loader

أخبار دينية

البابا يقيم صلاة التبشير للمرة الاولى عبر الفيديو متعاطفا مع المصابين بكورونا


On 08 March, 2020
Published By Karim Haddad
البابا يقيم صلاة التبشير للمرة الاولى عبر الفيديو متعاطفا مع المصابين بكورونا

أكد البابا فرنسيس في صلاة التبشير الأحد التي اقامها للمرة الأولى عبر الفيديو من مكتبة الكرسي الرسولي، تعاطفه مع المصابين بفيروس كورونا المستجد ومن يعتنون بهم.

وأقر البابا كذلك بأن تلاوة الصلاة من بعيد أمر "غريب بعض الشيء"، مضيفاً "لكن أنا أنتم، وأنا قريب منكم!"، قبل أن يطل من نافذته المشرفة على ساحة القديس بطرس ويحيي المصلين الذين توزعوا في صفوف متباعدة لمتابعة الصلاة عبر شاشات في المكان.

وقال البابا بعد صلاة التبشير "أنا قريب بالصلاة من المتألمين بسبب وباء فيروس كورونا ومن كل من يعتنون بهم"، علماً أن البابا نفسه كان يعاني من زكام قبل ايام.

وهي المرة الأولى التي يغادر بيت القديسة مرتا مقر سكنه، والواقع على بعد أمتار قليلة من كاتدرائية القديس بطرس، منذ 26 شباط/فبراير.

وقال البابا في كلمته "أنضم الى أخوتي الأساقفة في تشجيع المؤمنين على عيش هذه اللحظة الصعبة بقوة الإيمان ويقين الرجاء وحماسة المحبة. فليساعدنا زمن الصوم على منح معنى إنجيلي للحظة التجربة هذه أيضاً".

وهي المرة الأولى يؤدي فيها البابا فرنسيس صلاة التبشير عبر البث المباشر، وليس من نافذته، في إجراء أعلنه الفاتيكان السبت بهدف "تفادي مخاطر انتشار" فيروس كورونا المستجد.

ولم يخضع الوافدون للاستماع إلى الصلاة في ساحة القديس بطرس لتفتيش أمني، وهو ما كان أدى إلى تشكل صفوف طويلة، تصعّب إبقاء مسافة متر بين الأشخاص يفترض الحفاظ عليها لمنع انتقال العدوى.

وطلب البابا كذلك من المؤمنين الصلاة من أجل "الشعب السوري، وبشكل خاص سكان إدلب المجبرين على الهرب".

وكرر البابا تعبيره عن "القلق الكبير إزاء الأوضاع غير الإنسانية لهؤلاء الأشخاص العزل، ومن بينهم أطفال كثر، تتعرض حياتهم للخطر"، مضيفاً "يجب عدم تجاهل هذه الأزمة الإنسانية". وأثنى على الجمعيات التي تعمل على مساعدة السوريين.

المصدر: "AFP"

إقرأ أيضاً

العبسي ترأس قداس رسم الاب خوام مطرانا في فنزويلا ومدبرا رسوليا في المكسيك
الراعي للسياسيين: توبوا على ما فعلتموه بحق لبنان