ماذا يحصل عند ممارسة 30 دقيقة من الرياضة يومياً؟


On 14 September, 2021
Published By TG
ماذا يحصل عند ممارسة 30 دقيقة من الرياضة يومياً؟


بين الضغوط المهنية والظروف الحياتية، ينشغل الفرد من الاهتمام بنفسه وجسده نتيجة تراكم الأعمال والتعب الناجم عنها. وفي ظلّ الإهمال المتواتر في تخصيص أوقات في اليوم أو في الأسبوع للعناية الجسدية وتقوية العضلات، قد يصاب الشخص بالاكتئاب وأوجاع الرقبة والتعب المفرط. انطلاقاً من سرعة المهام اليومية، تنصح إختصاصية التغذية روان وزني من تحديد يومين في الأسبوع للتمرن الجسدي، الذي ينعكس بدوره على تحسين المزاج وتقليل توتر الفرد وإنجازه لأعماله بنشاط وحيوية.

عند التطرق إلى ممارسة التمارين الرياضية، لا يعني ذلك بضرورة الأمر الالتزام بنادٍ رياضي والقيام بتمارين مجهدة وقوية، رغم أهمية هاتين النقطتين. ولكن، قد يكفي المشي السريع أو الهرولة أو اليوغا أو بعض حركات الكارديو أو رفع الأثقال إلى تحقيق هذا الهدف.

واستناداً إلى الدراسات العلمية، بينّت أنّ ممارسة الرياضة بشكل يومي، ولو على شكل حركات بسيطة، تعود بمنافع صحية مهمة، هي:

- تعزّز الصحة بشكل عام

- تقوّي بنية العظام

- تحسّن المزاج

- تحسّن عمل الدماغ ووظائفه

- تعزّز مهارات التعلم

- تزود الفرد بالطاقة والحيوية.

هذه الفوائد العامة لممارسة الرياضة تظهر آثارها في الحياة اليومية للفرد من خلال مرونة التعاطي وسرعة إنجاز المهام والتخفيف من حدّة الأوجاع ومخاطر الجلوس والعمل لساعات طويلة.

إلى جانب ذلك، قد تشكّل هذه الحركات الرياضية متنفساً من تراكم الضغوطات والتعب النفسي اللذين يؤديان بدورهيما إلى مشاكل صحية تظهر من خلال الإحساس بالتعب والصداع والأوجاع في مختلف أنحاء الجسم.

 

كيف تحافظ الأغذية مع الرياضة على صحة الفرد؟

لا تقلّ التغذية أهميةً عن ممارسة الرياضة، إذ كما بات معروفاً قد تؤدي نوعية بعض المأكولات إلى مشاكل صحية كازدياد معدلات الكولسترول في الجسم والإصابة بداء السكري وغيرها من الأمراض. من هنا، تولي وزني ضرورة الاهتمام بنوعية الطعام في حياتنا اليومية، لا سيما قبل وبعد القيام بالرياضة.

من المهم تناول الطعام قبل ممارسة الرياضة، وذلك لأهداف عدّة:

- يحافظ تناول البروتين على حجم العضلة ويقلل من الإصابات أثناء التمرن.

- تزود النشويات الجسم بالطاقة وتساعد في المحافظة على الغلايكوجين الموجود في العضل والكبد.

بناءً على أهمية تناول الطعام قبل التمرن، قدمت إختصاصية التغذية أفكاراً لوجبات صحية، على غرار: الشوفان مع الحليب، توست مع بيض وأفوكادو، بانكيك صحي، سالمون مع بطاطا وخضار، دجاج مع رز.

وتجمع هذه الأمثلة الغذائية فئتي النشويات والبروتين معاً. وعليه، يمكن اختيار أي وجبة يفضلها الفرد شرط أنّ تحتوي على هذين المكونين.

ثانياً: أغذية بعد ممارسة الرياضة

كما من الضروري تناول الطعام قبل الرياضة، عليكم أيضاً أخذ وجبة صحية بعد التمرن، لأسباب متنوعة، منها:

- تناول البروتين يساعد في تفادي خسارة العضل ويسرع في عملية استشفاء العضلات.

- تناول النشويات يساهم في تعبئة مخازن الغلايكوجين واستعادة الطاقة. بالإضافة إلى زيادة الأنسولين لتحفيز عملية بناء العضلات.

ومن بعض الأمثلة على الوجبات التي يمكن تناولها بعد التمرن: دجاج أو لحم مع خضار، سلطة تونة، ستيك مع بطاطا، لبن يوناني مع غرانولا وفواكه، بروتين شيك، سالمون مع خضار.

المصدر: "النهار"





إقرأ أيضاً

صلاح ورونالدو.. صراع الأرقام يشتعل مبكرا في البريميرليغ
بنزيمة يكشف "سر" ضمادات اليد.. وحلمه الذي يطارده

service_img