loader

أخبار كندا

كوفيد-19: تجارب سريريّة على لقاح كندي مضادّ للفيروس


On 26 January, 2021
Published By Kathy Ghantous
كوفيد-19: تجارب سريريّة على لقاح كندي مضادّ للفيروس


باشرت شركة البحوث الطبيّة الكنديّة "بروفيدانس تيرابوتيكس" Providence Therapeutics، المرحلة الأولى من التجارب السريريّة البشريّة على لقاح مضادّ لفيروس كورونا المستجدّ تعمل على تطويره.

وسوف تُعطي الشركة التي يقع مقرّها في تورونتو،3 جرعات إلى 60 متطوّعا من البالغين، في مقرّ التجارب السريريّة في تورونتو.

ويتلقّى 15 من بين المتطوّعين الستين علاج بلاسيبو الوهمي، ويتلقّى الباقون لقاح بي تي إكس - كوفيد-19 بي PTX - Covid-19 B.

وهذه المرّة الأولى التي  تجري فيها التجارب السريريّة على لقاح مصنّع ومصمّم حسب قول براد سورِينسون الرئيس التنفيذي لشركة بروفيدانس تيرابوتيكس.

واللّقاح الذي تطوّره الشركة الكنديّة هو من نوع لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال إم آر إن إيه mRNA. 

و تُحدِث هذه اللّقاحات استجابة مناعيّة في الجسم، واللّقاح الكندي شبيه بلقاح مودرنا الأميركي الذي تلقّت كندا كميّات منه وبدأ الكثير من الكنديّين بتلقّيه في إطار حملة التطعيم التي انطلقت في البلاد في 14 كانون الأوّل 2020.

وبروفيدانس تيرابوتيكس هي الشركة الكنديّة الثانية التي تُجري تجارب سريريّة بشريّة على لقاح مضادّ لفيروس كورونا المستجدّ.

وسبقتها شركة مِيديكاغو الكيبيكيّة الصيدلانيّة التي تعتمد تقنيّة أخرى في الأبحاث السريريّة على لقاح مضاد للفيروس التي باشرت بها في آب أغسطس 2020.

وسوف يتمّ تصنيع كميّات كبيرة من جرعات اللّقاح الذي تطوّره مِيديكاغو في ولاية نورث كارولاينا الأميركيّة.

وبلغت الشركة المرحلة الثالثة  من التجارب السريريّة على اللّقاح،التي تسبق تقديم طلب الحصول على موافقة وزارة الصحّة الكنديّة والجهات المنظِّمة الأخرى لتسويق اللّقاح.

ويتوقّع براد سورِينسون الرئيس التنفيذي لشركة بروفيدانس تيرابوتيكس من جهته، أن تبدأ  الشركة بتسويق لقاح PTX - Covid- 19-B مطلع العام 2022.

وباشرت الشركة بتصميم اللّقاح في آذار مارس من العام الماضي، وأطلَعَت الحكومة الكنديّة على أنّها تطوّر لقاحا شبيها بلقاح مودرنا الأميركي كما قال سورِينسون.

وانتقلت الشركة من مرحلة التصميم إلى مرحلة العيادة دون أن تحصل من الحكومة على مستوى الدعم نفسه مثل أقرانها من الشركات.

وأكّد سورِينسون أنّ الشركة تريد أن تكون جزءا من الحلّ، وأن توفّر القدرة كي لا تكون كندا مجرّد منافس في خطّ الانتظار من أجل الحصول على اللّقاح.

ويساهم لقاح من صنع كندي حسب قوله في تعزيز ثقة الكنديّين بإمدادات اللّقاح، وتزويد العالم باللّقاحات، كما أنّه يضَع شركة كنديّة على الساحة الدوليّة كما قال الرئيس التنفيذي في شركة بروفيدانس تيرابوتيكس براد سورِينسون.

وعملت الشركة على تطوير البنى التحتيّة من أجل تصنيع اللّقاح في كندا، واشترت لهذه الغاية منشأه في مدينة كالغاري في مقاطعة ألبرتا، تبلغ مساحتها 2000 متر مربّع، وخصّصت جزءا منها لِمختبر قادر على إنتاج كميّات كبيرة من اللّقاح.

ويقول فلوريان غوسار عالم الأحياء الخلويّة والجزيئيّة والباحث لدى شركة بروفيدانس تيرابوتيكس، إنّ الحمض الريبي النووي ARN هو الجزء النشِط الذي يشفّر بروتين  سبايك S الموجودة على سطح سارس كوف-2.

وتسمح البروتين إس للفيروس الالتصاق بالخلايا ودخولها وإصابتها بالعدوى، ويساعد اللّقاح الذي تطوّره الشركة جسم الإنسان على تطوير بروتين إس خاصّة به وتطوير استجابة مناعيّة متكيّفة وخاصّة للفيروس.

وبدأت شركة بروفيدانس تيرابوتيكس التي أسّسها براد سورِينسون عام 2013، العمل على لقاحات مضادّة لِمرض السرطان.

وكانت متخصّصة في أخذ عيّنات من الأورام السرطانيّة من أجل تطوير لقاح خاص بكلّ حالة، و بدأت تعمل بعد ظهور الجائحة، على تطوير لقاح مضادّ لمرض كوفيد-19.

وتعمل جامعة سسكتشوان على تطوير لقاح مضادّ لفيروس كورونا المستجدّ.

وقد أعطت وزارة الصحّة الكنديّة الشهر الماضي موافقتها لِمنظّمة اللّقاح والأمراض المعدية  VIDO في جامعة سسكتشوان من أجل المباشرة بالتجارب السريريّة.

وبات بإمكان مركز علوم اللّقاح في هاليفاكس في مقاطعة نوفا سكوشا البحث عن متطوّعين لإجراء التجارب على اللّقاح.

وتقول منظّمة علم اللّقاح والأمراض المعدية إنّها تنتج لقاح الوحيدات ، وتستند إلى تقنيّة مستخدمة في العديد من اللّقاحات  من بينها  لقاحات التهاب الكبِد والدفتيريا والسعال الديكي.

المصدر: "راديو كندا / سي بي سي/ راديو كندا الدولي"





إقرأ أيضاً

"استمرت 30 دقيقة".. الكشف عن محتوى مكالمة ترودو وبايدن
كوفيد-19: إصابات بِالسلالات الجديدة من الفيروس في بريتيش كولومبيا