loader

أخبار كندا

إعادة ثمن الرحلات الجوية الملغاة مسألةٌ شائكة طُلب من وزير النقل الجديد حلّها


On 16 January, 2021
Published By Kathy Ghantous
إعادة ثمن الرحلات الجوية الملغاة مسألةٌ شائكة طُلب من وزير النقل الجديد حلّها


طلب رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو من وزير النقل الجديد عمر الغبرا إنجاز أمر عجز سلفه مارك غارنو عن القيام به، وهو أن تعيد شركات الطيران ثمن بطاقات السفر للركاب الذين أُلغيت رحلاتهم بسبب جائحة "كوفيد - 19".

هذا ما جاء في الكتاب الرسمي الذي وجّهه ترودو أمس للغبرا والذي تضمن المهمات الملقاة على عاتقه. وأرسل ترودو كتاباً لكلّ وزير في حكومته الليبرالية يقول له فيه ما عليه القيام به خلال هذه السنة الجديدة.

وخلَف الغبرا ذو الأصول السورية غارنو في وزارة النقل بموجب التعديل الوزاري الذي أعلن عنه ترودو يوم الثلاثاء، وأصبح غارنو وزيراً للخارجية.

وقال ترودو لوزير النقل الجديد إنّ عليه "العمل (...) على إجراءات متصلة بقطاع السفر الجوي تتيح للكنديين استرداد ثمن بطاقات الرحلات الملغاة بسبب الجائحة".

يُذكر أنه عندما تلقى غارنو في تشرين الثاني (نوفمبر) 2019 كتاب المهمات التي عليه إنجازها كوزير للنقل، عقب تشكيل ترودو حكومة ولايته الثانية، لم تكن الجائحة قد ضربت كندا والعالم بعد.

ولن تكون مهمة الغبرا سهلة، إذ عليه إيجاد الإجراءات التي تجعل شركات الطيران تعيد ثمن البطاقات لأصحابها مع أنّ الحكومة "تعترف بالعواقب غير العادية لـ’’كوفيد - 19‘‘ على شبكة السفر الجوي"، كما جاء في كتاب المهام الموجّه إليه.

ولتحقيق ذلك سيكون على وزير النقل الجديد التعاون مع عدد من زملائه، من بينهم نائبة رئيس الحكومة وزيرةُ المالية كريستيا فريلاند، ووزيرُ الصناعة الجديد، وزير الخارجية لغاية التعديل الوزاري الأخير، فرانسوا فيليب شامبان، ووزيرةُ التنمية الاقتصادية ميلاني جولي، كما ورد أيضاً في كتاب المهام المرسَل من ترودو.

لكنّ قطاع السفر الجوي يرفض إعادة ثمن بطاقات الرحلات الملغاة مقترحاً بدلاً من ذلك التعويض على الركاب بقسائم سفر يمكنهم الاستفادة منها ضمن مدة تتراوح بين 12 و24 شهراً.

فهذا القطاع، في كندا كما في دول عديدة حول العالم، يعاني انهياراً بسبب التدابير المتخذة للحدّ من انتشار الجائحة. وفي كندا تراجع عدد الركاب نحو 90% بسبب القيود المفروضة على السفر وبسبب مخاوف الركاب من الإصابة بالوباء.

ومنذ الربيع الفائت وقطاع السفر الجوي يطالب الحكومة الفدرالية بمساعدة خاصة لتجاوز الأزمة. أمّا أحزاب المعارضة ومنظمات الدفاع عن حقوق المستهلكين فتحثّ الحكومة على إجبار شركات الطيران على إعادة ثمن الرحلات الملغاة بسبب الجائحة إلى أصحاب البطاقات المعنيين.

والشهر الفائت أمر غارنو، كوزير للنقل، وكالةَ النقل الكندية (CTA - OTC) التابعة للحكومة الفدرالية بتشديد القواعد التي تلزم شركات السفر الجوي بإعادة ثمن بطاقات الرحلات الملغاة لأصحابها.

لكنّ القواعد الجديدة لن تصبح نافذة إلّا في الصيف المقبل ولن تُطبَّق على الرحلات التي أُلغيت في وقت سابق.

وفي غضون ذلك تتراكم الشكاوى التي تتلقاها وكالة النقل الكندية من مستهلكين أُلغيت بطاقاتهم. وقالت الوكالة الشهر الفائت إنّ عددها بلغ نحو 22.000 منذ آذار (مارس) الفائت عندما ضربت الجائحة كندا.

المصدر: "راديو كندا / وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي"





إقرأ أيضاً

كوفيد – 19: اختبار الكشف بواسطة اللعاب موثوق كاختبار الكشف بواسطة عيّنة أنفية
كيبيك: جديد في قضيّة منفّذ الهجوم على المسجد الكبير عام 2017