loader

أخبار لبنان

نذرُ تصعيد في الشارع… قطع طرق ليلاً في المناطق وترقّب لتحرّكات الغد


On 23 June, 2021
Published By Karim Haddad
نذرُ تصعيد في الشارع… قطع طرق ليلاً في المناطق وترقّب لتحرّكات الغد


يزداد المشهد اللبناني سواداً على وَقع احتدام الغضب لدى المواطنين العاجزين عن تأمين قوت يومهم، و"نقطة" واحدة من البنزين! الوجع يكبر كلّ يوم، وسط انسداد لأفق الحلّ السياسي، ما يُنذر بتصعيد مرتقب في الشارع غداً الخميس، بانت أول معالمه ليل الأربعاء مع #قطع طرق في المناطق ومسيرات احتجاجية غاضبة، وسط دعوات لاستمرار التحركات الشعبية صباحاً.


المشهد من الزوق لا يزال على حاله منذ ساعات الليل الأولى، حيث قطه عدد من المحتجين مسلكَي أوتوستراد زوق مصبح مقابل كنيسة مار شربل، احتجاجاً على الأوضاع المعيشية الصعبة وارتفاع سعر صرف #الدولار في السوق السوداء إضافة إلى فقدان البنزين من المحطات.

ولا يزال الأوتوستراد مقفلاً بالشاحنات بعد ركنها بمنتصف الطريق، وسط دعوات لـ"الصمود" حتى الصباح، وعدم القبول في إعادة فتح الطريق.

 

وتسبّب قطع الطريق بزحمة سير خانقة على المسلكَين، وسط انتشار وحدات الجيش في المكان.

 


وفي بيروت، أفاد مراسل "النهار" عن الطريق أمام جامع الأمين في ساحة الشهداء بالإطارات المشتعلة، بُعيد منتصف الليل.

 

 

 

أمّا جنوباً، فقد قطع محتجون أوتوستراد أنصارية في اتجاه بيروت، اعتراضاً على الأوضاع المعيشية. كما سُجّلت إشكالات بين المحتجين والمواطنين الذين علقوا في سياراتهم على الطريق.

واتسعت دائرة الاحتجاجات الشعبية الغاضبة في صيدا على الأوضاع المعيشية الصعبة وارتفاع الأسعار وسعر صرف الدولار وفقدان مادتي البنزين والمازوت. وأثار غضب المواطنون إعلان أحد أصحاب المولدات الكهربائية في أحياء صيدا السكنية عن وقف العمل لديه بحجة عدم توفر مادة المازوت، فيما تردد أن معظم أصحاب المولدات سيتوقفون عن العمل بعد أيام معدودة في حال عدم توفر المادة لديهم، مِما ينذر بحصول عتمة شاملة في المدينة.

وهذا الأمر دفع بالعديد من سكان صيدا إلى التظاهر والاحتجاج وقطع الطرق وحرق الإطارات في الشوارع.

المصدر: ""النهار""





إقرأ أيضاً

ميقاتي: لا جدوى من التحاور قبل تعهد استكمال الطائف
سامي الجميّل: مَن لا يريد توحيد المعارضة يلعب لعبة السلطة ولن نتحالف مع "القوات"

service_img