loader

أخبار كندا

كندا “تعارض بشدّة” نشر قوّات اميركيّة على مقربة من حدودها


On 26 March, 2020
Published By Rima abou assaf
كندا “تعارض بشدّة” نشر قوّات اميركيّة على مقربة من حدودها

قال رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو في مؤتمره الصحفي الذي يعقده يوميّا منذ انتشار وباء فيروس كورونا، إنّ  كندا تجري محادثات مع الولايات المتّحدة لتجنّب نشر قوّات أميركيّة على مقربة من الحدود مع كندا.

وكان ترودو يجيب عن سؤال بشأن فكرة نشر قوّات أميركيّة على مقربة من الحدود الكنديّة.

"كندا والولايات المتّحدة لهما أطول حدود غير عسكريّة في العالم، ومن مصلحة البلدين أن تبقى على ما هي عليه": رئيس الحكومة جوستان ترودو.

وكانت شبكة غلوبال نيوز قد نشرت خبرا مفاده أنّ الإدارة الأميركيّة تفكّر في نشر جنود على مقربة من الحدود الكنديّة بسبب المخاوف التي يثيرها الكوفيد- 19. 

و تعارض  الحكومة الكنديّة بشدّة فكرة نشر قوّات اميركيّة على الحدود الكنديّة لتوقيف اللاجئين الذين يسعون لدخول الولايات المتّحدة بصورة غير نظاميّة.

"كندا تعارض بشدّة الاقتراح الأميركي، وعبّرنا عن معارضتنا بوضوح لنظرائنا الأميركيّين": نائبة رئيس الحكومة كريستيا فريلاند.

وأضافت فريلاند بأنّ كلّ دولة تتّخذ القرارات الخاصّة بها و كندا تثمّن الشراكة مع الولايات المتّحدة، وموقفها واضح كما قالت.

 

رئيس الحكومة جوستان ترودو يتحدّث إلى الصحفيّين من أمام مقرّه في أوتاوا في 24-03-2020/Sean kilpatrick/CP

رئيس الحكومة جوستان ترودو يتحدّث إلى الصحفيّين من أمام مقرّه في أوتاوا في 24-03-2020/Sean kilpatrick/CP

 

ونقلت سي بي سي هيئة الإذاعة الكنديّة عن مصادر على اطّلاع على المفاوضات أنّ الإدارة الأميركيّة تفكّر في نشر ألف جندي على بعد نحو من 30 كيلومترا من الحدود الكنديّة واستخدام أجهزة استشعار لرصد الذين يحاولون عبور الحدود بصورة غير نظاميّة.

وأكّدت المصادر نفسها أنّ الولايات المتّحدة لم تتّخذ قرارا نهائيّا بهذا الشأن.

وأفاد مصدر آخر تحدّث لسي بي سي  شرط عدم الكشف عن اسمه، أنّه في حال مضت الخطّة الأميركيّة قدما، فلن تتمتّع عناصر وزارة الدفاع الأميركيّة بسلطة إنفاذ القانون.

وسوف توكل إليها مهمّة الكشف عن مصابين محتملين بالكوفيد-19 ونقل المعلومات بشأنهم إلى  وكالة الخدمات الحدودويّة الأميركيّة.

 

د. بوني هنري رئيسة الخدمات الطبيّة في بريتيش كولومبيا تقول إنّ المقاطعة تستعدّ لارتفاع عدد الإصابات بالكوفيد-19/Maggie MacPherson/CP

د. بوني هنري رئيسة الخدمات الطبيّة في بريتيش كولومبيا تقول إنّ المقاطعة تستعدّ لارتفاع عدد الإصابات بالكوفيد-19/Maggie MacPherson/CP

 

وأشار ترودو خلال مؤتمره الصحفي إلى أنّ وزير المال بيل مورنو يبحث مع كبريات المصارف الكنديّة في إمكانيّة التساهل مع أصحاب بطاقات الإئتمان في هذه الأوقات العصيبة التي تسبّب بها فيروس كورونا المستجدّ.

وكان ترودو يجيب عن سؤال حول احتمال منح فترة استرحام لحملة بطاقات الائتمان قبل تسديد مستحقّاتهم.

وتبحث الحكومة في سبل توفير إمكانيّة الاقتراض بفوائد أدنى من تلك التي تفرضها شركات الائتمان كما قال رئيس الحكومة.

وأشار ترودو إلى الضغوط التي يفرضها الفيروس على النظام الصحّي في البلاد، ونظام إعانات البطالة مشيرا إلى أنّ مواقع الحكومة على الانترنت هي أفضل وسيلة للحصول على معلومات موثوقة  بشأن المساعدات التي تقدّمها أوتاوا للمواطنين.

