loader

أخبار كندا

المؤسسة الكندية للقروض العقارية تعيد تقييم سياساتها من زاوية مكافحة العنصرية


On 14 June, 2020
Published By Rima abou assaf
المؤسسة الكندية للقروض العقارية تعيد تقييم سياساتها من زاوية مكافحة العنصرية

قالت اليوم المؤسسة الكندية للقروض العقارية والسكن (CMHC – SCHL) إنها ستعيد تقييم كافة سياساتها وممارساتها من زاوية مكافحة التمييز العنصري بهدف القضاء عليه.

وأقرّت هذه المؤسسة العامة الفدرالية بأنّ السكان الأصليين والسود لا يشكلون سوى عدد ضئيل جداً من أعضاء إدارتها العليا.

وقالت المؤسسة إنّ من بين التغييرات التي تنوي القيام بها تقديمَ دورة تأهيلية في مجال القيادة والتطوير المهنييْن من أجل دعم التقدّم الذي يحرزه الموظفون السود والمنتمون إلى سائر الأقليات الظاهرة في صفوفها.

كما تنوي المؤسسة إلزام جميع موظفيها بحضور دورة تأهيلية في مجال مكافحة العنصرية.

وقالت المؤسسة إنه ستضع أهدافاً محددة لتمثيل السود وسائر الأقليات الظاهرة بين كبار مسؤوليها وفي إدارتها العليا.

ويندرج قرار المؤسسة في إطار نقاش عام حول العنصرية الممنهجة (العنصرية المؤسساتية) في كندا انطلق مجدداً وبزخم غير مسبوق على خلفية مقتل المواطن الأميركي ذي البشرة السوداء جورج فلويد خلال توقيفه من قبل شرطي أبيض البشرة في مدينته مينيابوليس في 25 أيار (مايو) الفائت.

 

النحّات الكندي ذو البشرة السوداء إيكو نيماكو أمام أحد أعماله الفنية المعروضة في متحف الآغا خان في تورونتو (CBC / Courtesy of the Aga Khan Museum)

 

وأشارت المؤسسة إلى أنّ العنصرية لا تقتصر على الأفعال المقصودة من قبل أشخاص سيئين، بل تتضمّن أيضاً أفعالاً غير مقصودة وخفية.

"لم نقم بما فيه الكفاية. يجب على المؤسسة الكندية للقروض العقارية والسكن أن تضع معايير عالية (في مجال مكافحة العنصرية)" فقالت المؤسسة في بيان، مضيفةً "وعلينا أن نكون جميعاً متضامنين مع زملائنا السود ومع ضحايا جرائم القتل وأعمال القمع والعنصرية الممنهجة، وهي واسعة الانتشار".

وأقرّت المؤسسة أيضاً بدورها في تمويل عملية إعادة توطين قسرية لمواطنين سود، لاسيما في حالتيْ "أفريكفيل" (Africville) في مدينة هاليفاكس في شرق كندا و"هوغانز ألي" (Hogan's Alley) في مدينة فانكوفر في الغرب.

ويشكّل السود 3,5% من إجمالي سكان كندا و5,2% من إجمالي موظفي المؤسسة الكندية للقروض العقارية والسكن، فيما يشكّل السكان الأصليون 4,9% من سكان كندا و2,4% من موظفي المؤسسة.

 

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

كوفيد 19 : أصحاب الشركات يطالبون برفع حالة الطوارئ في نيوفاوندلاند ولابرادور
رئيس الأساقفة الكاثوليك في كندا في رسالة إلى رئيس الجمهورية اللبنانية : للتصويت لها على مقعد مجلس الامن