loader

أخبار كندا

كندا: بإمكان مقدّمي الرعاية الأسرية زيارة أقاربهم مجدداً في مستشفيات كيبيك


On 22 May, 2020
Published By Rima abou assaf
كندا: بإمكان مقدّمي الرعاية الأسرية زيارة أقاربهم مجدداً في مستشفيات كيبيك

أصبح بإمكان مقدّمي الرعاية الأسرية زيارة أقاربهم مجدداً في مستشفيات مقاطعة كيبيك، لمن ضمن شروط معينة، حسب توجيه أُرسل إلى شبكة المستشفيات مساء أمس.

وكانت وزيرة شؤون المسنين ومقدمي الرعاية الأسرية في حكومة كيبيك مارغيريت بليه قد ألمحت إلى هذا الأمر صباح أمس خلال مشاركتها في جلسة برلمانية افتراضية، لكن دون أن تحدّد خطوطه التوجيهية.

وجاء في التوجيه الذي أرسلته في المساء وزارة الصحة والخدمات الاجتماعية أنه يحق فقط لمقدّم رعاية أسرية "هام" كان يزور المريض على نحوٍ منتظم قبل الجائحة أن يقدّم له مجدداً المساعدة والدعم في المستشفى.

وبالتالي على المرضى في المستشفيات أن يكونوا قد استفادوا من دعمِ مقدّمِ رعايةٍ أسرية، قبل سريان القيود على الزيارات إلى المستشفيات التي هدفت للحدّ من انتشار جائحة "كوفيد - 19"، كي يحق لهم تلقي هذه الزيارات مجدداً.

 

وزيرة شؤون المسنين ومقدمي الرعاية الأسرية في حكومة كيبيك مارغيريت بليه (Radio-Canada)

 

وأشارت وزارة الصحة والخدمات الاجتماعية في التوجيه إلى أنّ زيارات مقدّمي الرعاية غيرُ مسموح بها إلّا إذا أمضى المريض أكثر من 14 يوماً في المستشفى، ولكن "يمكن تليين الشروط للمرضى الضعفاء، كالمسنين (...) أو المعاقين".

لكن لن يُسمح لأيّ زائر بدخول وحدات الجراحة في المستشفيات. كما أنّ دخول الأقسام المخصصة لعلاج السرطانات سيقتصر إلى أبعد حدّ ممكن على المرضى الذين يتلقون العلاج فيها وعلى الموظفين العاملين فيها.

وبالنسبة للمريض الذي يتلقى رعاية نهاية الحياة، لن يُسمح سوى لشخص واحد بزيارته في الوقت نفسه، على ألّا يزوره أكثر من ثلاثة أشخاص ضمن فترة 24 ساعة، مع إعطاء الأولوية للأشخاص الهامين الذين يحددهم المريض نفسه.

 

مركز "سانت دوروتيه" للرعاية الطويلة الأمد في مدينة لافال، شمال جزيرة مونتريال، وهو من المراكز الرئيسية لتفشي وباء "كوفيد - 19" في مقاطعة كيبيك (Ryan Remiorz / CP)

 

وقالت الوزيرة بليه إنّ حكومتها قامت بتصحيح تفاوتٍ من خلال هذا القرار الذي يسمح لمقدّمي الرعاية الأسرية باستئناف زيارة أقاربهم المرضى في المستشفيات، مشيرةً إلى أنّ الحكومة تلقت طلباً لمعالجة الأمر، فـ"مقدّمو الرعاية الأسرية لم يكونوا يفهمون لماذا لم يعد بإمكانهم زيارة قريب في مركز استشفائي".

وكانت حكومة حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك ("كاك" CAQ) قد أبدت بعض الليونة تجاه مقدّمي الرعاية الأسرية "ذوي الأهمية"، فسمحت لهم منذ 11 أيار (مايو) الجاري بزيارة أقاربهم في مراكز الرعاية الطويلة الأمد (CHSLD) دون أن يكون عليهم الخضوع لاختبار كشف الإصابة بوباء "كوفيد - 19".

وقالت أمس الوزيرة بليه أمام اللجة إنّ هذا الإجراء قوبل بترحيب من المواطنين، إذ قام 4870 شخصاً من مقدّمي الرعاية الأسرية بزيارة أقارب لهم في مراكز الرعاية الطويلة الأمد منذ التاريخ المذكور فيما رُفضت طلبات 386 شخصاً آخر. ولم تكشف بليه أسباب الرفض.

 

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

كوفيد-19: ارتفاع الحاجة لبنوك الغذاء في مقاطعة كيبيك
“كندا غوس” لصناعة المعاطف تسرّح 125 من عمّالها الـ5000 لمواجهة تأثير الجائحة