loader

أخبار كندا

السلطات الصحيّة في نيو برنزويك تسحب مجموعة من لقاحات الإنفلونزا


On 16 November, 2020
Published By Kathy Ghantous
السلطات الصحيّة في نيو برنزويك تسحب مجموعة من لقاحات الإنفلونزا


قالت د. كارولين كواش طبيبة الأطفال وأخصّائيّة  الأمراض المعدية والوبائيّات  في مركز الاستشفاء الجامعي سانت جوستين في مونتريال إنّه من السابق لأوانه استخلاص النتائج بعد أن عمدت السلطات الصحيّة في مقاطعة نيو برنزويك نهاية الأسبوع إلى سحب مجموعة من لقاحات الإنفلونزا الموسميّة من التداول.

وتضمّ المجموعة التي تمّ سحبها 85 ألف جرعة من لقاح الانفلونزا، تمّ سحب ما تبقّى منها بعد التبليغ عن آثار سلبيّة ظهرت لدى  3 أشخاص من بين الذين تلقّوا اللقاح في المقاطعة.

وأشارت السلطات الصحيّة إلى ثلاث حالات من المظاهر السريريّة غير المعتادة حدثت في غضون 3 إلى 7 أيّام من تلقّي اللقاح، ما دفعها إلى سحب المجموعة المعنيّة والتوقّف عن استخدامها، واستمرار التلقيح كالعادة من المجموعات الباقية.

وتلقّى الأشخاص  الثلاثة  الذين ظهرت عليهم الأعراض لقاح فلولافال تيترا الذي توزّعه شركة  الأدوية البريطانيّة غلاسكو سميث كلاين

وطمأنت د. كريستن مويكي نائبة رئيس الخدمات الطبيّة أبناء مقاطعة نيو برنزويك إلى أنّه بإمكانهم تلقّي اللقاح وإلى أنّ خطر ظهور آثار سلبيّة متدنّ للغاية.

ودعت الذين تلقّوا اللقاح منذ 10 أيّام ولم تظهر عليهم آثار سلبيّة إلى الاطمئنان وعدم الشعور بالقلق.

وما زالت السلطات الصحيّة تحقّق في الحالات المذكورة ، ولم يتّضح بعد ما إذا كانت قد حصلت بسبب اللقاح.

وتتعلّق إحدى الحالات بظهور متلازمة غيلان باريه حسب قول د. كارولين كواش، والأخرى بحالة التهاب النخاع المستعرض والثالثة بشلل الوجه النصفي.

والحالة الثالثة غير مرتبطة بلقاح الانفلونزا كما قالت د. كواش، ما يوحي بأنّ الحالتَين الباقيَتين قد تكونان مرتبطتَين به.

ولكنّ طبيبة الأطفال و أخصّائيّة الأمراض المعدية  كارولين كواش دعت إلى التروّي وعدم الإسراع في استخلاص النتائج.

"لم يتمّ في الوقت الحاليّ تحديد السببيّة. وينبغي البحث في  ما إذا كانت هناك أسباب أخرى تفسّر ظهور هاتين المتلازمتَين": د. كارولين كواش أخصّائيّة الأمراض المعدية والوبائيّات.

وأضافت د. كواش  بأنّ هناك تشخيصات أخرى يمكنها تفسير ظهور متلازمة غيلان باريه و التهاب النخاع المستعرض، وقد تؤدّي العديد من الفيروسات إلى ظهور هذه الحالات، وينبغي الحصول على المزيد من المعلومات من السلطات الصحيّة في نيو برنزويك  بشأن الحالتين حسب قولها.

وأفاد بيان صدر عن وزارة الصحّة في نيوبرنزويك أمس الأحد أنّ اعراضا عصبيّة، من بينها التخدّر أو ضعف الوجه والأطراف ظهرت لدى ثلاثة أشخاص  بعد 7 أيّام  على اللقاح الذي تلقّوه  بين الثاني من تشرين الأوّل أكتوبر الفائت  والعشرين منه.

وتلقّت نيو برنويك حتّى الآن 420 ألف جرعة لقاح الإنفلونزا، بارتفاع بلعت نسبته 26 بالمئة عن العام الماضي.

وتتابع وكالة الصحّة العامّة الكنديّة الأمر مع سلطات المقاطعات والأقاليم التي علّقت العديد منها استخدام اللقاحات من المجموعة المعنيّة بظهور حالات الآثار السلبيّة.

وعلّقت وكالة الصحّة في أونتاريو استخدام هذه اللقاحات من باب الوقاية حتّى إشعار آخر.

ودعت وكالة الصحّة العامّة كلّ من يشعر بأعراض عصبيّة بطلب المشورة من المراجع الطبيّة وإطلاعها في حال كان الشخص قد تلقّى اللقاح قبل 10 أيّام من ظهور الأعراض.

وقالت شركة غلاسكو سميث كلاين كندا  إنّها اطّلعت على ما حدث في نيوبرنزويك، وأضافت في بيان إلى راديو كندا امس الأحد أنّها تسعى للحصول على المزيد من المعلومات من السلطات الصحيّة و أنّها سوف تُطلِع وكالة الصحّة العامّة على التحقيق الداخلي الذي تجريه بهذا الشأن.

و اليوم، أفاد  بيان صدر عن د. روبير سترانغ  رئيس الخدمات الطبيّة في نوفا سكوشا أنّ الأشخاص الثلاثة الذين شعروا بالآثار السلبيّة تلقّوا لقاح فلولافال تيترا من مجموعة KX9F7.

وتلقّت نوفا سكوشا 120 ألف جرعة لقاح من هذه العيّنة بالتحديد، و أوعزت إلى المورّدين من باب الحذر بعدم استخدامها حتّى إشعار آخر.

وشجّع د. سترانغ أبناء نوفا سكوشا على أخذ لقاح الانفلونزا ، وطمأن إلى أنّ وكالة الصحّة العامّة الكنديّة تحقّق بشأنه وأنّ العديد من المقاطعات استخدمته دون التبليغ عن أيّة آثار سلبيّة.

وأفادت وكالة الصحّة العامّة أنّها تتحقّق دوما من خلال فحص علميّ دقيق ، من سلامة الأدوية واللقاحات قبل المساح بالتداول بها في السوق الكنديّة.
وقد أطلعت كلّ المقاطعات والأقاليم على ما حدث في نيو برنزويك، وشجّعت الكنديّين على أخذ لقاح الإنفلونزا، مشيرة إلى أنّ فوائده تفوق بكثيرأيّ خطر مرتبط بالحالات النادرة من الآثار السلبيّة التي قد تحدث بعد اللقاح.

المصدر: "وكالة الصحافة الكنديّة/ راديو كندا/ سي بي سي/ راديو كندا الدولي"





إقرأ أيضاً

حكومة كيبيك تزيد موازنتها المخصّصة للخدمات الطبيّة في المنزل
كندا قلقة من المعارك في إثيوبيا وتدين “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي”

service_img


service_img