loader

أخبار الشرق الأوسط

مقتل العشرات من عناصر داعش في العراق.. ضربات جوية استهدفتهم في أهم معاقلهم بالبلاد


On 07 April, 2021
Published By Karim Haddad
مقتل العشرات من عناصر داعش في العراق.. ضربات جوية استهدفتهم في أهم معاقلهم بالبلاد


أعلن الجيش العراقي، الأربعاء 7 أبريل/نيسان 2021، عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) المُصنف على لوائح الإرهاب، إثر قصف جوي استهدف منطقة جبلية وعرة شمال شرقي البلاد قبل أيام.

متحدث القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول، قال في بيان، إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب (نخبة الجيش)، زودت الطائرات المقاتلة العراقية بمخابئ عناصر "داعش" في سلسلة جبال حمرين، التي تمتد بين محافظات صلاح الدين وكركوك (شمال) وديالى (شرق).

رسول أضاف أن الطائرات العراقية قصفت مواقع ومخابئ التنظيم في المنطقة الجبلية بتاريخ 25 مارس/آذار الماضي، ودمرتها بشكل كامل، موضحاً أن عدد قتلى التنظيم وصل إلى 60. 

كذلك لفت المسؤول العسكري إلى أن "قوات جهاز مكافحة الإرهاب تتبعت عناصر التنظيم الفارين من جبال قره جوخ (بمحافظة نينوى/شمال)، دون أن تقوم باستهدافهم حتى اكتشفت مخابئهم في سلسلة جبال حمرين".

تُعتبر سلسلة جبال حمرين أهم معاقل "داعش" بالعراق، ومنها يشن هجمات عنيفة في المثلث الحدودي بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى في المنطقة المعروفة باسم "مثلث الموت".

كانت القوات العراقية قد كثقت حملات ملاحقة فلول "داعش"، مؤخراً، على خلفية انفجار انتحاري مزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد، في 21 يناير/كانون الثاني الماضي، خلف آنذاك 32 قتيلاً و110 جرحى.

كذلك كان حلف شمال الأطلسي (الناتو) قد أعلن في فبراير/شباط الماضي، عن استعداده للدفع بالمزيد من قواته في العراق، وذلك بهدف مكافحة تنظيم "داعش"، بعد تزايد نشاطه في الآونة الأخيرة في العراق وسوريا. 

ومنذ مطلع 2021، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه في أنهم من "داعش"، لاسيما بالمنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال)، وديالى (شرق)، المعروفة باسم "مثلث الموت".

يُذكر أن العراق أعلن عام 2017 تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد، اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة.

المصدر: "عربي بوست"





إقرأ أيضاً

ملك الأردن: الفتنة وئدت والأردن آمن ومستقر
روسيا تفتح أبوابها لحزب الله.. تدارسا إمكانية فتح مكتب تمثيلي للجماعة اللبنانية في موسكو