loader

أخبار كندا

العجز الفدرالي قد يبلغ 256 مليار دولار في السنة المالية 2020 – 2021


On 20 June, 2020
Published By Rima abou assaf
العجز الفدرالي قد يبلغ 256 مليار دولار في السنة المالية 2020 – 2021

قال المدير البرلماني للميزانية إيف جيرو إنّ العجز في الميزانية الفدرالية قد يبلغ 256 مليار دولار في السنة المالية الحالية، 2020 - 2021.

وهذا المبلغ هو محصلة نفقات خطة الطوارئ الفدرالية لدعم الكنديين، أفراداً ومؤسسات، في مواجهة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة "كوفيد - 19" والمقدّرة بـ169 مليار دولار والتراجع التاريخي في الإنتاج فيما كانت عجلة الاقتصاد الوطني تدور ببطء جرّاء الإجراءات التقييدية التي فرضتها السلطات للحدّ من انتشار الجائحة.

لكنّ هذه التقديرات الجديدة التي قدّمها جيرو صباح أمس لم تأخذ في الحسبان الوقع المالي لقرار رئيس الحكومة الليبرالية جوستان ترودو يوم الثلاثاء تمديدَ برنامج المساعدة الكندية لحالات الطوارئ (PCU - CERB) ثمانية أسابيع لغاية 29 آب (أغسطس) المقبل، فتصبح مدته الإجمالية 24 أسبوعاً.

ولا يفوق العجزُ الإجمالي المتوقّع في تقرير جيرو الجديد سوى بـ3,8 مليارات دولار ذاك الذي سبق له أن توقعه. ويعزو جيرو هذا الأمر إلى تحسن التوقعات الاقتصادية للربع الثاني من عام 2020، ما يعوّض عن النفقات الجديدة.

وسبق لجيرو أن قدّر نسبة تراجع الاقتصاد في 2020 بـ12%، لكنه يتوقع في تقريره الجديد تراجعاً بـ6,8%. وإن صحّت هذه التوقعات الجديدة يكون أداء الاقتصاد الكندي في 2020 الأسوأ له منذ عام 1981.

 

المدير البرلماني للميزانية إيف جيرو متحدثاً إلى الصحفيين مطلع العام الماضي (Philippe-Vincent Foisy / Radio-Canada)

 

ويتوقّع جيرو أن يتسبب ارتفاع العجز في الميزانية والتراجعُ القوي في إجمالي الناتج المحلي في ارتفاع نسبة الدين الفدرالي إلى إجمالي الناتج المحلي إلى 44,4% في 2020 - 2021.

وكانت آخر مرة تجاوز فيها هذا المعدل 44,4% في السنة المالية 2001 - 2002، قال جيرو في تقريره.

لكن جيرو أشار إلى أنّ هذا المعدّل يبقى أدنى بكثير من السقف البالغ 66,6% المُسجّل في 1995 - 1996.

ولفت جيرو إلى أنّ النفقات قد ترتفع أكثر إذا ما قرّرت الحكومة ضخّ مزيد من المال لتحفيز النهوض الاقتصادي علاوةً على الـ14 مليار دولار التي وعدت بتحويلها للمقاطعات لمساعدتها على تقليل المخاطر في عملية إعادة فتح أماكن العمل.

 

رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو يصغي لسؤال في مؤتمر صحفي عقده الأسبوع الفائت في مؤسسة كائنة في أوتاوا (Adrian Wyld / CP)

 

ودفعت التغييراتُ المحتمَلة والغموضُ حول مسار جائحة "كوفيد - 19" المديرَ البرلماني للميزانية للقول إنّ الأرقام الواردة في تقريره هي محصلة واحدٍ من بين عدة سيناريوهات ممكنة، وليست توقعات مؤكَّدة.

وجاء صدور تقرير جيرو غداة إعلان رئيس الحكومة أنه سيقدّم "صورة" عن وضع المالية العامة في 8 تموز (يوليو) المقبل تفيد عن النفقات المقدَّرة على المدى القصير.

 

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

هل يُتجسس على هاتفك؟
عمر عبد العزيز: سلطات كندا حذرتني بأنني هدف محتمل للسعودية