loader

أخبار كندا

كوفيد 19: عضو في بلدية مونتريال يقدّم راتب أسبوعيْن للعمل الخيري


On 26 March, 2020
Published By Rima abou assaf
كوفيد 19: عضو في بلدية مونتريال يقدّم راتب أسبوعيْن للعمل الخيري

أعلن عضو مجلس بلدية مونتريال عبد الحق صاري تقديمه مبلغ 1800 دولار لجمعيتيْن خيريتيْن: "لقمة الأمل" (Les fourchettes de l'espoir) التي تنشط في حيّ شمال مونتريال (Montréal-Nord) الذي يمثل صاري إحدى دوائره في المجلس البلدي، و"شمس اليتامى" (Soleil des orphelins) الواقع مقرها في مدينة لافال إلى الشمال مباشرةً من جزيرة مونتريال والتي تُعنى بالأيتام في كندا وإفريقيا، وصاري هو نائب رئيس مجلس إدارتها.

ويوضح صاري أنّ هذا المبلغ يمثل الراتب الذي يتلقاه كل أسبوعيْن كعضو في المجلس البلدي لكبرى مدن مقاطعة كيبيك، حسب تقرير لراديو كندا.

"أنا لديّ القدرة المادية للمساعدة، وهذا أمر هام وعزيز على قلبي"، يقول صاري الذي، إلى جانب نشاطه في السياسة البلدية، يعمل كمستشار في مجال التكنولوجيا الجديدة ويدرّس في كلية إدارة الأعمال في جامعة كيبيك في مونتريال (UQAM).

"أود أن يقوم سياسيون منتخَبون آخرون، في مونتريال، في كيبيك، في كندا، في فرنسا والولايات المتحدة وأينما كان في العالم، بمساعدة الناس، إذا كانوا قادرين على ذلك"، يضيف صاري.

"السياسي، بنظري، هو قبل كل شيء شخص ملتزم إجتماعياً"، يؤكد صاري، داعياً الساسة المنتخَبين الآخرين إلى الاحتذاء به.

"أكان (التبرع) بنسبة 5%، أو 10%، أو 20% أو 50% من الراتب، لا يهم. إذا كان ساسةٌ آخرون قادرين على القيام بذلك، يكون أمراً جيداً"، يقول صاري، مضيفاً أنّه يرغب في أن يكون لخطوته مفعول متواصل.

ويشير صاري إلى أنّ أناساً كثيرين في حيّ شمال مونتريال فقدوا وظائفهم بسبب الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة "كوفيد 19"، هذا إضافة إلى أنّ الحيّ يضم أساساً شريحة كبيرة من السكان المعوزين.

وانتُخب صاري ممثلاً عن دائرة "ماري كلاراك" (Marie-Clarac) في حيّ شمال مونتريال في الانتخابات البلدية العامة التي جرت في مونتريال في 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017. 

وفاز آنذاك كمرشح عن حزب "فريق دنيس كودير" (Équipe Denis Coderre) الذي كان يحمل اسم رئيس البلدية الخارج آنذاك. 

وتغيّر اسم هذا الحزب إلى "معاً مونتريال" (Ensemble Montréal) في أعقاب انسحاب كودير من الحياة السياسية البلدية. وأعلن كودير هذا القرار مباشرة بعد إظهار النتائج خسارة حزبه في الانتخابات. وآلت قيادة الحزب الجديد إلى ليونيل بيريز وهو محامٍ يرتدي القلنسوة اليهودية.

ويشكل حزب "معاً مونتريال" المعارضة الرسمية في المجلس البلدي لمونتريال. وصاري هو الناطق باسم الحزب لشؤون السلامة العامة، وهو نائب رئيس اللجنة البلدية التي تُعنى بهذه الشؤون.

ويبلغ الراتب السنوي الإجمالي لعضو المجلس البلدي نحواً من 55 ألف دولار، تُضاف إليها مخصصات بآلاف الدولارات لأعضاء اللجان البلدية. ويتقاضى أعضاء المجلس البلدي أيضاً مخصصات لتغطية بعض النفقات المتصلة بعملهم السياسي.

أمّا عمدة مونتريال، وهي منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 زعيمة حزب "مشروع مونتريال" (Projet Montréal) فاليري بلانت، فيبلغ راتبها السنوي 185 ألف دولار.

 

(راديو كندا / راديو كندا الدولي) 

إقرأ أيضاً

حكومة أونتاريو تضع خطّة طارئة لمواجهة الكوفيد-19
كوفيد 19: نيوبرنزويك تشدّد المراقبة على حدودها مع المقاطعات الكندية الأخرى