loader

أخبار لبنان

التيار: حصة "المردة" في التعيينات إسم لا اكثر!


On 02 April, 2020
Published By Karim Haddad
التيار: حصة "المردة" في التعيينات إسم لا اكثر!

استغربت أوساط التيار الوطني الحر اتهامه بالاستئثار ‏بالتعيينات، وسألت: "أين يكون ذلك حين يكون النواب الاربعة لحاكم ‏مصرف لبنان ينتمون للسنّة والشيعة والدروز والارمن؟
‏ ‏ولفتت الاوساط الى "أنّ التعيينات المطلوبة في المراكز الشاغرة هي ‏من صلاحية مجلس الوزراء"، وقالت: انّ التيار الوطني الحر معني ‏بوصول اشخاص يمثلون تغييراً في النهج الذي اوصل البلاد للحائط ‏المسدود.‏
‏ ‏وسألت ألاوساط: "الا يرون انّ هناك أطرافاً طالبت بالمحاصصة علناً، ‏لا بل طالبت بتجاوز صلاحيات مجلس الوزراء من خلال طلب الاتفاق ‏المسبق على الحصص؟". وقالت: نحن نتمسّك بمبدأ التمثيل النيابي، ‏وإدارياً بمبدأ الاكثركفاءة وخبرة وجدارة، وهذه المعايير اعتمدناها ‏اساساً من جهتنا عند تشكيل الحكومة الحالية، فأيّدنا وصول مستقلين ‏على قاعدة الجدارة والخبرة.‏
‏ ‏وخلصت الاوساط الى القول: المهم بالنسبة الى التيار الوطني الحر ‏هو تَولّي المناصب الشاغرة في مصرف لبنان ولجنة الرقابة، من ‏اصحاب اختصاص يتمتعون بما يكفي من رؤية وقدرة للخروج من ‏الازمة المالية والنقدية التي تسببت بها تراكمات سنوات طويلة من ‏سياسات ثبت فشلها وتسبّبت بشِبه انهيار مالي ونقدي يدفع ‏المواطنون ثمنه من ودائعهم التي يعجزون حتى عن التصرّف بها.‏‏ ‏
الى ذلك، قال مقرّبون من التيار الوطني الحر لـ"الجمهورية": إنّ ‏فرنجية يطالب بأكثر ممّا يمكن ان يحصل عليه، تبعاً لحجمه، في ‏موازاة تكتل لبنان القوي، سواء في المجلس النيابي او في الحكومة. ‏فهذا الحجم يجب ان يُراعى، فتكتل لبنان القوي يضم 27 نائباً بينما ‏كتلة المردة 5 نواب، يعني 27 قسمة 5 يساوي 15 %، وقسمة 15 % ‏على 6 تساوي 1، يعني حصة المردة 1 لا أكثر.‏
عون: وفي موازاة اتهامات المعارضة للحكومة باعتماد المحاصصة في ‏التعيينات، قال عضو تكتل لبنان القوي النائب الان عون ‏لـ"الجمهورية": أمر طبيعي جداً في التعيينات، ايّ تعيينات، ان يكون ‏هناك من يختار من بين الشخصيات المطروحة للتعيين، ويسمّي ‏بعضها ويزكّيها في مجلس الوزراء. الّا انّ المهم هو ان تحترم في هذه ‏التزكية معايير الكفاءة والخبرة، ولا تكون قائمة على مبدأ الزبائنية او ‏ما شَاكل ذلك.‏
‏ ‏اضاف: كما انّ المهم هو ان يكون مَن تتم تسميتهم للمراكز الوظيفية ‏على قدر من الكفاءة والخبرة، وان يعتمدوا في مواقعهم، وعلى وجه ‏الخصوص المواقع المهمة، المهنيّة عنواناً لأدائهم وممارستهم ‏وظيفتهم، ولا ان يعملوا بخلفية ان يكونوا دائماً أسرى لمَن سمّاهم.‏‏ ‏
ورداً على سؤال حول الخلاف القائم حالياً على التعيينات، قال عون: ‏هذا الامر لا بد ان يُعالج، لأنّ الاولويات كثيرة ومُلحّة على كل ‏المستويات، وينبغي على الحكومة ان تتفرّغ لمواجهتها.‏

المصدر: "وكالة الأنباء المركزية"


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

البعريني يصافح المواطنين في ظل انتشار فيروس كورونا!
الفلبين تعلن وفاة سفيرتها لدى لبنان بفيروس كورونا