ماكرون لـ"النهار العربي": لقائي مع الأمير محمد بن سلمان يشكل إعادة التزام السعودية في لبنان


On 04 December, 2021
Published By Tony Ghantous
ماكرون لـ"النهار العربي": لقائي مع الأمير محمد بن سلمان يشكل إعادة التزام السعودية في لبنان

 صرح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أنه تحدث مطولاً مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن لبنان، وأنهما اتصلا معاً برئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وقالا له إن السعودية وفرنسا ستلتزمان معا العمل لدعم الشعب اللبناني.

  وقال ماكرون إن الأمير محمد بن سلمان كان واضحاً في قوله انه سيبذل كل جهده لاعادة فتح المجالات الاقتصادية والتجارية مع لبنان، وانه أيضاً سيعمل لمساعدة الشعب اللبناني في ما يخص الحاجات الطارئة، سواء بالنسبة للطاقة أو الحاجات الإنسانية. وأضاف: "رغبتنا أيضاً أن تتمكن الحكومة من الاجتماع والعمل بسرعة والقيام بالإصلاحات المطلوبة". وأوضح أنه سيتصل غداً بالرئيس اللبناني ميشال عون. وختم قائلاً عن لبنان:" الرسالة كانت واضحة بين السعودية وفرنسا عما توصلنا اليه معاً، وقد ابلغناه معا في اتصالنا للرئيس ميقاتي. والآن سنعمل معا على تنفيذ هذا البرنامج" .وعما اذا كان هناك انطباع بأن السعودية ستعود وتلتزم مساعدة لبنان مالياً عندما ينفذ البلد اصلاحاته وتعمل الحكومة قال ماكرون: "نعم هذا التزامهم إزاء فرنسا". 
وسأل "النهار العربي" ماكرون  ما اذا كان ولي العهد السعودي دعا الرئيس ميقاتي الى السعودية، فأجاب: "في الوقت الحاضر السعودية أخذت في عين الاعتبار أمرين، هما استقالة وزير الاعلام اللبناني وتصريحات  قوية للرئيس ميقاتي بالنسبة  للسعودية. فاعتقد أن هذا اللقاء يمثل إعادة التزام للسعودية في لبنان وعمل وثيق بين فرنسا والسعودية إزاء هذا البلد".

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية أشارت في وقت سابق إلى إعلان ماكرون مبادرة فرنسية - سعودية مشتركة لمعالجة الأزمة بين بيروت والرياض.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية "واس" أن بن سلمان بحث مع ضيفه "آفاق التعاون الثنائي وفرص تطويره وفق رؤية المملكة 2030".

وتطرقت المحادثات كذلك إلى مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط، ولا سيما الملف النووي الإيراني على ضوء الاستياء الأوروبي من موقف طهران في مفاوضات فيينا التي انتهت آخر جولاتها أمس.

وثمة ترقّب في لبنان لإعلان طبيعة المبادرة الفرنسية - السعودية في شأن الأزمة التي نشبت قبل أسابيع بين بيروت والرياض بسبب تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي الذي استقال أمس، بناء على ما قال إنها رغبة فرنسية نقلها إليه رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، تزامناً مع وصول ماكرون إلى المملكة.

ورحّب الرئيس الفرنسي باستقالة قرداحي، وأعرب عن أمله في "إعادة إشراك جميع دول ‏الخليج في العلاقة مع لبنان". ‏

ويسعى ماكرون منذ عام بجد من أجل مساعدة لبنان على الخروج من أسوأ أزمة ‏اقتصادية واجتماعية في تاريخه. ‏

كما أنه من المقرر أن يشارك وفد أعمال يضم حوالي 100 شركة، من بينها ‏‏"توتال ‏إنرجيز" و"إي.دي.إف" و"تاليس" و"فيفندي"، في منتدى استثماري خلال ‏زيارة ‏ماكرون.‏

وعقب مغادرة ماكرون جدة، أفادت وكالة "رويترز" أن الشركة السعودية للصناعات العسكرية ستدشن مشروعا مشتركا مع "فيجاك آيرو" الفرنسية وشركة "دسر" لبناء منشأة لإنتاج هياكل الطائرات في المملكة.

المصدر: جدة- النهار العربي

رندة تقي الدين

المصدر: "النهار"






إقرأ أيضاً

الديوان الملكي السعودي: هذا ما تمّ تأكيده في الاتصال بين بن سلمان وماكرون وميقاتي
أغنية تُلقي سائق تاكسي سنتين في السجن... اللغة والثّقافة الكُرديتان محظورتان في تركيا دستورياً