loader

أخبار لبنان

سياسيو لبنان "يغردون" للجيش.. "صمام أمان الدولة والمجتمع والمواطن"


On 01 August, 2020
Published By Karim Haddad
سياسيو لبنان "يغردون" للجيش.. "صمام أمان الدولة والمجتمع والمواطن"

لليوم الثاني، توالت مواقف وتغريدات السياسين اللبنانيين مهنئة الجيش اللبناني بعيده ومشيدة ببطولاته وتضحياته.

دياب: وفي المناسبة، غرد رئيس الحكومة حسان دياب عبر صفحته على "تويتر" قائلا: "كلما حلّ عيد الجيش اللبناني ندرك أهمية هذه المؤسسة التي يكرّس عيدها الوحدة الوطنية بكل تجلّياتها، ونكتشف أن رهان اللبنانيين على جيشهم، لم يضعف ولم يتبدّل، وإنما ازداد صلابة ورسوخاً".
واضاف: "بالجيش ثقة ثابتة، فهو صمام أمان الدولة والمجتمع والمواطن، وهو أيضاً سور الحماية للسلم الأهلي والاستقرار الأمني للجيش تحية من كل لبناني مخلص".

وزيرة الدفاع: كما هنأت نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع زينة عكر الجيش في عيده الخامس والسبعين، وأكدت أن "الرهان الدائم هو على جيشنا القادر والقوي لحماية لبنان وتحصينه والحفاظ على سيادته".

وقالت في بيان: "في يوبيله الماسي تمر 75 سنة على جيش رفع وطنيته فوق كل اعتبار فنال شرفا وتضحية ووفاء. وإننا إذ نأسف لغياب مراسم ومظاهر العيد هذا العام فلنا كل الأمل في أن يكون عناصر الجيش وضباطه ومؤسسته العسكرية هي العيد الذي ينير طريق الوطن.
وتقع ذكرى العيد هذا العام على تماس مباشر مع عيد الأضحى بما يحمله من معاني تضحية ومثابرة رغم الصعاب وهي تشكل اليوم موعدا جديدا لمؤازرة جيشنا في هذه المرحلة التي يمر بها الوطن، إذ نحتاج الى تجديد التضامن والوحدة والوقوف صفا منيعا في وجه الأزمات كما في وجه أي اعتداءات قد تطال لبنان".

وأضافت: "وإذ نثمن ونقدر جهود الجيش قيادة وضباطا وعسكريين، من أجل حماية لبنان وشعبه واستقراره، بعزم وإرادة وقوة استثنائية داخليا وعند الحدود وعلى امتداد الوطن، ننوه بالإنجازات التي حققها ويحققها الجيش يوميا في سبيل حفظ الأمن وتجنيب البلاد أي عوامل عابثة بالامن. وكما وقف ويقف الجيش في وجه العدو الإسرائيلي وفي وجه الإرهاب بصلابة وعزيمة، نراه اليوم أمام محاربة خطر جديد من نوعه وهو وباء كورونا حيث تلتزم المؤسسة العسكرية بكل الإجراءات الوقائية. ولأن من مهام الجيش حماية الأمن فإنه سيجد نفسه تلقائيا الى جانب المتظاهرين السلميين لحمايتهم، كما يكافح التهريب عند المعابر الحدودية وينخرط في تقديم المساعدات الإنسانية لدعم الأسر الأكثر فقرا".

وأردفت: "نؤكد لمجتمعنا اللبناني أن الازمة الاقتصادية لا تستثني مؤسسة عسكرية، فالعسكريون هم من نبض الناس وخميرتهم وما يشعر به الناس إنما يصيبهم في الصميم ويثابرون معهم. ورغم هذه الصعوبات يقفون عند خط الدفاع الاول بهدف البقاء على جهوزية تامة.
في العيد السابع والخمسين للجيش أوجه التحية الى أرواح الشهداء الأبطال وعائلاتهم والى كل العسكريين وعائلاتهم الذين يعانون جراء إصابات طالتهم خلال أدائهم الواجب".

وختمت عكر: "كل التهنئة الى الجيش في عيده والى الضباط المتخرجين أتوجه لهم بعبارة واحدة: رهاننا الدائم على جيشنا القادر والقوي لحماية وتحصين لبنان والحفاظ على سيادته".

