باحثون يكتشفون دليلاً على وجود محيط مدفون تحت سطح قمر زحل


On 22 January, 2022
Published By Tony Ghantous
باحثون يكتشفون دليلاً على وجود محيط مدفون تحت سطح قمر زحل

أثناء مهمة لاكتشاف ما إذا كان قمر زحل "ميماس" قد مات جيولوجياً أم لا، اكتشف الباحثون "دليلاً مقنعاً" على وجود محيط مدفون تحت سطح القمر.

 

ويُعرَف قمر زحل "ميماس" باسم "نجم الموت"، ويمتلك طبقة من الجليد يصل سمكها إلى 31 كلم، لكنهم يعتقدون الآن أن هناك "محيطاً مخفياً" لا يزال مدفوناً تحت هذا السطح الجليدي السميك.

 

وحظيت الأقمار الجليدية باهتمام كبير من العلماء مؤخراً، لا سيما تلك التي تحتوي على أدلة على وجود محيطات جوفية. وأفضل مثالين معروفين في نظامنا الشمسي هما قمر كوكب زحل "إنسيلادوس" وكوكب المشتري "يوروبا".

 

وأشار موقع "ذا فيرج" إلى أنّ "إنسيلادوس"، على وجه الخصوص، يحتوي على معظم المكونات اللازمة للحفاظ على الحياة في مياه البحر الموجودة على سطحه.

 

والجدير بالذكر أن كلاً من "يوروبا" و"إنسيلادوس" يظهر علامات على النشاط الجيولوجي، ما يشير إلى وجود مصدر حرارة داخلي يسمح بوجود الماء السائل، على عكس "ميماس" الذي يُشار إليه بـ"كتلة مجمّدة من الجليد"، كما وصفته عالمة معهد أبحاث "الجنوب الغربي" أليسا رودن.

 

ومع ذلك، تظهر الإشارات التي التقطتها "كاسيني" عام 2014 أن القمر يتأرجح أثناء دورانه، مما يشير إلى حدوث شيء غريب تحت الجليد. ومنذ ذلك الحين يحاول علماء الفلك معرفة ما إذا كان هناك ماء تحت الجليد، وكيف يكون ذلك ممكناً.وأوضح العلماء أن القمر يستمدّ حرارته بفعل جاذبية زحل، الأمر الذي يدعّم نظريّة وجود المحيطات تحت السطح.

المصدر: "النهار"






إقرأ أيضاً

شركة "نيورالينك" تقترب من مرحلة التجارب السريرية
شركتا "ميتا" و"سناب شات" في دعوى قضائية بعد انتحار فتاة في الـ 11 من عمرها