قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى من جديد.. وإصابات بمواجهات عنيفة في الضفة


On 18 June, 2021
Published By Karim Haddad
قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى من جديد.. وإصابات بمواجهات عنيفة في الضفة


قتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى، اليوم الجمعة، من جهة باب السلسلة، حيث قامت بإطلاق الرصاص المعدني باتجاه المصلين الفلسطينيين.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة انطلقت داخل ساحات المسجد، نصرة للرسول، بعدما توجّه المستوطنون بألفاظ نابية بحقّه خلال "مسيرة الأعلام" يوم الثلثاء الماضي.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بنقل 3 مصابين من المسجد الأقصى إثر المواجهات مع شرطة الاحتلال.

وهتف المشاركون بالوقفة "لن تركع أمة قائدها محمد"، كما رفعوا الأعلام الفلسطينية.

وكان الشيخ يوسف أبو سنينة، خطيب المسجد الأقصى، ندّد في خطبة الجمعة بالمسجد، بإساءة المستوطنين الإسرائيليين للنبي، وباقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى ومخططات تهجير عائلات فلسطينية من أحياء بالقدس بينها الشيخ جراح وسلوان.

وكانت قوات الاحتلال نشرت، منذ صباح اليوم، تعزيزات عسكرية في القدس تحسّبًا لمواجهات مع الفلسطينيين بعد دعوة شبّان مقدسيين لتنظيم المسيرة في القدس المحتلة.

47 جريحًا في بيتا بينهم مراسل "العربي"

وتزامنًا مع مواجهات الأقصى، أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة 47 فلسطينيًا خلال المواجهات المستمرة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بيتا التي قمعت مظاهرة ضدّ الاستيطان في البلدة.

وأُصيب مراسل "العربي" في الضفة ربيع منير بعد اعتداء قوات الاحتلال عليه بأعقاب البنادق في بلدة بيتا جنوبي نابلس.

وكان مئات الفلسطينيين خرجوا، عقب صلاة الجمعة، في مسيرة تُطالب بإزالة بؤرة "جفعات افيتار" الاستيطانية عن قمة جبل صبيح.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أغلقت منذ ساعات الليل الطرق المؤدية للبلدة بالسواتر الترابية والمكعّبات الاسمنتية.

وتشهد بيتا مسيرات شبه مستمرة رفضًا لإقامة البؤرة الاستيطانية التي تُقدّر مساحتها بنحو 840 دونمًا (الدنم يساوي ألف متر مربع).

وخلال الأسابيع الأخيرة، استشهد 4 فلسطينيين من البلدة، وأصيب العشرات غالبيتهم بالرصاص الحي في المواجهات مع قوات الاحتلال.

جريحان في بيت دجن

كما أُصيب فلسطينيان بالرصاص المعدني والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة خرجت احتجاجًا على إقامة بؤرة استيطانية في أراضي قرية بيت دجن شرق نابلس.

وكان مئات الفلسطينيين شاركوا في مسيرة "جمعة الوفاء لشهداء بيتا"، والتي خرجت بعد أداء صلاة الجمعة من وسط قرية بيت دجن باتجاه الأراضي التي تمّ الاستيلاء عليها.

وتشهد قرية بيت دجن كل يوم جمعة مواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها، منذ عدة أشهر.

المصدر: "العربي، وكالات"





إقرأ أيضاً

مؤتمر وزراء الداخلية العرب اختتم اعماله.. تفعيل التعاون في المجالات الأمنية
هل بدأت "حماس" بالانتقال إلى سوريا فلبنان؟

service_img