loader

أخبار عالمية

جندي أميركي يقر بالتآمر مع مجموعة نازية لقتل زملائه


On 22 June, 2020
Published By Karim Haddad
جندي أميركي يقر بالتآمر مع مجموعة نازية لقتل زملائه

أقر أحد أفراد الجيش الأميركي بتبادل معلومات سرية مع مجموعة من النازيين الجدد لمهاجمة وحدته العسكرية في الخارج، والتسبب في "قتل أكبر عدد ممكن من زملائه بالخدمة"، بحسب تصريحات مدعين فيدراليين  في مانهاتن يوم الاثنين.

واتهم الجندي إيثان فيلان ميلزر بالتآمر مع منظمة The Nine Angles المعروفة اختصارا بـ O9A، وهي التي وصفها المدعون بأنها "مجموعة من النازيين الجدد الناشئين والمتحدين بدوافع عنصرية".

وحسب تقرير لنيويورك تايمز، قالت أودري شتراوس المدعية العام بالإنابة في مانهاتن، إن  "إيثان ميلزر، وهو جندي في الجيش الأميركي، كان عدوا في الداخل".

وتسلمت شتراوس منصبها هذا في نهاية الأسبوع، بعد استقالة سلفها جيفري برمان تحت ضغط من وزير العدل ويليام بار.

وأضافت شتراوس أن ميلزر حاول "تدبير كمين قاتل لوحدته من خلال الكشف بشكل غير قانوني عن موقعها وقوتها وأسلحتها، لمجموعة من النازيين الجدد فوضوية تؤمن بتفوق العرق الأبيض".

وقال المدعون إن مكتب التحقيقات الفدرالي والجيش أحبطا المؤامرة في أواخر مايو قبل تنفيذها، وتم القبض على ميلزر البالغ من العمر 22 سنة ويتحدر من لويفيل، كنتاكي، يوم 10 يونيو.

وأثناء احتجازه، قال المدعون إن ميلزر أعلن أنه "خائن ضد الولايات المتحدة وأن خطته لشن هجوم على قاعدة عسكرية مجهولة ترقى الى مستوى الخيانة".

وأعلن المدعون الفيدراليون أن O9A، كغيرها من الجماعات المتطرفة الأخرى، تتواصل في كثير من الأحيان عبر تطبيقات مشفرة مثل تيليغرام وتتبنى "مزيجا شيطانيا من الإيديولوجيات المرتبطة بالكراهية والعنف".

ويقول خبراء في شؤون الجماعات اليمينية المتشددة، إن مجموعة O9A تتداخل إلى حد ما مع المنظمات النازية الجديدة المعروفة مثل "بيز" و "أتوموافين" اللتين تمت مقاضاة أعضائهما من قبل الحكومة الفيدرالية. 

ولا يعبر أتباع O9A عن إعجابهم بهتلر فحسب، بل بالإرهابيين الإسلاميين مثل أسامة بن لادن، حسب المدعين الفيدراليين.

المصدر: "الحرة / ترجمات - واشنطن"


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

ترامب: لن ألتقي مع مادورو إلا لبحث رحيله
ماكرون: تركيا تمارس "لعبة خطيرة" في ليبيا