موكب شاحنات يجوب كندا للاعتراض على الزامية التطعيم ضد كوفيد-19 لجميع السائقين


On 26 January, 2022
Published By Tony Ghantous
موكب شاحنات يجوب كندا للاعتراض على الزامية التطعيم ضد كوفيد-19 لجميع السائقين

يبلغ تعداد سائقي الشاحنات من الكنديين الذي يجتازون الحدود من وإلى الولايات المتحدة الأميركية حوالي 000 160.

بدعوة من منظمة "الوحدة الكندية" انطلقت قافلة من مئات الشاحنات يوم الأحد الماضي من مدينة فانكوفر متجهة إلى أوتاوا.

توقف يوم أمس الاثنين المئات من سائقي الشاحنات في مدينتي ساسكاتون وريجينا في مقاطعة ساسكاتشوان في وسط الغرب الكندي. ويتابع هؤلاء طريقهم متوجهين إلى العاصمة الكندية أوتاوا. ومن المقرر أن يصلوا إلى العاصمة الاتحادية يوم السبت المقبل 29 كانون الثاني / يناير.

ويهدف هذا الموكب من الشاحنات الذي بدأ مسيرته من الغرب الكندي باتجاه شرق البلاد إلى إيصال الاحتجاج إلى السلطات الفيدرالية على فرضها الزامية التطعيم ضد داء كوفيد-19 لكافة سائقي الشاحنات في البلاد ممن يعبرون الحدود بين كندا والولايات المتحدة الأميركية.

ويعد هذا التحرك الذي دعت إليه منظمة Canada Unity  (نافذة جديدة)شكلا من أشكال الاحتجاج ضد قرار السلطات الفيدرالية الكندية الذي يجبر العمال الأساسيين - بما في ذلك سائقي الشاحنات - على التطعيم إذا كانوا يريدون تجنب الحجر الصحي لمدة 14 يومًا عند عبور الحدود عائدين من الولايات المتحدة الأميركية.

وأمس طلبت الشرطة المحلية (نافذة جديدة) في مدينة ريجينا عاصمة مقاطعة ساسكاتشوان من قافلة الشاحنات استخدام ممر جانبي للتخفيف من ازدحام السير.

في سياق متصل، وخلال مؤتمر صحافي عقده بعد ظهر أمس، قال رئيس حكومة مقاطعة ساسكاتشوان سكوت مو بأن مطلب الحكومة الفيدرالية غير ضروري. هذا وأمل في التوصل إلى "توافق محترم" بين الحكومة وسائقي الشاحنات الذين تلّقوا اللقاح بأغلبيتهم.

أشخاص على قارعة طريق يحملون يافطة كتب عليها " خذوا حريتكم من جديد"

تظاهر عدد من الأشخاص في مدينة كاملوبس في مقاطعة بريتيش كولومبيا تضامنا مع سائقي الشاحنات ولدعم مطلبهم لدى الحكومة الاتحادية

الصورة: OFFERT PAR CANDICE CAMILLE

يذكر أن موكب الشاحنات استقبل بحفاوة من قبل مجموعة من أبناء ساسكاتون بعد ظهر أمس الاثنين بينهم زعيم حزب المحافظين في كندا السابق أندرو شير.

إننا نتفهم مطلبهم. فهم يقاتلون من أجل اتخاذ قراراتهم الصحية بأنفسهم، دون أن يفقدوا مصادر رزقهم، ويحذرون الشعب من المخاطر التي يمكن أن تشكلها مثل هذه القرارات على سلسلة التوريد.

نقلا عن رئيس حزب المحافظين السابق في كندا أندرو شير

تجدر الإشارة إلى أن قرار إلزامية التطعيم كان قد دخل حيز التطبيق يوم 15 كانون الثاني / يناير الماضي. وهذا يعني تهميش حوالي 16% من إجمالي 000 160 سائق شاحنة يجتازون الحدود الكندية-الأميركية بانتظام، بحكم أنهم لم يتلقوا جرعات اللقاح المضاد لداء كوفيد-19.

وفقًا لجمعية سائقي الشاحنات في ساسكاتشوان، فإنه تم تحصين 83٪ إلى 87٪ من سائقي الشاحنات بالكامل.

ويجبر القانون الفيدرالي الجديد سائقي الشاحنات (نافذة جديدة) على تلقي كامل جرعات اللقاحات وأخذ المناعة الكاملة كشرط من أجل تجنب اختبارات فحص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا والحجر الصحي لمدة أسبوعين عند عودتهم إلى الأراضي الكندية بعد رحلة إلى الولايات المتحدة.

يذكر أيضا أن الجارة الأميركية تفرض بدورها قانونا مماثلا يمنع السائقين الكنديين غير الملقحين من إجراء عمليات التسليم إلى الولايات المتحدة.

المصدر: "راديو كندا"






إقرأ أيضاً

عدد المرضى في العناية المرّكزة في أونتاريو في أعلى مستوى منذ ظهور أوميكرون
وتيرة تطعيم الأطفال ضد كوفيد-19 في كندا لا تزال تشهد تباطوءاً