loader

أخبار كندا

كوفيد-19: مجلس العموم يقرّ بالإجماع خطّة الطوارئ الحكوميّة


On 25 March, 2020
Published By Rima abou assaf
كوفيد-19: مجلس العموم يقرّ بالإجماع خطّة الطوارئ الحكوميّة

صوّت مجلس العموم الكندي بالموافقة على خطّة  الطوارئ التي وضعتها الحكومة الكنديّة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجدّ التي تضمّنت مساعدات قدرها 82 مليار دولار.

وجاء التصويت بالإجماع فجر الأربعاء بعد ساعات طويلة من المفاوضات استمرّت طوال الليل خلال جلسة حضرها 32 نائبا  من أصل 338 نائبا يتشكّل منهم مجلس العموم.

ويبقى أن يصوّت مجلس الشيوخ اليوم الأربعاء  على مشروع القانون وأن يحصل على الصكّ الملكي.

 واقتصرت الجلسة على هذا العدد المحدود من النوّاب التزاما بقواعد التباعد الاجتماعي، وحضر نوّاب من الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة، أمكنهم الوصول بالسيّارة إلى مقرّ المجلس.

وكان حزب المحافظين بزعامة أندرو شير قد دعا الحكومة إلى إجراء تعديلات على مشروع القانون المتعلّق بخطّة الطوارئ، و لا سيّما ما يتعلّق بصلاحيّات الإنفاق والاستدانة وفرض الضرائب دون الحصول على موافقة البرلمان لفترة تمتدّ 21 شهرا.

وقد  اعترض المحافظون على البنود التي تعطي الحكومة صلاحيّات كبيرة للإنفاق دون العودة إلى البرلمان.

 

سكوت ريد النائب عن حزب المحافظين (إلى اليمين) يتحدّث عن بعد إلى النائب الليبرالي غريغ ستيفن مع احترام قاعدة التباعد الاجتماعي في جلسة مجلس العموم في 24-03-2020/Justin Tang/CP

سكوت ريد النائب عن حزب المحافظين (إلى اليمين) يتحدّث عن بعد إلى النائب الليبرالي غريغ ستيفن مع احترام قاعدة التباعد الاجتماعي في جلسة مجلس العموم في 24-03-2020/Justin Tang/CP

 

وأكّد أندرو شير زعيم المحافظين أنّ حزبه يدعم خطّة الطوارئ لمساعدة الكنديّين في مواجهة فيروس كورونا المستجدّ، لكنّه يعارض أيّة محاولة من قبل الحكومة الفدراليّة لتوسيع صلاحيّاتها.

وما أن بدأت الجلسة، حتّى طلب رئيس المجلس تعليقها بانتظار أن تكمل الحكومة مفاوضاتها مع أحزاب المعارضة.

وغرّد النائب بابلو رودريغيز زعيم الحكومة في مجلس العموم على موقع تويتر بعد تعليق الجلسة قائلا إنّ الكنديّين "يحتاجون للدعم لتجاوز الأمر،  بسرعة".

وندّد إيف فرانسوا بلانشيه زعيم حزب الكتلة الكيبيكيّة المعارض بالتأخير الحاصل في الموافقة على خطّة المساعدة الفدراليّة.

واعتبر أنّ الكلام عن صلاحيّات الحكومة ينبغي ألّا يقف حجر عثرة في وجه إقرار "هذه المساعدة الملحّة" كما قال.

ودعا الأحزاب الفدراليّة للتعاون من أجل الخير العام بغضّ النظر عن المصالح الحزبيّة.

وغرّد رئيس الحكومة جوستان ترودو في وقت كان زعيم المحافظين أندرو شير يتحدّث في الجلسة.

وكتب ترودو قائلا إنّ "مشروع القانون لن يتضمّن العناصر المسيئة".

وتحتاج الحكومة الليبراليّة، وهي حكومة أقليّة،  لدعم واحد من أحزاب المعارضة في التصويت على مشاريع القوانين، وكانت بحاجة لدعم كلّ واحد من النوّاب في جلسة الأمس  لطرح مشروع القانون على جدول يوم واحد كما كانت ترغب فيه.

وأكّد ترودو في مؤتمره الصحفي اليومي أنّ الحكومة تعمل على التوفيق بين الإسراع في مساعدة الكنديّين و مساءلتها أمام البرلمان.

ويشار إلى أنّ ترودو يعقد مؤتمره الصحفي اليومي خلال أزمة كورونا فيروس المستجدّ من أمام مقرّه في أوتاوا منذ أن دخل في العزل الوقائي، علما أنّه غير مصاب بالفيروس.

نشير أخيرا إلى أنّ البرلمان الكندي أرجأ أعماله من 13 آذار مارس حتّى العشرين من نيسان أبريل المقبل في إطار جهود الحكومة لاحتواء فيروس كورونا المستجدّ، وتمّ عقد جلسة الأمس للتصويت على خطّة المساعدة الطارئة.

 

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)

إقرأ أيضاً

كندا : احتمال استخدام الموقع الجغرافي الفردي لمواجهة الكوفيد-19
قطاع الرمال النفطية في فورت ماكموري يعاني بسبب كوفيد 19