loader

أخبار كندا

إلغاء حالة الطوارئ في ريجاينا وغرافيلبورغ “يُسيّس” الأزمة برأي جمعية فرنكوفونية


On 25 March, 2020
Published By Rima abou assaf
إلغاء حالة الطوارئ في ريجاينا وغرافيلبورغ “يُسيّس” الأزمة برأي جمعية فرنكوفونية

أعرب اتحاد المسنين الفرنكوفونيين في ساسكاتشيوان (FAF) عن خيبته من قرار حكومة المقاطعة إلغاء حالة الطوارئ المحلية التي أعلنتها مؤخراً بلديتا العاصمة ريجاينا ومدينة غرافيلبورغ الصغيرة.

ورأى الاتحاد أنّ الحكومة "قامت بتسييس" الأزمة الناجمة عن جائحة "كوفيد 19" من خلال قرارها المذكور. والاتحاد منظمة غير حكومية تنشط في أوساط الأقلية الناطقة بالفرنسية في هذه المقاطعة الواقعة في غرب كندا.  

وقال رئيس الاتحاد، ميشال فيزينا، إنّ البلديات هي أقرب إلى سكانها من حكومة المقاطعة وإنها أكثر دراية بأمورهم وشجونهم، ورأى بالتالي أنّ على الحكومة "تشجيع المبادرات التي تتخذها البلديات".

وأعرب فيزينا عن قلقه من سرعة انتشار الوباء وعن خشيته بشكل خاص على الأشخاص البالغين 55 عاماً وما فوق.

وكانت حكومة حزب ساسكاتشيوان (Saskatchewan Party) برئاسة سكوت مو قد ألغت يوم أمس الأول حالة الطوارئ المحلية في ريجانا وغرافيلبورغ بحجة توضيح الإجراءات الحكومية الهادفة لمكافحة الجائحة التي يتسبب بها فيروس كورونا المستجدّ وتجنّب الخلط لدى سكّان المقاطعة بين إجراءات الحكومة وإجراءات بلديتيْ المدينتيْن.

وقالت وزيرة العلاقات مع الحكومات في حكومة ساسكاتشيوان لوري كار في اليوم السابق، الأحد، إنها تحدثت إلى عمدتيْ المدينتيْن وأفهمتهما أنه في حال وجود تباين بين الإجراءات المحلية والإجراءات الحكومية يتوجّب تطبيق إجراءات حكومة المقاطعة.

والإجراءات التي أعلنت عنها، كلٌّ على حدة، بلديتا ريجاينا وغرافيلبورغ هي أكثر صرامةً من تلك التي كانت قد أعلنتها حكومة المقاطعة، إن بالنسبة لعدد الأشخاص المسموح لهم بالتجمع معاً أو بالنسبة لإغلاق بعض المتاجر.

يُشار إلى أنّ التجمعات العامة لأكثر من 25 شخصاً في قاعة واحدة ممنوعة بموجب إجراءات حكومة ساسكاتشيوان، إلّا إذا حافظ الناس على مسافة متريْن على الأقل بين أحدهم والآخر.

لكنّ زعيم الحزب الديمقراطي الجديد في ساسكاتشيوان (Saskatchewan NDP) رايان ميلي طلب أمس من الحكومة تخفيض هذا العدد إلى خمسة أشخاص كحدٍ أقصى. ويشكّل هذا الحزب اليساري التوجه المعارضة الرسمية في الجمعية التشريعية في ريجاينا.

وبحسب آخر محصلة لموقع وزارة الصحة الكندية، نُشرت عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم بالتوقيت الشرقي لكندا والولايات المتحدة، بلغ عدد الإصابات المؤكَّدة بالفيروس في كلّ كندا 1959 حالة، من ضمنها 72 حالة في ساسكاتشيوان. 

والفرنسية هي اللغة الأم لما نسبته 1,4% من سكان ساسكاتشيوان البالغ عددهم نحواً من 1,1 مليون نسمة حسب الإحصاء السكاني الرسمي لعام 2016، وريجاينا وغرافيلبورغ هما من مدن المقاطعة وبلداتها التي تضم أهم تجمعاتٍ سكانية لهذه الأقلية اللغوية.

وتبلغ نسبة من لغتهم الأم هي الفرنسية نحواً من 30% من إجمالي سكان غرافيلبورغ الواقعة في جنوب المقاطعة والبالغ عددهم نحواً من 1100 نسمة. 

  

(راديو كندا / راديو كندا الدولي)


Voyages Galleon

إقرأ أيضاً

قطاع الرمال النفطية في فورت ماكموري يعاني بسبب كوفيد 19
سكان العالم تحت "حجر صحي".. متى تنتهي القيود؟