى وزير الشباب والرياضة جورج كلاس بصوته، مراهنا على "دور الشباب في بناء لبنان الغد من خلال قيامهم بواجبهم الوطني وحقهم الدستوري وانتخاب من يحمل تطلعاتهم ويحقق أمالهم".
 
وقال: "الشباب مدعو لأن ينتخب لا أن يقترع ويصوت. حكموا ضميركم وانتخبوا مصيركم".
 
أضاف: "صباحا قمت بواجبي وانتخبت ثلاث لوائح: لائحة معا للانقاذ التي هيأت ونظمت وأنجزت الاستحقاق الدستوري كواجب وحق. لائحة ضميري وتطلعاتي نحو لبنان أكثر لبنانية. لائحة الأوادم وأهل الوفاء والأصالة".
 
وختم: "قبل الانتخاب وخلاله وبعد الفرز وإعلان النتائج، سنبقى معا للانقاذ في سبيل كل لبنان".

باسيل: كما ادلى رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل  بصوته في مركز الاقتراع في تكميلية البترون الرسمية المختلطة.

سليمان فرنجية: و تمنى رئيس تيار "المرده" سليمان فرنجيه، بعد الإدلاء بصوته في مدرسة جورجيت الرسمية في زغرتا، "التوفيق للجميع، فالبلد بيساع كل الناس، وليس لدي خصم بالسياسة بل في الاستراتيجية ورؤيتي للبنان، فنحن نراه عربيا وحدويا".

الحواط: أدلى عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب زياد الحواط بصوته في الغرفة الثالثة في ثانوية جبيل الرسمية، واصفا هذا اليوم ب "العرس الوطني الذي طال انتظاره"، ورأى ان "الاجواء ديموقراطية هادئة ونلتقي من اجل بناء وطن نعيش فيه مع اولادنا".

ابي رميا: كذلك  أدلى  النائب سيمون ابي رميا بصوته في المدرسة الرسمية في إهمج.
 
وظهرا زار الحواط الرئيس ميشال سليمان في دارته في عمشيت وجال في مراكز الاقتراع في القضاء.

تيمور جنبلاط:

وادلى رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط بصوته الانتخابي، واقترع في مدرسة كمال جنبلاط الرسمية في المختارة دون ان يدلي بأي تصريح، ورافق شقيقه اصلان وشقيقته داليا ووالدتهم السيدة جيرفت، ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب. 

وجال جنبلاط في اقلام الاقتراع وصافح المندوبين وحيا رؤساء الاقلام والكتبة.

الفرزلي:  أدلى نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي  بصوته في جب جنين.


الدكاش: وأدلى النائب شوقي الدكاش بصوته ووالده جرجي في قلم رقم واحد في مدرسة مار يوحنا العقيبة.

سعد: وأدلى عضو تكتل الجمهورية القوية النائب فادي سعد بصوته في مركز الاقتراع في مدرسة جران الرسمية.

الصمد: كما أدلى النائب جهاد الصمد بصوته في تكميلية واضح الصمد الرسمية في بلدة بخعون ـ الضنية.

الدويهي: بدوره ادلى النائب اسطفان الدويهي  بصوته في سرايا زغرتا.

نديم الجميل: وأدلى المرشح عن المقعد الماروني نديم الجميّل ضمن لائحة “لبنان السيادة” في بيروت الأولى  بصوته في بكفيا المتن.

فياض: كما أدلى وزير الطاقة والمياه الدكتور وليد فياض بصوته صباح اليوم فور فتح صناديق الاقتراع في قلم رقم واحد في بلدته بترومين، وقال: "قمنا اليوم بواجبنا الوطني"، مثنيا على تنظيم سير العملية الانتخابية. 
 
اضاف: "أعجبني التنظيم واشكر كل من ساعدنا لاتمام هذه العملية، لأنه منذ صدور بيان هذه الحكومة كان من أساسياتها إتمام العملية الانتخابية بخير وسلام"، متمنيا ان تكون هذه الانتخابات "بادرة نجاح لمستقبل افضل للوطن ولأبنائه".  
 
وتابع: "نريد اليوم دعم كل الدول من أصدقاء لبنان لننهض به لأننا بحاجة لكل مساعدة".

درويش: كذلك، أدلى النائب علي درويش بصوته في مدرسة ابي فراس في جبل محسن طرابلس .

المرعبي: وادلى النائب طارق المرعبي بصوته في عيون الغزلان.

حمادة: واقترع النائب إيهاب حماده في متوسطة الهرمل الرسمية قلم حي الوقف.

وديع الخازن: ولفت عميد المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن عقب إدلائه بصوته صباح اليوم، فور فتح صناديق الإقتراع في قلم رقم ثلاثة في بلدته غوسطا - كسروان، إلى " أننا قمنا اليوم بواجبنا الوطني على أكمل وجه"، مثنيا على "تنظيم سير العملية الانتخابية، مثمنا "جهود وزير الداخلية القاضي بسام مولوي ورؤساء الأقلام ومعاونيهم كافة، فضلا عن القوى الأمنية لما يبذلونه من جهود لتسهيل حركة الناخبين وحفظ الأمن خارج وداخل أقلام الإقتراع على الأراضي اللبنانية كافة رغم الإشكالات البسيطة التي حصلت وتم تطويقها".
 
وتمنى الخازن "أن تستمر الأجواء الإيجابية في مناخ حر وديموقراطي لنبرهن للعالم أننا شعب يستحق أن يعيش بآمان وسلام وإزدهار".

كرامي: اقترع رئيس "تيار الكرامة" النائب فيصل كرامي في مدرسة النموذج طرابلس.

 

المصدر: "وكالة الأنباء المركزية"


إقرأ أيضاً

بينهم "رئيس الجمهورية ميشال عون".. "لادي": خرق متواصل للسياسيين للصمت الانتخابي.. ومُخالفات فاضحة وبالجملة!
انتخابات لبنان.. "مئات المخالفات" في الساعات الأولى