loader

أخبار كندا

“إياتا” تحثّ كندا على إعادة فتح أجوائها لتفادي خسائر اقتصادية كبيرة


On 15 September, 2020
Published By Karim Haddad
“إياتا” تحثّ كندا على إعادة فتح أجوائها لتفادي خسائر اقتصادية كبيرة

جانب من مطار بيرسون الدولي في تورونتو (Francis Ferland / Radio-Canada)

دعا الاتحاد الدولي للنقل الجوي ("إياتا" - IATA) كندا لإعادة فتح أجوائها المغلقة منذ منتصف آذار (مارس) بسبب جائحة "كوفيد - 19".

"على الحكومة الكندية التفكيرُ بخيارات آمنة وإعادةُ فتح الحدود"، جاء في بيانٍ أصدرته أمس هذه المنظمة التي تضمّ 290 شركة طيران والواقع مقرُّها الرئيسي في مونتريال.

وأضاف البيان أنّ المنظمة "تحثّ الحكومة الكندية على دعم مبادرات شركة الخطوط الجوية الكندية (Air Canada) وشركة "وست جت" (WestJet) الكندية للطيران في الكشف عن الإصابات بداء ’’كوفيد - 19‘‘ كوسيلة لإعادة فتح الأجواء الكندية بشكل آمن أمام الرحلات الدولية والداخلية دون أن تكون هناك ضرورة لفرض إجراءات حجر صحي على نطاق واسع".

"من الضروري أن تتحرك الحكومة الكندية في هذا الاتجاه قبل أن تصبح الأضرار الاقتصادية والاجتماعية دائمةً وعواقبُ تفشي البطالة على الصحة العامة أكثرَ وضوحاً"، قال المدير العام لـ"إياتا" أليكساندر دو جونياك في بيان.

يُشار في هذا الصدد إلى أنّ الخطوط الجوية الكندية و"وست جت"، على التوالي أكبر شركتيْ طيران مدني في كندا، أعلنتا مطلع الشهر الجاري عن إطلاق مشاريع رائدة في مطاريْ تورونتو وفانكوفر الدولييْن.

مطار بيار إليوت ترودو الدولي في مونتريال (Charles Contant / Radio-Canada)

وتقول "إياتا" إنّ العائدات التي تجنيها شركات الطيران من رحلاتها إلى كندا ومنها وداخلها قد تتراجع هذا العام بمقدار 22,6 مليار دولار، أي أقلّ بنحو 70% من عائدات عام 2019، إضافةً إلى أنّ 410.500 وظيفة في كندا هي مهدّدة جرّاء ذلك.

يُذكر أنّ "إياتا" توقعت أواخر تموز (يوليو) الفائت ألّا تستعيد حركة الطيران العالمية مستويات ما قبل الجائحة قبل عام 2024، وذلك بسبب الضبابية المتصلة بمواعيد إعادة فتح الدول حدودها الجوية.

يُشار في هذا الصد إلى أنّ كندا مدّدت فترة إغلاق حدودها الدولية بوجه الأجانب حتى 30 أيلول (سبتمبر) الجاري، باستثناء بعض المواطنين الأميركيين.

علما كندا (إلى اليسار) والولايات المتحدة يرفرفان في محيط جسر "أمباسادور" الذي يربط مدينة ويندسور الكندية بمدينة ديترويت الأميركية (Rob Gurdebeke / CP)

أما الحدود البرية المشتركة مع الولايات المتحدة فمدّدت كندا فترة إغلاقها حتى 21 أيلول (سبتمبر) الجاري في إطار اتفاق ثنائي بين البلديْن.

لكنّ الحدود بين كندا وجارتها البرية الوحيدة تبقى مفتوحة أمام التجارة بين البلديْن لضمان الحفاظ على الاستقرار في سلاسل توريد السلع، وأيضاً بوجه الأفراد الذين يقومون برحلات ضرورية.

يُشار إلى أنّ كلّ إنسان يدخل الأراضي الكندية، أكان كندياً أم لا، منذ منتصف آذار (مارس) الفائت مُلزم بالحجر الصحي الذاتي مدة 14 يوماً.

المصدر: "(أ ف ب / راديو كندا الدولي)"


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

كوفيد-19: هل توقف الجائحة النشيد الوطني في المدارس الكنديّة؟
تورونتو: جديد في التحقيق حول مصرع متطوّع في مسجد إيتوبيكو