loader

أخبار كندا

حكومة نوفا سكوشا تعتذر عن العنصريّة الممنهجة وتتعهّد بالتغيير


On 29 September, 2020
Published By Karim Haddad
حكومة نوفا سكوشا تعتذر عن العنصريّة الممنهجة وتتعهّد بالتغيير

قدّم ستيفن ماكنيل رئيس حكومة نوفا سكوشا اعتذاره عن العنصريّة الممنهجة في نظام العدالة التي أدّت إلى تهميش السود والسكّان الأصليّين في المقاطعة.

وتعهّد ماكنيل في كلمة وجّهها صباح اليوم بالعمل على إعادة هيكلة نظام العدالة، والقضاء على العنصريّة والترويج للمساواة.

"نظام العدالة لدينا، من أجهزة الشرطة إلى المحاكم والسجون، خذل العديد من أبناء الجاليات السوداء. ويُفترض بالنظام أن يؤمّن لكم الحماية، ولكنّكم تخافونه بسبب لون بشرتكم ": ستيفن ماكنيل رئيس حكومة نوفا سكوشا.

وقدّم ماكنيل الاعتذار باسمه  الشخصي وباسم الوزراء ونوّاب الحزب الليبرالي الذي يتزعّمه.

رئيس حكومة نوفا سكوشا ستيفن ماكنيل قال إنّ نظام العدالة بمختلف أقسامه خذل أبناء الجاليات السوداء في المقاطعة/Robert Short/CBC

رئيس حكومة نوفا سكوشا ستيفن ماكنيل قال إنّ نظام العدالة بمختلف أقسامه خذل أبناء الجاليات السوداء في المقاطعة/Robert Short/CBC

"اليوم أقول كفى. أودّ أن تعرفوا أنّني أسمعكم وأراكم وأصدّقكم وأنّني آسف. باسم الوزراء ونوّاب الحزب والحكومة أقول إنّنا آسفون": ستيفن ماكنيل رئيس حكومة نوفا سكوشا.

وتابع ماكنيل مشيرا إلى أنّ الاعتذار وحده لا يكفي، مشيرا إلى أنّ حكومته تبحث في إعادة هيكلة نظام العدالة في المقاطعة، بما يضمن المساواة بين الجميع، بغضّ النظر عن لون البشر أو الثقافة، أو الخلفيّة الاقتصاديّة لكلّ فرد، ويضمن معاملته باحترام وكرامة.

وأوكلت الحكومة إلى فريق عمل يضمّ مسؤولين حكوميّين و ضبّاط الشرطة ومحامين وأعضاء من المجتمع، مهمّة الإعداد لعمليّة إصلاح من شأنها تغيير نظام السلامة العامّة في نوفا سكوشا.

يتعرّض السود أكثر من سواهم في نوفا سكوشا للتدقيق الروتيني في الهويّة من قبل الشرطة /Robert Short/ CBC

يتعرّض السود أكثر من سواهم في نوفا سكوشا للتدقيق الروتيني في الهويّة من قبل الشرطة /Robert Short/ CBC

"سوف تجري هذه العمليّة في العمق للتأكّد من أنّها تُفضي إلى تغيير أساسي ومنهجي. ويتطلّب الأمر تغييرا في القوانين والسياسات والممارسات. النظام الحالي معطّل، وأفضل وسيلة لإصلاحه تكون من خلال إيجاد طريق أفضل وأكثر عدلا": ستيفن ماكنيل رئيس حكومة نوفا سكوشا.

ويشار إلى أنّ ستيفن ماكنيل ندّد قبل اليوم، بالعنصريّة التي يتعرّض لها السود في مقاطعة نوفا سكوشا الواقعة في الشرق الكنديّ على ساحل المحيط الأطلسيّ.

وكانت لجنة حقوق الإنسان في المقاطعة قد طلبت  العام الماضي، التحقيق في بعض ممارسات الشرطة، ومن بينها عمليّات التدقيق الروتينيّة في الهويّة ، وُصفت فيما بعد بأنّها عنصريّة ممنهجة.

وتأخّرت الشرطة الملكيّة في تقديم الاعتذار لأبناء الجاليات السوداء عن هذه الممارسة، ورأى عدد من قادتها أنّ صمت الشرطة يقوّض ثقة المواطنين بها.

المصدر: "(سي بي سي/ راديو كندا الدولي)"


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

كندا قد تُسجّل عجزا ماليًّا يصل إلى 328,5 مليار دولار هذا العام
كوفيد-19: كيبيك تتشدّد في تطبيق إرشادات الوقاية في المناطق المصنّفة “حمراء”