حتي: ومن ناحيته، اكد وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي، عبر “تويتر”، انه "في الذكرى الخامسة والسبعين لعيد الجيش، أحيي بكل فخرٍ حامي الوطن وأحد أهم ركائز الوحدة الوطنية ورمز عزتنا وكرامتنا واستقلالنا."

كوبيش: وعبر صفحته على تويتر، تقدّم منسق الأمم المتحدة الخاص للبنان يان كوبيش بالتهاني للجيش وقائده العماد جوزيف عون "على الدور الحيوي الذي تلعبه هذه المؤسسة الوطنية، احدى ركائز الوحدة اللبنانية، في حماية لبنان وشعبه بوجه العديد من التحديات”.

ميقاتي: كما غرد الرئيس نجيب ميقاتي كاتبا: "ميقاتي: لقد اثبتت التجارب أن الجيش ومهما اشتدت الصعوبات على اللبنانيين يبقى هو ضمانة الاستقرار والوحدة وحامي لبنان من الأخطار ومحرر الارض... كل عيد وجيشنا بخير".

فهمي: وفي المناسبة، غرّد وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي عبر "تويتر"، بمناسبة عيد الجيش، قائلاً: "‫انها الذكرى الـ ٧٥ لعيد الجيش الذي يمثل نموذج الانصهار الوطني ونقطة تلاقي اللبنانيين. لقد أثبتت المؤسّسة العسكرية أنّها العمود الفقري لمؤسّسات الدولة.‬ ‫هنيئاً للجيش في عيده، ومباركة دورة "اليوبيل الماسي للجيش"، هذه المؤسسة ستبقى رمز عزتنا وعنوان استقلالنا واساس وحدتنا".

حب الله: كما غرد وزير الصناعة عماد حب الله قائلا: " تحية اجلال وتقدير لجيشنا الوطني اللبناني في عيده، جيشنا درع حماية للبنان واللبنانيين علينا دعمه وتسليحه وزيادة قدراته".

عبد الصمد: وغردت وزيرة الاعلام الدكتورة منال عبد الصمد على حسابها على "تويتر": "75 سنة من الشرف والتضحية والوفاء. منفتحر فيك يا حامي وطننا، ومحبتنا ودعمنا إلك مش وجهة نظر بل موقف وطني بيجمع عليه كل الشعب".

جعجع: من جهته، نشر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع عبر "تويتر"، بمناسبة عيد الجيش، صورة أرفقها بالوسم الآتي: "حدك وحدك".

ارسلان: بدوره، غرّد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان: "منذ نشأتها على يدي المغفور له الأمير مجيد أرسلان وحتى اليوم‬، ما زالت المؤسسة العسكرية ضمانة الوطن وسلمه الأهلي،‬ واجب علينا جميعاً الإلتفاف حول ⁧‫الجيش اللبناني‬⁩ في كل زمان ومكان، فبدونه لا يبقى لبنان.‬ ‫كل عام والجيش والوطن بخير وبظروف أفضل".

باسيل: وغرّد رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل عبر حسابه على تويتر وكتب: "بوطنيّتك وعطائك اجتمع اللبنانيون حولك على محبة الوطن، وعلى حفظ سيادته واستقلاله... شريفاً مضحياً وفيّاً ستبقى كما أرادك المؤسسون ولن يقوى عليك الطفيليون...كل عام وانت بخير يا جيش لبنان".

المشرفية: ‫كما غرّد وزير الشؤرن الإجتماعية والسياحة رمزي المشرفية عبر "تويتر"، بمناسبة عيد الجيش، قائلاً: "ضمانة الأمن والإستقرار في أصعب الظروف وأحلكها؛ ركيزة الوطن ووحدة أبنائه وفي قلب كل مواطن. ‫في الأوّل من آب تحيّة إكبار إلى الجيش اللبناني شهداء وقيادة وعناصر وأفراد.‬ ‫لكم منّا كل المحبّة والتقدير".

الصفدي: وغرّد الوزير والنائب السابق محمد الصفدي قائلًا: "لمناسبة الأول من آب نؤكد أن الجيش يوحد الشعب على مبدأ الوطن وعلى فكرة الدولة، فلنعمل معًا لإعادة بناء وطننا بعيدًا عن المحاصصات الطائفية والمذهبية وبمنأى عن النزاعات الإقليمية".
وأضاف الصفدي: "كل عام والجيش اللبناني بخير".

