loader

أخبار كندا

كوفيد-19: الخطوط الجويّة الكنديّة تسرّح المزيد من الموظّفين


On 13 January, 2021
Published By Kathy Ghantous
كوفيد-19: الخطوط الجويّة الكنديّة تسرّح المزيد من الموظّفين


أعلنت الخطوط الجويّة الكنديّة، أكبر شركة جويّة في البلاد، عن تسريح 1700 موظّف وتقليص عدد رحلاتها المتبقّية للبرع الأوّل من العام الحالي.

ويتأثّر بقرار خفض 25 بالمئة من الرحلات 2000 موظّف يعملون لدى "إير كندا إكسبرس" التي تشغّل الرحلات المحليّة في كندا وبين كندا والولايات المتّحدة.

ومع خفض عدد الرحلات، تقول الشركة إنّ قدراتها خلال الربع الأوّل من العام 2021 توازي نحوا من 20 بالمئة ممّا كانت عليه خلال الفترة نفسها من العام 2019.
وعزت الشركة السبب إلى الإجراءات الجديدة  المتلّقة بالسفر التي اتّخذتها الحكومة الكنديّة والحكومات المحليّة في لمقاطعات كما قالت نائبة الرئيس التنفيذيّة لوسي غييوميت في بيان، مشيرة إلى التداعيات التي تركتها على الحجوزات لِسفر قريب.

فقد فرضت الحكومة الكنديّة في السابع من الشهر الجاري على كلّ المسافرين الواصلين إلى كندا، إبراز اختبار كشف عن الفيروس تمّ إجراؤه قبل 72 ساعة.

وسمحت بدخول المسافرين الذين تكون نتائج اختباراتهم سلبيّة، وفرضت عليهم البقاء في الحجر الصحّي طوال 14 يوما.

"في حين أنّ هذه ليست الأخبار التي كنّا نأمل في إعلانها بداية العام، إلّا أنّ ما يشجّع في الأمر هو موافقة السلطات الصحيّة الكنديّة على لقاحَين مضادَّين لفيروس كورونا المستجدّ، وتوقّع الحكومة الكنديّة تطعيم أغلبيّة واسعة من الكنديّين المؤهّلين للحصول على اللّقاح بحلول أيلول سبتمبر المقبل": لوسي غييوميت نائبة الرئيس التنفيذيّة لدى شركة الخطوط الجويّة الكنديّة.

وأوضحت المسؤولة أنّ الشركة سوف تتّصل بالزبائن المتأثّرين بخفض عدد الرحلات وتعرض عليهم خيارات أخرى، من بينها إعادة المال الذي دفعوه أو اختيار وجهات أخرى.

وتتطلّع الشركة لأن تعود الأعمال إلى طبيعتها وأن يستأنف عدد من الـ20 ألف عامل المسرّحين مؤقّتا أو الذين هم في إجازة غير مدفوعة عملهم كما قالت لوسي غييوميت.

و أوعزت الشركة إلى مطارات الشرق الكندي أنّها سوف توقف رحلاتها نحو مطارَي غاندر وغوس باي في مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور ومطار فريدريكتون في مقاطعة نيو برنزويك حتّى إشعار آخر اعتبارا من الثالث والعشرين من الشهر الجاري، بسبب تراجع الرحلات منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

وأعربت الشركة عن أسفها للقرار واعتذرت من الزبائن وأوضحت أنّ قدرات شبكتِها تراجعت بنسبة 80 بالمئة مقارنة بما كانت عليه في سنة عاديّة عام 2019.

و باتت الخيارات محدودة أمام المسافرين في المقاطعات الأطلسيّة بعد أن قصرت الخطوط الجويّة الكنديّة رحلاتها من وإلى مطار واحد في كلّ منها.

وفي آذار مارس الفائت، أعلنت الشركة تسريح ما يزيد على 5 آلاف من المضيفات والمضيفين الجويّين العاملين لديها بسبب الجائحة التي تركت تداعياتها بحدّة على شركات الطيران.  

المصدر: "وكالة الصحافة الكنديّة/ سي بي سي/ راديو كندا الدولي"





إقرأ أيضاً

ترودو يعلن عن تعديل وزاري: الابتكار لشامبان والخارجية لغارنو والنقل للغبرا
أهل مونتريال الأكثر قلقا بين مدن كيبيك من تداعيات الأزمة الصحية

service_img


service_img