مادة طبيعية تمنع الباركنسون


On 31 July, 2021
Published By TG
مادة طبيعية تمنع الباركنسون


كشفت دراسة من جامعة جونز هوبكنز أنّ مُركّب «Farnesol»، الموجود بشكلٍ طبيعي في الأعشاب والتوتيات والفاكهة الأخرى، يمكنه مَنع وعَكس تلف الدماغ المرتبط بمرض باركنسون.

ويمكن للمُركّب، المستخدَم في النكهات وصناعة العطور، أن يمنع فقدان الخلايا العصبية التي تنتج الدوبامين في أدمغة الفئران عن طريق تعطيل بروتين «PARIS» الذي يشارك في تطور المرض.

ويؤثر فقدان هذه الخلايا العصبية في الحركة والإدراك، ما يؤدي إلى ظهور أعراض مميّزة للباركنسون، مثل الرعشة وتيبّس العضلات والارتباك والخرف.

وفي أدمغة مرضى باركنسون، يؤدي تراكم «PARIS» إلى إبطاء تصنيع البروتين الوقائي PGC-1alpha الذي يحمي خلايا الدماغ من إتلاف جُزيئات الأوكسجين التفاعلية التي تتراكم في الدماغ.

ومن دونه، تموت عصبونات الدوبامين، ما يؤدي إلى التغيّرات المعرفية والجسدية المرتبطة بالباركنسون.

ولدراسة ما إذا كان الفارنيسول يمكن أن يحمي الأدمغة من آثار تراكم «PARIS»، قام الباحثون بتغذية الفئران إمّا بنظامٍ غذائي مكمّل بالفارنيسول أو نظام غذائي منتظم للفئران لمدة أسبوع واحد.

وبعد ذلك، أعطوا ليفات مسبقة التكوين من بروتين ألفا سينوكلين المرتبط بآثار مرض باركنسون في الدماغ.

ووجدوا أنّ الفئران التي تغذّت على حمية الفارنيسول كان أداؤها أفضل في اختبار القوّة والتنسيق المصمّم للكشف عن تقدم أعراض مرض باركنسون.

وعندما درس الباحثون لاحقاً أنسجة أدمغة الفئران في المجموعتين، وجدوا أنّ التي تتغذى على نظامٍ غذائي مكمّل بالفارنيسول تحتوي على ضعف عدد الخلايا العصبية الصحّية من الدوبامين مقارنةً بالمجموعة الأخرى.

وكان لدى الفئران التي تغذت على الفارنيسول أيضاً نحو 55 في المئة من البروتين الوقائي PGC-1alpha في أدمغتها مقارنةً بنظيراتها غير المعالجة.

المصدر: "المركزية نيوز"





إقرأ أيضاً

يومان طبيان لكاريتاس في الاشرفية بتمويل USAID
ملايين الأميركيين مهدّدون بالطرد من منازلهم وسط تفشي المتحورة دلتا

service_img