loader

أخبار كندا

كوفيد 19: مساعدة فدرالية جديدة بقيمة 2000 دولار شهرياً ولغاية 4 أشهر


On 26 March, 2020
Published By Rima abou assaf
كوفيد 19: مساعدة فدرالية جديدة بقيمة 2000 دولار شهرياً ولغاية 4 أشهر

أعلن أمس رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو عن توفير مساعدة جديدة لحالات الطوارئ بقيمة 2000 دولار شهرياً ولغاية أربعة أشهر، تندرج في إطار الخطة الفدرالية لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن جائحة "كوفيد 19" التي يتسبب بها فيروس كورونا المستجدّ.

ويستفيد من هذه المساعدة الأشخاص المرضى أو المحجورون صحياً أو الذين فُرضت عليهم عزلة ذاتية، كما الأشخاص غير القادرين على العمل.

وبمزيد من التفاصيل يفيد موقع وزارة المالية الكندية أنّ من بإمكانهم الاستفادة من هذه المساعدة المالية هم العمال المضطرون للتوقف عن العمل بسبب جائحة "كوفيد 19" ولا يحق لهم بإجازاتٍ مدفوعة الأجر ولا بأي شكلٍ من أشكال دعم الدخل.

ويستفيد من هذه المساعدة المالية أيضاً العمال المرضى أو المحجورون أو الذين يقومون برعاية شخص مصاب بمرض "كوفيد 19".

كما يستفيد منها الأهل العاملون المضطرون للبقاء في المنزل من دون راتب عمل من أجل رعاية أطفالهم المرضى أو المحتاجين لمزيد من الرعاية لأنّ مدارسهم أو دور حضانتهم مغلقة بسبب الجائحة.

ويستفيد أيضاً من هذه المساعدة الفدرالية العمال الذين لم يفقدوا وظائفهم لكنهم لا يتقاضون أجراً بسبب عدم توفر ما يكفي من عمل في الوقت الراهن ولأن ربّ العمل طلب منهم عدم الحضور إلى العمل.

ويستفيد منها أيضاً أصحاب الأجور والعاملون لحسابهم الخاص، بمن فيهم العمال المتعاقدون، الذين لا يستوفون شروط الحصول على إعانات البطالة.

وبإمكان من يستوفي شروط هذه المساعدة المالية أن يقدّم طلباً للحصول عليها عبر بوابة إلكترونية آمنة 

ابتداءً من أوائل الشهر المقبل حسب موقع وزارة المالية، وتحديداً من السادس منه حسب وكالة الصحافة الكندية. كما سيُتاح طلبها بواسطة خط هاتفي آلي أو من خلال رقم هاتفي مجاني. 

وتفاوتت ردود الفعل على هذه المساعدة الفدرالية، فانتقدها على سبيل المثال رئيسُ اتحاد نقابات مقاطعة كيبيك (FTQ) الذي يضم أكثر من 600 ألف عضو، دانييل بواييه، فأشار إلى أنّ قيمتها، 2000 دولار شهرياً، أي أقل من 500 دولار في الأسبوع، هي أدنى من إعانات البطالة في حدها الأقصى البالغ 573 دولاراً في الأسبوع.

كما انتقد بواييه ما اعتبره فترة انتظار طويلة حتى يحين موعد تقديم طلب الحصول على هذه المساعدة.

ومن جهتها رحّبت المحررة الاقتصادية في صحيفة "لا بريس" الصادرة في مونتريال ستيفاني غرامون بهذه المساعدة واصفةً إياها بـ"طوق النجاة"، وإن كان لا يزال هناك حاجة لتوضيح بعض النقاط المتصلة بها، حسب رأيها.

   

(موقع وزارة المالية الكندية / وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

إقرأ أيضاً

كندا تُخصّص 50 مليون دولار لمحاربة فيروس كورونا عبر العالم
النائب سامي الجميّل: من واجبات الدولة اعادة ابنائها الى بلدهم