المشنوق: كذلك، غرّد النائب نهاد المشنوق عبر "تويتر"، قائلاً: "الجيش اللبناني، بعناصره وقيادته الحكيمة والشجاعة والمتماسكة في وجه الاعتداءات السياسية الظالمة، وبوطنيته وتضحياته، أثبت أنّه جاهزٌ دوماً ليكون السلاح الوحيد للشرعية والسلاح الشرعي الوحيد على الأراضي اللبناني، وأنّه يستطيع الدفاع عن لبنان وكل اللبنانيين".

جمالي: كما غرّدت النائبة ديما جمالي فكتبت: "وأنت تطفئ شمعتك الـ٧٥ أيها الجيش اللبناني وطننا بات في المئة وهو اليوم بحاجة لك أكثر من أي وقت مضى... فأنت حامي العرض والحدود وأنت عنوان السيادة والسلم الأهلي وسلاحك الشرعية والأمن والاستقرار. دمت لنا عزةً وشرفا ً وتضحيةً ووفاءً".

الحواط: وغرّد النائب زياد الحواط عبر "تويتر"، بمناسبة عيد الجيش: "سيبقى الجيش اللبناني رمزاً للأمن والأمان وحامياً للأرض والوطن. ألف تحية لكم قيادة وضباطا وعناصر في عيدكم. مهما حالوا، لن ينالوا من إندفاعكم وعزيمتكم في الدفاع عن أرضنا وشعبنا. عاجلاً أم آجلاً، لن يكون هناك سلاح خارج إطار الشرعية اللبنانية".

بوعاصي: ومن جهته، غرّد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب بيار بو عاصي عبر حسابه على "تويتر" قائلاً: "يكون الجيش قوياً حين يكون القرار السياسي حاسماً... يكون الجيش متماسكاً حين يكون المجتمع صفاً واحداً الى جانبه...
يكون الجيش حامي السيادة حين يكون ممثلو الشعب مسكونين بهاجس السيادة... المواطن يحمي الجيش والجيش يحمي الوطن".

حاصباني: كما غرّد نائب رئيس مجلس الوزراء السابق غسان حاصباني عبر "تويتر"، بمناسبة عيد الجيش: "أنتم خط الدفاع الأول والأخير، أنتم حماة الوطن، تصونون أرضه وكرامة شعبه وسيادته باسم كل مواطن وتحت راية الجمهورية. دمتم بخير يا أبطال لبنان في عيدكم اليوم وفي كل يوم".

الحاج حسن: وكتب رئيس "تكتل بعلبك الهرمل" النائب حسين الحاج حسن على "تويتر": "نحيي الجيش قيادة وضباطاً وجنوداً في عيدهم الـ75 على كل ما قدموه للبنان ولا يزالون. ومهما اختلف اللبنانيون إلا أن تضحيات الجيش توحدهم. وبفضل الثالوث الذهبي الجيش والشعب والمقاومة حققنا الانتصارات الكبرى على العدو الصهيوني والإرهاب التكفيري سابقاً وضد أي معتد في المستقبل".

الطبش: وبدورها، غرّدت النائب رولا الطبش عبر "تويتر" بمناسبة عيد الجيش: "أرادوه أداةً للإستهداف السياسي فكان منصّةً للترفّع السياسي، أرادوه مادة للتراشق الداخلي فكان مادة للصلابة الداخلية، أرادوه مساحة خلاف بين اللبنانيين فأثبت أنه بالتعاون مع الأجهزة الامنية الاخرى مساحة التلاقي الوحيدة بين اللبنانيين".

وأضافت: "في عيده، كل التحية للصامد بصدق وعزّة، الجيش اللبناني، قيادة وضباطاً وجنوداً، الأبطال، الأحياء منهم والشهداء!".

يمين: كما غردت وزيرة العمل  لميا يمين عبر حسابها على "تويتر": "نهنئ الجيش قيادة وضباطا وأفرادا في عيده، ونجدد ثقتنا بجنودنا الساهرين على الأمن والإستقرار. الجيش ضمانة الوطن وشبكة حماية لجميع اللبنانيين ودرع للسلم الأهلي. كل عام وتضحياته محل تقدير واحترام بالغين".

