كيف استطاع جمهور جوني ديب أن ينتقم من آمبر هيرد؟


On 13 May, 2022
Published By Tony Ghantous
كيف استطاع جمهور جوني ديب أن ينتقم من آمبر هيرد؟

سارة مدلج

 

قد يقع في حيرة كل من غابت عنه تفاصيل قضية التشهير التي رفعها الممثل العالمي جوني ديب على زوجته السابقة آمبر هيرد. وقد يصادف بسهولة مقتطفات من جلسات المحاكمة لانتشارها على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

 

ومما لا شك فيه، أن كل من سيتصفح مواقع التواصل سيقف في صف جوني ديب ويناصر الممثل "المظلوم" و"النبيل" و"صاحب الأخلاق العالية" كما تصوره وسائل التواصل الاجتماعي. وسيحتقر آمبر هيرد "الكاذبة" و"المريضة نفسياً" و"المنافقة" كما تُظهرها الفيديوات المنتشرة بشكل واسع.

وإن وجهة نظر جمهور ديب، التي يسعى إلى نشرها عبر السوشيال ميديا، لا تقتصر على تلميع صورة ديب، بل تشويه صورة آمبر التي وصفت بأبشع التعابير ونسبت إليها أفظع الصفات.

 

ومن تابع جلسات المحاكمة قد يلاحظ أن ديب استطاع أن يجسد دور شخص واثق وصادق، عانى في فترة زواجه من استغلال وتعنيف زوجته السابقة وتحمل أمراضها النفسية التي حولت حياته إلى جحيم. ولم ينتهِ عذابه بعد الانفصال، إذ إنها انتقمت منه وشوهت سمعته ودمرت مسيرته الفنية الناجحة.

وتخطى دعم جمهور ديب كل التوقعات، لدرجة أصبحت المنظمات والجمعيات لا تتفاعل بالطريقة المعتادة مع شهادة هيرد التي كشفت عن تعنيف واغتصاب ديب لها بأبشع الطرق. فقد استطاع جمهور ديب أن يقنع العالم أن آمبر لا تتفوه إلا بالخرفات والأكاذيب.  

 

واللافت في قضية ديب وهيرد التي لم تخلُ من المفاجآت، تأثير جمهور ديب الكبير في العالم والرأي العام وحتى الصحافة الأجنبية، التي بعدما ناصرت هيرد على مر الأعوام الماضية بحجة "العنف المنزلي" باتت اليوم تميل في تقاريرها إلى دعم ديب.

 

والجدير ذكره أن تحول علاقة ديب وآمبر لقضية رأي عام كان بسبب المقال الشهير الذي كتبته الأخيرة في صحيفة "الواشنطن بوست" عام 2018، متهمةً ديب بتعنيفها من دون ذكر اسمه. وقد أدى ذلك إلى تهافت الصحف للكتابة عن الخبر ومهاجمة ديب.

وما يحدث اليوم يثير الشكوك، فإن المواقع والصحف الشهيرة نفسها التي هاجمت جوني ديب واقنعت العالم بأنه مدمن ومعنف ومنافق، تصوّب سهامها على هيرد وقد يعود الفضل إلى مواقع التواصل التي تحمل اليوم تأثيراً كبيراً يتخطى وسائل الاعلام.

المصدر: "النهار"






إقرأ أيضاً

شقيقة جو بايدن عن ميغان ماركل: مرشحة جيدة لرئاسة الولايات المتحدة
عروسان يضرمان النار بأنفسهما خلال زفافهما!