loader

أخبار لبنان

سامي الجميّل: مَن لا يريد توحيد المعارضة يلعب لعبة السلطة ولن نتحالف مع "القوات"


On 23 June, 2021
Published By Karim Haddad
سامي الجميّل: مَن لا يريد توحيد المعارضة يلعب لعبة السلطة ولن نتحالف مع "القوات"


انطلق حوارنا من بداية فترة النضال الشبابي، وتحدثنا عن انشاء "لبناننا" وأين #سامي الجميل منه، فشرح كيف كانت مرحلة النضال وكيف اختلف مع الكتائب في فترة التحالف الرباعي سنة 2005، كما تحدث عن فترة التصالح مع كريم بقرادوني.

وعندما سألته عن موقفه حيال الفيديرالية، الفكرة المطروحة كثيرا اليوم والتي كانت متداولة بشدة في "فترة لبناننا"، قال: "اليوم يجب عدم شيطنة اي طرح، ولكن ايضا طرح الفيديرالية بطريقة مستفزة لن يصل الى اي مكان". أما طرح اللامركزية فيدعمه الجميل ويعتبر انه "اذا طبِّق فهو كافٍ لحل جزء من المشكلة". 

انتقلنا الى لحظة مع الاحزاب، وسألناه عمن يمول حزب الكتائب، فقال ان الحزب يملك ثروة عقارية كبيرة، كما ان المغتربين هم ايضا جزء اساسي من تمويل الحزب.

وهل حصلت الكتائب على مال سياسي عام 2009؟ فكان الجواب: "مش على علمي". 

 عن الديموقراطية في الحزب وإجراء انتخابات فعلية لرئاسة الكتائب، قال ان ذلك حصل لأول مرة حيث كانت هنالك انتخابات وكان الزميل بيار عطاالله مرشحا ضده. وعلّقت انها كانت انتخابات شكلية وليست فعلية. فاجاب الجميل أن هناك انتخابات كثيرة على صعيد الحزب، وهو منفتح على ان يترشح اي شخص آخر ضده على رئاسته.

انتقلنا الى لحظة مع الثورة، وسألناه لماذا كان يعتبر ان "القوات اللبنانية" و"تيار المستقبل" وآخرين كانوا من حلفائه وفجأة أصبحوا ضمن "كلّن يعني كلّن"؟ فاجاب انه بعد التسوية الرئاسية صوّت وليد جنبلاط وسعد الحريري وسمير جعجع واوصلوا مرشح "حزب الله" الى الرئاسة، وهذا بالنسبة اليه كان تخلياً عن المبدأ، وفي هذه اللحظة كان الافتراق.

واعتبر الجميل أن جعجع خذله، ليس هو فقط، بل كل الافرقاء. 

اما عن توحيد الجبهة المعارضة فقال انه على تواصل مع الجميع "من كلنا وطني الى منتشرين الى الكتلة الوطنية"، وهو يطمح لتوحيد الصفوف من اجل مواجهة السلطة، "وكل من يعرقل ذلك يلعب لعبة السلطة من حيث يدري او لا يدري". 

وأشار الى انه بعد كل ما قاله "طبعا لن يكون هنالك تحالف مع القوات في اي منطقة، وان نديم الجميل كتائبي وسيلتزم بقرار الحزب كما كل الكتائبيين".

ومَن هو رئيس الجمهورية المفضل لدى سامي الجميل؟ قال انه عهد والده الرئيس امين الجميل. واذا كان يجب ان يختار رئيسا آخر فسيكون فؤاد شهاب.

وفي ملف الفساد، تحدثنا عن صفقة البواخر وعن فضيحة الكهرباء، وقال الجميل لاول مرة انه يشك في ان تكون البواخر قد تم شراؤها، ولذلك الإلحاح على استئجارها. 

وحمَّل مسؤولية انفجار المرفأ لرئيس الجمهورية الذي اعترف انه علم قبل أسبوعين، كما لرئيس الحكومة حسان دياب الذي ارجأ زيارته للمرفأ، وأيضا لوزراء الدفاع والداخلية والأشغال والمال.

وعن حادث جبران باسيل مع المواطنة التي شتمته، قال ان المسؤول يجب ان يتحمل مسؤولية أفعاله كما المواطن يجب ان يتحمل مسؤولية أقواله.

وتناولنا معه لحظة ثقافة، وسألناه عن الكتاب الذي ينصح الشباب بقراءته وعن لحظات أخرى متعددة. 

المصدر: ""النهار""





إقرأ أيضاً

نذرُ تصعيد في الشارع… قطع طرق ليلاً في المناطق وترقّب لتحرّكات الغد
أول تعليق للأب مجدي علاوي بعد وفاة نجله... ماذا قال؟

service_img