loader

أخبار العلوم والتكنولوجيا

تشكل حفرة قرب معبد شهير وظهور أحجار رومانية مرصوفة منذ 2000 عام


On 13 May, 2020
Published By Rima abou assaf
تشكل حفرة قرب معبد شهير وظهور أحجار رومانية مرصوفة منذ 2000 عام

أفادت مصادر إخبارية أن حفرة بالوعة فُتحت بشكل غير متوقع أمام مبنى بانثيون في روما الشهر الماضي، وكشفت عن أحجار رصف تعود للإمبراطورية الرومانية منذ آلاف السنين.

ويبلغ عرض الحوض الموجود في ساحة Piazza della Rotonda، حيث يقع البانثيون، نحو 10 أقدام مربعة وعمق يزيد قليلا عن 8 أقدام (2.5 متر).ووجد علماء الآثار داخل الحفرة، نحو سبع بلاطات قديمة مصنوعة من الحجر الجيري، وهو نوع من الصخور الرسوبية.ولحسن الحظ، لم يصب أحد بأذى عندما انهار الحوض بعد ظهر يوم 27 أبريل، لأن الساحة المزدحمة عادة، كانت فارغة بسبب جائحة COVID-19.

ووقع إنشاء الأحجار التي تم الكشف عنها بواسطة الحفرة في الوقت نفسه الذي تم فيه بناء البانثيون (مبنى في روما كان مبنيا كمعبد لجميع آلهة روما القديمة)، من 27 قبل الميلاد إلى 25 قبل الميلاد، وفقا لدانييلا بورو، المشرفة الخاصة على روما.

وقالت بورو لوكالة الأنباء الإيطالية إن ماركوس أغريبا، صديق الإمبراطور أغسطس، هو من صممها.

ثم وقعت إعادة بناء البانثيون والساحة بالكامل في وقت ما بين 118 و128 ميلادي، من قبل الإمبراطور هادريان، وتم تعديل المنطقة في بداية القرن الثالث من قبل الأباطرة سيبتيموس سيفيروس وكاراكالا، وفقا لموسوعة بريتانيكا.

وهذا في الواقع إعادة اكتشاف، حيث عثر على البلاطات لأول مرة في التسعينيات، وفقا لوكالة الأنباء الإيطالية.

 

المصدر: لايف ساينس


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

كندا تخطط لتصنيع لقاح صيني مضاد لكورونا
العثور على أقدم عظام للإنسان العاقل في أوروبا