وعن سؤال حول إجراءات الحجر الصحّي الإلزامي على الكنديّين العائدين من الخارج، أجاب ترودو بأنّها ضروريّة لحماية أنفسهم وحماية الآخرين.

وشارك رئيس الحكومة في قمّة افتراضيّة عقدها قادة مجموعة العشرين الصناعيّة تناولت أهميّة تنسيق الجهود لحماية صحّة الناس والاقتصاد من الفيروس الذي أصاب ما يزيد على 400 ألف شخص وأودى بحياة ما يزيد على 22 ألف شخص حول العالم.

 

د. برنت روسان رئيس الخدمات الطبيّة في مانيتوبا يقول إنّ المقاطعة ستشدّد إجراءاتها لمواجهة فيروس كورونا المستجدّ/Trevor Brine/CBC)/هيئة الإذاعة الكنديّة

د. برنت روسان رئيس الخدمات الطبيّة في مانيتوبا يقول إنّ المقاطعة ستشدّد إجراءاتها لمواجهة فيروس كورونا المستجدّ/Trevor Brine/CBC)/هيئة الإذاعة الكنديّة

 

وفي جولة على آخر تطوّرات فيروس كورونا في كندا، نستهلّ من بريتيش كولومبيا في الغرب المطلّ على الهادي،حيث أفادت د. بوني هنري رئيسة الخدمات الطبيّة في المقاطعة أنّ 55 عاملا في قطاع الرعاية الصحيّة الطويلة الأمد مصابون بالكوفيد-19.

وتستعدّ مستشفيات المقاطعة لاحتمال ارتفاع عدد الإصابات، وتراقب عن كثب توريد معدّات الحماية الشخصيّة للعاملين في قطاع الصحّة.

وفي ألبرتا، أكّدت السلطات الصحيّة أنّ الإجراءات التي اتّخذتها المقاطعة لمواجهة الفيروس غير كافية وأنّها تحتاج للمزيد في وقت ارتفع عدد مراكز الكشف عن الفيروس.

وخفّضت سسكتشوان عدد التجمّعات المسموح بها من 25 إلى 10 أشخاص، وأعلنت عن إغلاق المزيد من المرافق للحدّ من انتشار الفيروس.

وأكّدت السلطات الصحيّة في مانيتوبا أنّ التباعد الاجتماعي حيويّ وينبغي احترامه، وأعلنت عن 14 إصابة جديدة في المقاطعة، ومن بين المصابين طفلة دون العاشرة من العمر.

وفي اونتاريو، أعلنت حكومة المقاطعة عن خطّة مساعدة طارئة للتصدّي للكوفيد-19 في وقت ارتفع عدد الحالات إلى  858 حالة حتّى كتابة هذه السطور.

 

رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد أعلن عن خطّة مساعدة طارئة في المقاطعة للتصدّي لفيروس كورونا المستجدّ/Frank Gunn/CP

رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد أعلن عن خطّة مساعدة طارئة في المقاطعة للتصدّي لفيروس كورونا المستجدّ/Frank Gunn/CP

 

وفي كيبيك، دعا رئيس الحكومة فرانسوا لوغو أبناء المقاطعة للتطوّع للمساعدة على تجاوز الأزمة.

وأطلق موقعا على الإنترنت لمن يرغب في ذلك، وأكّد أنّ الحكومة تكثّف إجراءاتها لمساعدة بنوك الغذاء لتلبية الارتفاع على الطلب مشيرا أنّ ما من أحد سيعاني من الجوع في المقاطعة.

وزادت نيوبرنزويك وتيرة فحوص الكشف عن الكوفيد-19 وطمأنت رئيسة الخدمات الطبيّة في المقاطعة د. جنيفر راسل أبناء المقاطعة بأنّ الوتيرة سترتفع أكثر لتلبية الحاجة، علما أنّ المقاطعة متأخّرة عن سواها على هذا الصعيد.

ودعا د. روبرت سترانغ رئيس الخدمات الطبيّة أبناء مقاطعة نوفا سكوشا إلى التحدّث إلى بعضهم البعض رغم التباعد الاجتماعي، ودعا من يحتاج  المساعدة إلى عدم التردّد في طلبها.

ودعت عيادات الطبّ البيطري وشركات دفن الموتى حكومة المقاطعة إلى اعتبار الخدمات التي يقدّمونها أساسيّة، وتخوّفوا من احتمال أن تصدر الحكومة أمرا بإغلاقها في إطار الجهود للحدّ من انتشار فيروس كورونا.

 

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)

إقرأ أيضاً

غرامة مالية باهظة لكّل مسافر عائد إلى كندا يُخالف الحجر الصحّي
كندا تُخصّص 50 مليون دولار لمحاربة فيروس كورونا عبر العالم