عبد الامير قبلان: بدوره، هنأ رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان الجيش بعيده، مشيدا ب "جهود قيادته وضباطه وجنوده وسهرهم على حفظ أمن الوطن وسيادته وتوفير الاستقرار والطمأنينة لكل اللبنانيين والمقيمين".

ونوه ب"تضحياتهم وتفانيهم مما جعل جيشنا الوطني المؤسسة الأولى في الشرف والتضحية والعطاء، والضمانة الكبرى لحفظ وحدة واستقرار لبنان"، مطالبا اللبنانيين ب"احتضان الجيش والوقوف خلفه ليكونوا السند والمعين الداعم لمهمات الجيش الوطنية في معركة فرض الامن والتصدي لأي عدوان صهيوني وتهديد تنسجه الغرف السوداء لانتاج فتن متنقلة ومكائد خبيثة لضرب لبنان وتعريض السلم الأهلي".

وطالب قبلان السياسيين ب "توفير شبكة أمان سياسي تحقق الاستقرار الأمني والاجتماعي وتجنب لبنان المزيد من التعقيدات السياسية، فيقلعوا عن المناكفات والكيديات ويتعاونوا مع الحكومة لإنقاذ لبنان والنهوض باقتصاده ولجم التدهور المعيشي وحفظ قيمة النقد الوطني وتوفير الامن الاجتماعي وإطلاق الإصلاحات التي تعيد ثقة المواطن بالدولة".

وأكد أن "الاحداث الأليمة التي عاشها لبنان في مواجهة الارهابين الصهيوني والتكفيري وخرج منها منتصرا، أثبتت بأن هذه الانتصارات حصنت وحدتنا الوطنية المرتكزة على تلاحم الشعب والجيش والمقاومة، ووطننا اليوم يحتاج الى مزيد من المنعة مما يحتم ان يتمسك اللبنانيون أكثر بهذه المعادلة التي تحفظ سيادتنا الوطنية واستقرارنا الداخلي وتردع أي عدوان وتهديد خارجي".

ابي رميا: وكتب النائب سيمون أبي رميا عبر "تويتر": "قصة شعب لبنان مع جيشه فريدة... بسبب كل الظروف القاسية التي مررنا بها منذ السبعينات، أصبح الجيش رمز وحدة الوطن. كان الخلاص عندما تحكّمت الميليشيات بمناطق سيطرتها وكان الأمل عندما احتلّت الجيوش الغريبة أرض الوطن. إلى كل عسكري اليوم في عيده، كل لبناني وكل لبنان معك".

واكيم: وغرد النائب عماد واكيم عبر "تويتر": "الاول من آب عيد الجيش. في عيدك تكثر تصاريح المسؤولين حول دورك في حماية الوطن والاستقرار والوحدة. وكل أيام السنة لا احد منهم يعمل لحصر السلاح في يدك وحدك، واليوم يحصد لبنان وشعبه النتيجة. كل عام وأنتم سياج ال10452 كلم مربع".

علامة: من جهته، غرّد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب فادي علامة على "تويتر": "تحية وفاء وامتنان لجيشنا الوطني رمز وحدتنا وحصنها المنيع، ونبض الحياة، والروح التي يستمر بها لبنان، كل يوم وأنتم بخير ليبقى الوطن بخير بفعل تضحياتكم وتفانيكم التي يشهد لها الجميع نفتخر بكم".

بستاني: ومن جهتها غرّدت الوزيرة السابقة ندى بستاني عبر "تويتر" قائلة: "لكلّ عسكري معرّض حياتو للخطر، وعم يسهر الليالي تيحمينا ويحمي بلادنا... كل عيد وانتو بألف خير. ومنستذكر اليوم كل شهداء الجيش اللبناني يلي لولا تضحياتن واستشهادن ما كان عنا وطن سيّد، حرّ ومستقلّ".

