loader

أخبار كندا

اتفاق التجارة الحرة الجديد في أمريكا الشمالية يدخل حيّز التنفيذ


On 03 July, 2020
Published By Karim Haddad
اتفاق التجارة الحرة الجديد في أمريكا الشمالية يدخل حيّز التنفيذ

تم التوقيع على‎ ‎الاتفاق الجديد في 30 نوفمبر تشرين الثاني 2018 في بوينس آيرس في الأرجنتين، قبل افتتاح قمة مجموعة العشرين ‏مباشرة ، بحضور دونالد ترامب ورئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو والرئيس المكسيكي السابق إنريكي بينيا نييتو - ‎Reuters / Kevin Lamarque

دخل اليوم الأربعاء اتفاق التجارة الحرة الجديد بين كندا الولايات المتحدة و المكسيك (CUSMA) / "كوسما"، حيّز التنفيذ.

ويربط هذا التفاق يقرب من 500 مليون شخص ويحلّ محلّ اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) ، التي كانت سارية منذ مطلع يناير كانون الثاني 1994.

ويمثّل التفاق بداية حقبة تجارية جديدة بين كندا والولايات المتحدة والمكسيك. ويتوّج مفاوضات استمرت ثلاث سنوات.

وكان الالرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض إعادة فتح اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) على شركائه في أغسطس آب 2017 على أساس أنها كانت أسوأ صفقة تجارية في تاريخ الولايات المتحدة.

"بهذه الاتفاقية الجديدة ، دخلت التجارة الحرة حقًا القرن الحادي والعشرين"، وفقًا لما قاله يان سيمون ، أستاذ الاستراتيجية في كلية العلوم الإدارية بجامعة لافال (كيبيك).

وأضاف أنّ "اتفاق كوسما أكثر حداثة من  نافتا حيث يتطرّق لمخاوف العديد من الكنديين بشأن الملكية الفكرية ، التجارة الإلكترونية أو البيئة ، على سبيل المثال."

ومع ذلك ، يتوقع أستاذ الاستراتيجية أن "المستهلك العادي لن يرى تغيرًا كبيرًا في الأسعار في الأشهر المقبلة."

وتم التوقيع على الاتفاق الجديد في 30 نوفمبر تشرين الثاني 2018 في بوينس آيرس في الأرجنتين، قبل افتتاح قمة مجموعة العشرين مباشرة ، بحضور دونالد ترامب  ورئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو والرئيس المكسيكي السابق إنريكي بينيا نييتو.

ومكّن الاتفاق كندا من الحصول على مكاسب معينة، مثل الحفاظ على آلية تسوية النزاعات عن طريق محكّمين مستقلين وأيضا التخلي عن الفصل 11 من اتفاقية نافتا الذي كان يسمح للشركات بمقاضاة الحكومات أو الاستثناء الثقافي.

ومع ذلك ، خلقت الاتفاقية أيضًا خرقًا في نظام إدارة العرض، لا سيما من خلال فتح 3,6 ٪ من سوق الحليب الكندي للمنتجين الأمريكيين ، والذي كان في السابق حصريًا للمنتجين الكنديين.

يمكن أن يؤدي هذا التغيير إلى خسارة 240 مليون دولار كندي لصناعة الحليب الكندي، وفقًا للبعض.

بالإضافة إلى ذلك ، لا يُبعد الاتفاق الجديد امكانية حرب تعريفية بين كندا والولايات المتحدة  التي يُعرف رئيسها دونالد ترامب بميوله للحمائية الاقتصادية.

وللإشارة فقد صادقت المكسيك على اتفاق "كوسما" في ديسمبر كانون الأول 2019؛ ثم صادق عليه دونالد ترامب في الشهر التالي ؛ وتبناه البرلمان الكندي في 13 مارس آذار الماضي.

المصدر: "(راديو كندا الدولي / سي بي سي)"


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

أونتاريو: الدعم الحكومي لخدمات رعاية الأطفال ” غير كاف”
تمديد العمل بإجراء العزل الذاتي الإجباري لكلّ شخص يدخل إلى كندا حتى 31 أغسطس