loader

أخبار الشرق الأوسط

السعودية تعلن استهداف ميناء رأس تنورة ومرافق لأرامكو


On 07 March, 2021
Published By Karim Haddad
السعودية تعلن استهداف ميناء رأس تنورة ومرافق لأرامكو


كشفت السعودية، الأحد، محاولة استهداف ميناء رأس تنورة في الشرقية ومرافق تابعة لشركة أرامكو بالظهران، معتبرة أن "مثل هذه الاعتداءات التخريبية تستهدف إمدادات البترول للعالم، وليس المملكة فحسب". 

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع، تركي المالكي، أنه "تم تدمير وإسقاط الطائرة بدون طيار المهاجمة والقادمة من جهة البحر قبل الوصول لهدفها، كما تم اعتراض وتدمير الصاروخ الباليستي والذي أطلق لاستهداف مرافق أرامكو السعودية بالظهران". مشيرا إلى أن اعتراض الصاروخ وتدميره تسبب في سقوط الشظايا بالقرب من الأعيان المدنية والمدنيين.

وصرح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة، لوكالة الأنباء السعودية، أن "إحدى ساحات الخزانات البترولية، في ميناء رأس تنورة، في المنطقة الشرقية، الذي يُعد من أكبر موانئ شحن البترول في العالم، قد تعرضت، صباح الأحد، لهجومٍ بطائرة مُسيرة دون طيار، قادمة من جهة البحر". 

وأكد المصدر، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، أنه لم ينتج عن محاولة استهداف الميناء، أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

وكشف المصدر عن "محاولة أخرى للاعتداء على مرافق شركة أرامكو السعودية، حيث سقطت، مساء الأحد، شظايا صاروخٍ باليستي بالقرب من الحي السكني التابع لشركة أرامكو السعودية في مدينة الظهران، الذي يسكنه الآلاف من موظفي الشركة وعائلاتهم، من جنسياتٍ مختلفة. 

وقال المصدر إنه "لم ينجم عن هذا الاعتداء أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو المُمتلكات". 

ودعت وزارة الطاقة السعودية دول العالم ومنظماته "للوقوف ضد هذه الأعمال، الموجهة ضد الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية، والتي تستهدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم، بسبب تأثير هذه الأعمال على أمن الصادرات البترولية، وحرية التجارة العالمية، وحركة الملاحة البحرية، فضلاً عن تعريض السواحل والمياه الإقليمية لكوارث بيئية كبرى، يمكن أن تنجم عن تسرّب البترول أو المنتجات البترولية". 

من جانبه، قال المتحدث باسم قوات الحوثيين، يحي سريع، إنه تم استهداف شركة أرامكو في ميناءِ رأس التنورة السعودي وأهدافا عسكرية أخرى بمنطقة الدمامِ في إطار ما أسماه عمليةِ "توازن الردع السادسة". 

و أضاف "تم استهداف مواقع عسكرية أخرى في مناطق عسير وجيزان بأربع طائرات مسيرة نوع قاصف 2k وسبعة صواريخ نوع 'بدر'". 

وكان الحوثيون أعلنوا، في وقت سابق، الأحد، شن هجمات على السعودية بـ 14 طائرة مسيرة و ثمانية صواريخ باليستية.

وأعلنت الرياض أن التحالف بقيادة السعودية اعترض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون باتجاه مدينة جازان بجنوب المملكة، إضافة إلى اعتراض 12 طائرة مسيرة عن بعد.

وأكد المالكي، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، أن وزارة الدفاع ستتخذ "الإجراءات اللازمة والرادعة لحماية مقدراتها ومكتسباتها الوطنية بما يحفظ أمن الطاقة العالمي ووقف مثل هذه الاعتداءات الإرهابية لضمان استقرار إمدادات الطاقة وأمن الصادرات البترولية وضمان حركة الملاحة البحرية والتجارة العالمية".

وبدأ التحالف، الأحد، عملية عسكرية عبر شن غارات جوية على العاصمة صنعاء ومناطق اخرى، بعد اعتراض طائرات مسيرة أطلقها المتمردون الحوثيون باتجاه المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن التحالف قوله: "بدء تنفيذ عملية عسكرية نوعية بضربات جوية موجعة ضد المليشيا الحوثية الإرهابية"، مشيرا إلى أن العملية "تستهدف القدرات الحوثية" في صنعاء وعدد من المحافظات.

وطلبت الولايات المتحدة، الأحد، من رعاياها في السعودية توخي الحيطة والحذر، بعد تقارير عن انفجار صاروخ أطلق من اليمن باتجاه الظهران.

ودعت السفارة الأميركية في السعودية في بيان صحفي، الرعايا في ثلاث مدن في الظهران والدمام والخبر، بضرورة أخذ الاحتياطات في حالة وقوع هجمات إضافية.

وأضافت أنه "إذا سمعت أصوات انفجارات قوية، أو أصوات صفارات الإنذار، يجب أن تبقى في مكان آمن، والابتعاد عن النوافذ والجدران الخارجية".

وذكرت أنه حتى لو تم اعتراض الصواريخ أو الطائرات المسيرة عن بعد، يبقى خطرها قائما إذا ما سقط حطامها في مناطق سكنية.

المصدر: "وكالة الأنباء المركزية"





إقرأ أيضاً

بابا الفاتيكان يلتقي بوالد الطفل الغريق ايلان كردي
إصابة الأسد وزوجته بـ"كورونا".. الرئاسة السورية: حالتهما مستقّرة