هاشم: كذلك، غرّد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم على "تويتر": "الاول من آب يوم للوطن في عيد جيشه الوطني الذي أثبت أنه ضمانة للاستقرار والامن وإن هذه المؤسسة قيادة وضباطا ورتباء وافرادا بذلوا التضحيات والجهد على مساحة الوطن ليبقى لبنان وطن الحرية والسيادة والاستقلال أينما تطلب الواجب الوطني حضورهم على الحدود الجنوبية حيث العدو المتربص بوطننا، ما زالت مواجهة شجرة الكرامة في العديسة تروي حكاية بطولة وبسالة هذا الجيش وفي مواجهة عصابات الارهاب في الداخل وعلى الحدود الشمالية والشرقية، إنه جيش الوطن الذي يستحق كل التحية والتقدير وتبقى مسؤولية الدولة في تأمين كل متطلبات المؤسسة العسكرية لتستمر في عنفوانها وقدراتها".

موسى: كما غرّد النائب ميشال موسى عبر "تويتر": "الجيش رمز وحدة الارض والشعب نجدد محبتنا وتقديرنا وتأييدنا له، دعم الجيش دعم حماية الوطن".

الصراف: وغرّد الوزير السابق يعقوب الصراف على "تويتر": "الجيش ركيزة الوطن. نحيي جهود المؤسسة العسكرية لاسيما في هذه الظروف التي تعصف بوطننا. وكل الاحترام والاجلال لكل نقطة دم سقطت على أرض الوطن".

تويني: وهنأ الوزير السابق نقولا تويني الجيش في عيده، وقال في تصريح: "عيد الجيش عيد جميع اللبنانيين، فالجيش في لبنان في عيده ال75 منذ تأسيسه يشكل الرابط والحامي في الداخل والمدافع في الخارج، هذا الجيش الذي انتصر على فتن الخارج والداخل مدرسة وطنية في الحكمة والتضحية. المؤسسة الوطنية العريقة تحوزها ثقة اللبنانيين المطلقة في أيام الصعاب، فسلامنا الوطني لجيشنا وسلامنا لشهدائنا الأبرار".

ضاهر:وعايد النائب ميشال ضاهر الجيش بعيده، وقال: "٧٥ سنة من الشرف والتضحية والوفاء. كل عام وجيشنا بألف خير".

درغام: بدوره، غرّد عضو تكتل "لبنان القوي" النائب أسعد درغام على "تويتر": "نتوجه بالتحية للجيش في عيده، قيادة وضباطا وأفرادا، كما أننا لن ننسى شهداءنا الذين سقطوا كي يبقى لبنان".

درويش: إلى ذلك، غرّد النائب علي درويش عبر حسابه على "تويتر": "في كل المراحل والأزمات كان الجيش العمود الفقري للاستقرار والأمان والمؤسسة التي يجتمع حولها اللبنانيون وينصهر فيها الجميع".

وأضاف: "عيد الجيش هو عيد التضحية والشرف والوفاء، هذه القيم السامية التي حفظت لبنان، فأفراد هذه المؤسسة عناصر ورتباء وضباط التحية لكم في عيدكم".

بو صعب: وغرّد النائب الياس بو صعب عبر "تويتر"، بمناسبة عيد الجيش: "كل الاحترام والمحبة الصادقة إلى كل جندي وضابط تشّرف بالانتماء الى مؤسسة الشرف والتضحية والوفاء لوطننا لبنان. ننحني إجلالا لأرواح شهداء وجرحى الجيش والتحية الكبرى لعائلة وأهل كل فرد انتمى الى الجيش اللبناني".

القرعاوي: ووجه عضو كتلة المستقبل النائب محمد القرعاوي رسالة تهنئة للجيش مؤكدا فيها أن " هذه المؤسسة العريقة بتاريخها وتضحياتها، هي التي حملت الإنصهار الوطني في أبهى صورة، وحافظت على بوصلتها الوطنية وحمت السلم الأهلي رغم الأزمة الاقتصادية والمالية والمعيشية والصحية التي يمر بها الوطن ".

وقال " لقد أستطاع الجيش اللبناني الصمود في وجه كل المحن والظروف القاسية، متمسكا بقسمه في حماية الأرض والشعب والمؤسسات وبهذه المناسبة أتقدم بإسمي وإسم عائلتي من قيادة الجيش وعلى رأسها العماد جوزف عون وقادة الوحدات والألوية ومن كل الضباط والرتباء والأفراد بخالص التهاني بهذه المناسبة الوطنية، وكل عام وأنتم ووطننا الحبيب لبنان بخير".

الحسن: وغردت الوزيرة السابقة ريا الحسن قائلة: "تحية إكبار للجيش اللبناني في عيده الـ75، قيادةً وضباطاً وعناصر، والذين يؤدون مهاهم على أكمل وجه رغم الصعوبات الجسيمة والعميقة التي يواجهها لبنان. جيشنا وجميع الاجهزة الأمنية الاخرى هم درع الوطن وحامو السلم الاهلي والاستقرار. كل عام وأمننا بألف خير".

المرعبي: وغرد عضو كتلة "المستقبل" النيابية طارق المرعبي: "في عيدكم تحية إكبار لشهدائكم الابطال وعكار ستبقى فخورة أن أبناءها في الجيش هم في مقدمة حماة الوطن، أنتم الامن والامان والطمانينة والسلام دام عيدكم ينابيع من التضحيات من أجل لبنان وشعبه".

سليم عون: وبدوره،  غرد عضو تكتل "لبنان القوي" النائب سليم عون كاتبا: "أفضل ما نقدمه ل الجيش في عيده، هو رفع المظلومية عنه وعن سائر القوى العسكرية والأمنية، وحماية حقوقهم ومنها ترقية ضباط دورة 1994. دعمهم واجب، والدعم الحقيقي والصادق يكون بالأفعال وليس بالأقوال. من يقدر عملهم ينصفهم ويرفع عنهم الغبن بدلا من بيعهم كلاما لا يسمن ولا يغني".

خوري: غرد النائب سليم خوري عبر حسابه على موقع "تويتر": "يبقى الجيش ضمانة وحدة اللبنانيين، حامي الاستقرار الداخلي ودرع الحفاظ على السيادة الوطنية".

اسامة سعد: وحيا الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد، الجيش بعيده، مهنئا العسكريين كما جميع اللبنانيين "في هذه المناسبة الوطنية الجامعة".
وتوجه بالتحية أيضا "لأرواح الشهداء الذين سقطوا على مذبح الوطن"، مشيدا بدور الجيش وسائر الأجهزة العسكرية "في حفظ الأمن والاستقرار والدفاع عن الوطن".
وأكد سعد "أهمية تسليح الجيش بالأسلحة النوعية لمواجهة تهديدات العدو الصهيوني"، داعيا الى "بناء استراتيجية دفاعية تؤمن رد كل المخاطر التي تهدد لبنان".

وديع الخازن: واتصل رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن بكل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وقائد الجيش العماد جوزاف عون مهنئا بعيد الجيش الوطني.

حبيش: وغرد النائب هادي حبيش لمناسبة عيد الجيش عبر "تويتر": "إن الأول من آب مناسبة لتجديد الولاء للجيش، وتأكيد الالتفاف حوله والتمسك به، وتأكيد أن مؤسسة الجيش هي الوحيدة المخولة حماية لبنان وتحصينه بوجه التحديات ومحاولات إيقاظ الفتنة والانقسامات في الشارع".

البستاني: وبدوره غرد النائب فريد البستاني عبر "تويتر": "لمناسبة الذكرى ال75 لتأسيسه نتقدم من الجيش قيادة وضباطا وأفرادا بأطيب التهاني وأصدق التمنيات، أنتم حصن الوطن والملاذ الآمن لجميع اللبنانيين، حماة الحدود أمام الأخطار الخارجية والمحافظين على السلم الأهلي في كل الظروف".

احمد الحريري: وغرّد الأمين العام لتيار "المستقبل" أحمد الحريري، في العيد الـ ٧٥ للجيش اللبناني، قائلاً: "لبنان لا يعترف الا بمعادلة "شعب.. جيش.. دولة" رغماً عن المحاولات البائسة لإرساء معادلات خشبية.‬

‫هنيئاً لجيش كل الوطن في عيده الـ ٧٥. كل التقدير لحكمة قيادة الجيش وتضحيات ضباطه وجنوده الأبطال الذين يدافعون عن استقلال لبنان وسيادته وسلمه الأهلي في وجه كل التحديات".

أحمد قبلان: هنأ المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، في تصريح، "الجيش الوطني الأبي قيادة ورتباء وأفرادا بعيده"، مؤكدا "ضرورة الحفاظ عليه فهو حارس الوطن والعين الساهرة عليه وسط عدوين لدودين، عدو إسرائيلي يعربد في الجو والبر تارة، وأخرى يهدد الأرض والسيادة، ما يؤكد حاجة لبنان الماسة لكل عناصر قوته الدفاعية الاستراتيجية كأساس لمنعة لبنان في وجه هذا العدو الخارجي، والعدو الآخر وهو من الداخل يتمثل بالفساد والذي يوجب على السلطة السياسية أن تمارس كل أنواع قوتها الداخلية في وجه عدو مصالح البلد من حيتان أموال ومحتكري سلع وأسعار وتجار سموم وتماسيح فساد".

وأمل "أن ينقذ الله هذا البلد ويخلصه من عدو الداخل والخارج، عسى أن ينعم شعب لبنان المظلوم بنوع من الضمانات السياسية والعدالة الاجتماعية والوحدة الوطنية الشاملة".

جبهة العمل الاسلامي:  وحيت جبهة العمل الإسلامي، الجيش قيادة وضباطا وجنودا ومؤسسة في ذكرى عيده الخامس والسبعين، واعتبرت أن "الجيش وعقيدته الوطنية الجامعة لكل الطوائف والمذاهب صمام أمان المرحلة للوطن والمواطن على حد سواء".

وشددت الجبهة على "أهمية الالتفاف حول الجيش اللبناني والمؤسسة العسكرية"، مؤكدة "حق لبنان الطبيعي والمشروع جيشا وشعبا ومقاومة في التصدي لأي عدوان صهيوني حاقد، وفي الدفاع عن أرضه وسيادته واستقلاله ورفض كل محاولات الشرذمة والفدرلة والتقسيم والتجزئة".

نقيب مهندسي الشمال:  هنأ نقيب المهندسين في طرابلس والشمال بسام زيادة، قيادة الجيش وضباطه وأفراده بعيد الجيش، وقال في بيان: "نهنئكم بعيدكم ال75، ونقدر بهذه المناسبة الوطنية العظيمة، جهودكم الاستثنائية في هذا الظرف الصعب، وقد بذلتم كل غال للحفاظ على هذا الوطن، مما يخطط له. ولا يسعنا في هذه المناسبة إلا الترحم على شهداء جيشنا الوطني، آملين أن تكون الأيام المقبلة خيرا وسلاما على لبنان، وأن يبقى جيشنا الوطني السور المنيع الذي يحمي وطننا وسيادته".

سركيس: إلى ذلك، أكد رجل الأعمال سركيس سركيس، بمناسبة عيد الجيش، أن "لا خَوف على لبنان طالما مؤسستنا العسكرية بخير... الجيش حامي الوطن والمواطنة. به ومعه نحفظ سيادتنا وكرامتنا ووحدتنا الوطنية".

وقال: "كل ١ آب والجيش ولبنان بألف خير".

بازرجي: كما توجه رئيس رابطة اللاتين رفيق بازرجي بالتهنئة للجيش في عيده الخامس والسبعين، قائلا: "75 سنة من الشرف والتضحية والوفاء، دفاعا عن لبنان السيادة والكرامة والحرية والانسان، ليبقى مؤسسة وطنية جامعة وحصنا منيعا لحماية لبنان من كل الطامعين والطارئين. وفي هذه المناسبة الوطنية الشريفة، نقول لكل الافرقاء والقوى السياسية، إذا كنتم فعلا لا قولا تؤمنون بوطننا لبنان حرا سيدا مستقلا وبأن الجيش هو الحامي للوحدة الوطنية، أن قولوا كلمة واحدة، وتطالبوا بأن تكون حصرية امتلاك وحمل السلاح بيد الجيش فقط، وبذلك نكون قد أعطينا الجيش حقه، المسلوب منه، وصنا كرامته كما يصون شرفنا وكرامتنا ويحمي ارضنا وعرضنا".

 

المصدر: "وكالة الأنباء المركزية"


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

الرئيس عون في عيد الجيش اللبناني: 5 أعداء للبنان .. والرابع من يجول دول العالم محرضاً ضد وطنه قائد الجيش: هذه الظروف الاستثنائية تتطلب منا العودة الى جوهر قيامة لبنان
النائب نعمة افرام: لا خيار إلا الاستراتيجية الدفاعية انطلاقا من الصيغة والحياد